كيفية تصدير البطاطس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٤
كيفية تصدير البطاطس

تصدير البطاطس يعد من أهم الموارد لبلاد كثيرة بسبب الإقبال الشديد على هذه النبتة المهمة في الأغذية البشرية ، فالبطاطس نبتة صحية إذا استخدمت باعتدال فهي تملك فوائد كثيرة باعتبارها المصدر الأول للبروتينات ، كما تحتوي على كمية منخفضة جداً من السكريات وهي مفيدة في علاج الإلتهابات ومساعدة لإلتئامها كما تفيد أيضاً الجهاز الهضمي والقلب والعيون ، وتبين حديثً أن البطاطس تقي من التضخم الرئوي بسبب احتوائها على فيتامين ( أ ) المهم لعمل الرئة بشكل سليم ، وهي مفيدة للأطفال والنساء الحوامل على حد سواء بسبب احتوائها على قيم غذائية مفيدة لهم من الكالسيوم والفيتامينات والبوتاسيوم والحديد ، والبطاطس مفيدة لزيادة الوزن للأشخاص الذين يعانون النحول الجسدي ، والبطاطس مفيدة للبشرة فهي تمنحها مادة البيتا - كاروتين المشجعة لنمو الخلايا الجلدية والمحاربة للتجاعيد .


تصدر البطاطس من دول أفريقيا ومصر والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية بشكل رئيسي إلى أسواق الشرق الأوسط ودول الخليج العربي وشرق آسيا والمملكة المتحدة ودول أوروبا الغير مصدرة خاصة ألمانيا ، ويتم وضع مادة البيتموس على البطاطس حتى تحفظها من التليف و العفن لأكبر فترة ممكنة ويفضل فصل الكميات كل عشرين طن مثلاً توضع لوحدها في حاوية نقل خضار .


يوجد شروط دولية وضعت لتصدير البطاطس المستخدمة في الطهي وأهمها أن تحتوي البطاطس على سماد متوازن وخلو تربتها من أي تعفن بني اللون بسبب إحتواء البطاطس على مادة ( كيوبو ) التي تتحفز عن طريق وجود العفن البني في التربة ، و يجب أن تكون ناضجة بعد 90 يوم من الزراعة كحد أدنى و 100 يوم كحد أقصى ويجب تعبئتها بأكياس وصناديق كرتونية داخل شاحنات مبردة حين نقلها .


البطاطس المستخدمة في التصنيع يوجد فيها شروط مشددة أكثر ، فيجب أن تزرع على مسافات واسعة لإنتاج بطاطس صغيرة الحجم لتستخدم في تصنيع الرقائق المستخدمة في تصنيع الشبس ، ويجب أن يحوي سمادها على البوتاس لتحسين الزيادة للمادة الجافة ولتحسين التخزين ، وعدم استخدام المبيدات التجهيزية ، وقياس المواد الجافة الموجود في البطاطس قبل تغليفها .


التنظيمات والقوانين للتصدير سنّت لحماية المستهلك من الأمراض التي يمكن أن تصيب البطاطس مثل الأمراض الفطرية كالندوة البكرة ومرض العفن الجاف ، وللحماية من مرض الجرب بسبب البكتيريا ومرض الساق السوداء والعفن البني والتي لا تكشف إلا بوقت متأخر بعد تعريض البطاطس للماء ، ومرض العفن الحلقي الذي ينتقل بشكل سريع بين شتلات البطاطس .