كيفية تطعيم الاشجار المثمرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٤
كيفية تطعيم الاشجار المثمرة

يلجأ المزارعين لتحسين أنواع الأشجار المثمرة و خصوصاً أشجار الفاكهة عن طريق التّطعيم و يقصد بتطعيم الأشجار و هو دمج و إضافة صنف من نبات إلى صنف آخر و يكون من نفس النّوع و الفصيلة و هي طريقة مستخدمة و متبعة من الزّمن القديم لتحسين نوع الثّمار و زيادة إنتاجية الثّمار و للوقاية من الآفات الحشرية التي تهدد الأشجار و المحافظة على الأصناف التي لا تنمو بالبذور . تتميز عملية التّطعيم أنّها تحتاج إلى الخبرة و كيفية اللجوء و استخدام التّطعيم و الإختيار الصّحيح للصّنف المراد تكاثره .


تعتبر عمليه التّطعيم هي إلصاق و إدخال صنف نبات إلى صنف نبات آخر أي الطّعم و الأصل و يعتبر الأول هو الطّعم و النّبات الآخر هو النّبات المضيف و يراعى في عملية التّطعيم أن تكون الشّجرتين من نّفس الفصيلة و يتم تطبيق التّطعيم على اللّوزيّات و الحمضيّات و أشجار التفاحيّات و التّين و جميع الأشجار المثمرة ، و يتم البدء بتطعيم الأشجار في أوائل فصل الرّبيع و يمتد من أول شهر آذار إلى أواخر شهر أيّار لأنّه في هذا الوقت من هذا الفصل تبدأ العصارة بالتّدفق في الأشجار لتشكيل البراعم و تتفتح الأزهار إلى أن يتم تلقيحها و تتحول إلى ثمرة . يكون التّطعيم عن طريق تطعيم الأشجار المثمرة و هو التّطيعم بالتّركيب او القلم و التّطعيم بالبراعم ،و كل طريقة تطبق حسب وقت السّنة و حسب ما يريده الشّخص لتطعيم أشجاره سواء أشجار المنزل أو أشجار المزارع .


التّطعيم بالتّركيب و يتم استخدام هذه الطّريقة خلال فترة سريان العصارة في الشّجر أي وقت أشهر فصل الشّتاء عند تساط أوراق الشّجر و تمتد صلاحية هذه الطّريقة من بداية شهر كانون الأول إلى أواخر شهر آذار يكون بعمل شق في الشّجر و إلصاق لحاء الطّعم بهذ الشّق على شكل مسمار ، وهذه الطّريقة طريقة سريعة و تعطي نتائج مبشرة لأن الأشجار تنمو في فصل الرّبيع .التّطعيم بالبرعم أو البراعم و هو أخذ برعم من الطّعم و إضافتة إلى الشّجرة الأصل و يكون عادةً في فصل الرّبيع من أواخر شهر شباط إلى أواخر شهر أيّار ، حيث يتم إحضار قشرة تحتوي على برعم و يكون شكلها مثل الرّقعة المربعة و يتم إلصاقها بعد شق ساق الشّجرة المضيفة و تثبيت هذا الطّعم بقطعة قماش أو خيوط قماش و يتم تطبيق هذا النّوع أيضاً على الأزهار و بالأخص أشجار الورد الجوري.


لتجنب عملية فشل التّطعيم يجب أن يكون التّركيب بالشّكل الصّحيح و إذا تمّ تركيبه خطأ فإنّ العملية تفشل ، و التّأكد أنّ عملية التّطعيم قد تمّ تطبيقها في الوقت الصّحيح يعني إذا تمّت العملية في فصل الصّيف لا ينجح التّطعيم ، تفشل عملية التّطعيم إذا تمّ تعرض البرعم المركّب أو الجزء المركّب للحشرات و الآفات .