كيفية تعليم الصلاة للمبتدئين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ٢ يناير ٢٠١٧
كيفية تعليم الصلاة للمبتدئين

الصلاة

تعرّف الصلاة بأنّها مجموعة من الأقوال والأفعال المبتدئة بالتكبير والمختتمة بالتسليم، والتي يؤديها العبد المسلم للتقرب من الله سبحانه وتعالى، والصلاة هي الركن الثاني من أركان الدين الإسلامي الذي لا يصح إسلام المرء إلا بها، وفرضها الله سبحانه وتعالى على عباده من فوق سبع سماوات دوناً عن غيرها من العبادات؛ بسبب أهميتها القصوى في صلة العبد بربه، في هذا المقال سنقدم بعض المعلومات التي من شأنها تعليم الصلاة للمبتدئين.


كيفيّة تعليم الصلاة للمبتدئين

  • تأدية الصلاة الصحيحة بوضوح أمامهم.
  • فتح باب الأسئلة والنقاش والاستفسار عن كلّ ما يخص هذا الركن.
  • مشاهدة الأفلام والفيديوهات الصغيرة بالرسوم المتحركة، والموجودة على مواقع الإنترنت الخاصة بتأدية الصلاة.
  • حثهم على قراءة الكتب التي تشرح الصلاة وأهميتها وفضلها.


كيفيّة تأدية الصلاة للمبتدئين

  • التأكد من طهارة الملابس، وطهارة الجسم، وطهارة المكان الذي يود المسلم أن يؤدي فيه الصلاة.
  • الوضوء بالطريقة الواردة إلينا في السنة النبويّة.
  • نية المسلم بأنّه يودّ تأدية هذه الصلاة لإتمام فرائضه المطلوبة ونيل رضا الخالق عز وجل.
  • استقبال القبلة، وستر العورة مع ضرورة استشعار المسلم أنّه واقف لمقابلة ربّ الكون يدعوه، ويناديه، ويناجيه.
  • التكبير بحيث يضع المسلم يديه بمحاذاة أذنيه ويقول: الله أكبر.
  • وضع المسلم كفه الأيمن على كفه الأيسر وعلى الرسغ تحديداً.
  • قراءة دعاء الاستفتاح الوارد في السنة النبوية: (سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبِحمدِكَ، وتبارَكَ اسمُكَ، وتعالى جدُّكَ ولا إلَهَ غيرُكَ) [صحيح].
  • قراءة سورة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم، حيث يقرأ المسلم أي سور قرآنية في كلّ من الركعتين الأولى والثانية، أما الثالثة والربعة فلا يقرأ إلا سورة الفاتحة.
  • الركوع، حيث يحني المسلم جسده بشكل أفقي ويقول: سبحان ربي العظيم ثلاثاً.
  • الرفع من الركوع، بحيث يقول المسلم: سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
  • السجود، حيث يضع المسلم كلاً من: باطن كفيه، وأصابع قدميه، وركبتيه، وجبهته على الأرض مباشرة في مشهد تعظيم وإجلال للخالق عزّ وجلّ، ويقول: سبحان ربي الأعلى ثلاثاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ المسلم يستطيع أن يدعو الله بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، فمن المعروف أنّ العبد أقرب ما يكون من ربه وهو ساجد.
  • الرفع من السجود والجلوس للحظات بين السجدتين.
  • السجود الثاني ويقول مثلما قال في السجود الأول، والوقوف لأداء الركعة الثانية وقراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم.
  • قراءة دعاء التشهد، والصلاة الإبراهيميّة.
  • التسليم يميناً ويساراً وإعلان إنتهاء أداء الصلاة.


تجدر الإشارة إلى أنّ الله سبحانه وتعالى فرض خمس صلوات على المسلم في اليوم والليلة وهذه الصلوات هي الفجر، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، ويوجد في الدين الإسلامي صلاة النافلة أو صلاة التطوع وهي عبارة عن مجموعة من الصلوات التي يؤديها المسلم في يومه بهدف نيل رضا الله جل وعلا والتقرب منه، فمن المعروف أنّ من أحب الأعمال إلى الله التقرب إليه بالنوافل.