كيفية تعليم النطق للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
كيفية تعليم النطق للأطفال

الكلام عند الأطفال

يعتبر الكلام من أفضل الطرق للتعبير عن النفس والرأي والشعور، فكيف إذا استخدمه الأطفال للتعبير عمّا يدور ويجول في أذهانهم دون تكلف أو تَصنع؛ لذلك يفرح كلٌّ من الأم والأب عند سماعهما لأول كلمةٍ ينطقها طفلهما، حيث تظهر البهجة على وجهيهما عندما ينادي بـِ " (بابا) و (ماما)، ولتعليم الطفل النطق الصحيح وحثه على الكلام كي يعبر عن رغباته ولوازمه وضروات حياته لا بدّ من اتباع السُبُل والوسائل التي سنذكرها في هذا المقال.

كيفية تعليم النطق للأطفال

قراءة القصص

قراءة قصص الأطفال بصوتٍ واضحٍ وبشكلٍ سلس وبطيء حتّى يتمكن من فهم معاني الكلمات وسماعها جيداً، كما يُستحب استخدام تعابير الوجه أثناء سرد القصة للدلالة على مقاصد ومعاني المفردات، مع ضرورة المحافظة على مصدرٍ واحدٍ لتركيز الطفل ألا وهو القصة، أي يجب إغلاق التلفاز أو الراديو أو كلّ ما يشتت تفكيره وانتباهه.


التعريف عن الأشياء

يتمّ تعريف الطفل على الأشياء من خلال لفظها، فمثلاً تنادي الأم طفلها باسمه وتنظر إليه عندما تريد إعطاءه قطعة حلوى أو لعبة أو غير ذلك، ثمّ تذكر اسم الغرض الذي قدَّمته له، مثل: هذه شوكولاتة لك، أو هذا حصان، أو هذا حذاءٌ لك، كما يُستحب أن تسأله عن الأشياء التي يريدها لمنحه فرصة التعبير عن الشيء الذي يطلبه ويريده قدر المستطاع. وإذا كان لفظ الطفل غير واضحٍ يجب فهم المصطلح من قِبَلِ والديه ثمّ إعادة نطقه أمامه بشكلٍ صحيح كي يستطيع أن يصحح نفسه ويغير أسلوب نطقه للكلمة أو العبارات.


تكرار الكلمات

من أهمّ الوسائل المستخدمة لتعليم الطفل النطق تكرار الكلمات، لذلك يجب لفظ الكلمات أو الجمل القصيرة وتكرارها عدة مراتٍ أمامه، كما يمكن تعريفه بأصوات الحيوانات وأشكالها بحيث يصبح قادراً على التمييز بينها وتقليد أصواتها.


الغناء

تشجّع أغاني الأطفال على النطق؛ لأنّ الطفل يكون في أعلى درجات الاستمتاع والسعادة عندما يسمع هذا النوع من الأغاني فيحاول بكلّ فرحٍ أن يعيد كلماتها ويغنيها، كما أنّه يسعى لحفظ مقاطع وجمل من الأغنية ممّا يسهل عليه النطق، وفي مثل هذه الأوقات يُنصح أن تشارك الأم طفلها الغناء وتصحيح ألفاظه وإرشاده إلى اللفظ الصحيح.


الألعاب

في بعض الأحيان تكون عضلات الفم عند الطفل غير مكتملةٍ، ممّا يصعب عليه النطق، فيتم اللجوء إلى بعض أنواع الألعاب، مثل: اللعب بالصفارة أو فقاعات الصابون من أجل تنمية عضلاته ومساعدته على النطق بأسلوبٍ واضحٍ وممتعٍ.