كيفية تغسيل الميت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٣ أغسطس ٢٠١٥
كيفية تغسيل الميت

غسل الميّت

عند وفاة المسلم أمرنا ديننا الحنيف بوجوب غسله كفريضةٍ شرعيّة قبل دفنه، ولكن كيف يتمّ ذلك؟ وما هي شروط غسل الميت؟ هذا ما سنتعرّف عليه في موضوعنا.


قبل الحديث عن كيفيّة غسل الميت علينا معرفة ما هي صفات الشخص الذي سيغسل الميت؛ فعند وفاة المرأة يحق لابنتها ثم أمها ثم جدتها ثم الأقرب فالأقرب غسلها؛ أي إذا كانت الفتاة صغيرة تقوم أم المرأة المتوفّية بغسلها، وإذا كانت أمّها متوفية فتغسلها جدتها وهكذا، وفي حال عدم وجود أيٍّ من قريباتها لغسلها، يمكن أن تغسلها أيّ امرأة على أن تكون أمينةً وعلى دين، وكذلك ملمّةً في شروط وأحكام الغسل، وكذلك الأمر بالنسبة للرجل؛ حيث يجوز للزوجة غسل زوجها، وكذلك يجوز للزوج غسل زوجته، فالمهم أن يكون الشخص الذي يريد غسل الميت عالماً بكل أحكام الغسل.


لا يجوز للشخص الذي يغسل ميتاً الحديث عمّا رآه أثناء الغسل؛ كأن يرى اسوداد وجه الميت ويخبر به، أمّا إن رأى علامات بشاشة وجه الميت فلا بأس من إخبار الناس حتى يكثروا من الترحم عليه.


طريقة غسل الميت

في بداية الغسل يجب على الشخص الذي سيقوم بغسل الميت خلع الملابس عن الميّت مع الإبقاء على تغطية العورة وهي من السرة إلى الركبتين سواء للرجل أو المرأة، أما الطفل لغاية سبع سنوات فلا باس من ظهور عورته، وأيّ شخص يمكنه غسله، ثم يتم بعد ذلك وضع الميت على المكان الذي سيغسله الشخص عليه في وضعية الجلوس، والضغط على بطنه لإخراج كل ما في جسمه، وعلى الشخص الذي سيغسل الميت لف يده بقطعة قماش وعدم لمس الميت بيده وحدها، ثم يتأكّد من أنه أخرج كل ما في بطنه مع الإكثار من سكب الماء فإذا استمرّ الميت بإخراج ما في بطنه تسد عورته بالقطن أو ما شابه.


بعدها يتم عمل وضوء للميت، وتُنظّف أسنانه مع الإبقاء على القماشة التي لفّ بها يده، ثم ينظف أنفه، ولا يجوز دخول الماء في فم الميت أو أنفه أو أذنيه، ثم يسمّي وينوي بدء الغسل، ويقوم بتذويب السدر في الماء؛ السدرهو مادة تشبه الصابون، ويغسل الميت بالسدر على رأسه ولحيته فقط، ثم ينظف جيداً من أثر الرغوة، وبعد ذلك يُغسل الميت بدءاً من الجهة اليمنى ثم اليسرى حتى الوصول إلى باقي جسمه ثلاث مرات أو خمس أو سبع (أي عدد فردي )، حسب ما جاء في السنة.


وفي النهاية يُغسل الميّت مرّةً أخرى بالكافور؛ وهو نبات عطري لونه أبيض يطيّب رائحة الميت، ولا مانع من استخدام الصابون إن لم يتوفر الكافور ثم يلف بالكفن.


الكفن

يكوّن كفن الرجل من ثلاث قطع تلفّ فوق بعضها، أما المرأة فتكفّن بخمس قطع لوجوب لف رأسها، والكفن للرجل يكون دون أزرار بعكس كفن المرأة ففيه قطعة تحتوي على أزرار، وإذا كُفّن الرجل بقميص عليه أزرار فلا بأس في ذلك، وقال أهل العلم بأنّه يجب قص جزء من شعر الميت وتقليم أظافره، والأصل في الكفن أن يغطي الجسم كله.