كيفية تناول الثوم لخفض الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية تناول الثوم لخفض الضغط

يمتاز الثوم بفوائده الكثيرة المتنوعة حيث يتم استخدامه كعلاج للكوليسترول ، عسر الهضم ، الجهاز التنفسي ، كما أنّ تناول الثوم بشكل منتظم يقوم بتحسين الوظائف الخاصّة بالمناعة ، وعلاج فعّال لكل من التهاب الحلق والسعال ، ومن فوائده المتنوعة أيضاً التي تشمل البشرة استخدام الثوم كمطهر لعلاج حب الشباب إلى جانب الأدوية الخاصة بعلاج حب الشباب ، بالإضافة لفائدته للشعر حيث يتم تدليك الشعر بالثوم مما يمنحه الوقاية من عدم التساقط ، كما يقوم بتخليص فروة الرأس من الجفاف والسموم .


كما تعود فوائده على الكثير من الأعضاء مثل الكبد والأذن ، وفي الكثير من الأمراض مثل أمراض القلب ، السكري ، خفض الوزن ، أمراض القولون ، يقوي اللثة ما يعالج تورمها والتهابها ويمنح الأسنان القوّة، كما أظهرت دراسات بأن تناول فص من الثوم يومياً إلى مدّة 12 أسبوعاً سيؤدي لانخفاض ملحوظ في انخفاض ضغط الدم ، حيث يقوم الثوم بالتاثير علة الدهون في الدم فيحدث انخفاضاً في الكوليسترول من خلال مادة الليسين المتواجدة به وبالتالي العمل على حد ارتفاع ضغط الدم .


ويمكنك تناول الثوم لخفض ضغط الدم إما بشكله الطبيعي حيث سيمنحك هذا من جني فوائده بشكل كامل ، كما أنّ تناول 2 – 3 فصوص من الثوم في اليوم تعد علاج لارتفاع ضغط الدم ، ولا يشترط لذلك تناولها مرّة واحدة حيث من الممكن تقسيمها من خلال إضافتها للأطعمة التي تقوم بتناولها أثناء يومك، مع أهمية الإشار بالقيام بتفريش الأسنان بعد كل وجبة قمت بتناول الثوم بعدها وفي الصباح أيضاً للتخلّص من رائحة الثوم أو من خلال قيامك بمضغ أوراق البقدونس مع بلعها، وفي حال خشي الشخص من تناوله خوفاً من رائحته يمكنه استبداله فصوص اليثوم الطبيعية بمكملات الثوم .


مع المراعاة بأنّ تناول الثوم الخام قد يسبب ظهور بعض المشاكل كتهيج الجهاز الهضمي حيث يعاني عدد من الأشخاص من حساسية اتجاه الثوم من خلال إصابتهم في حال تناوله بطفح جلدي وصداع وارتفاع في درجة الحرارة، كما يتواجد الثوم بأصناف متنوعة كثيرة والتي تستمد أسمائها من أسماء الأماكن المنتجة لها مثل : الثوم الصيني ، الثوم البيرودي – منطقة بيرود الواقعة في سوريا - ، الثوم الفرنسي . مع توافر الثوم بالحبات الكبيرة والصغيرة أيضاً ، وتبقى الأفضلية للثوم صاحب الحبّات أو الفصوص الكبيرة وذلك يعود للسهولة التي يمتاز بها عند إزالة قشرته .


ومن طرق تناول الثوم بشكل عام : تناوله بشكل طازج ، أو رطباً ، ومن خلال أيضاً دقُّه مع الطعام ليضفي نكهة محسنة للطعام ، أو بشكل مطبوخ مع الطعام ، مع بقاء تناوله بشكل جاف أكثر فعليّة .