كيفية حساب الطاقة الكهربائية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٢ يناير ٢٠١٥
كيفية حساب الطاقة الكهربائية

الطاقة الكهربائية هي من أهم المصادر الموجودة في هذا العالم لبقاء البشرية واختراعاته الحديثة والمتطورة ، وهي أحد الأمور الأساسية في الحياة لأنها تكسبنا الكهرباء والنور الكافي للإستخدام البشري أو التجاري أو في المصانع ، والطاقة الكهربائية تعتمد على ما يسمى بالقدرة الكهربائية أو ما يعرف بمسمى ثاني وهو الاستطاعة الكهربائية وتقاس بوحدة الواط نسبة للعالم جيمس واط ذو الأوصول الاسكتلندية .


والواط هو عبارة عن واحد جول لكل ثانية والاستطاعة الكهربائية هي معدل الطاقة التي يستهلكها عنصر ما في دائرة كهربائية في ثانية واحدة ، ونتحصل على هذا المقدار أي الواط من خلال ضرب مقدار الجهد الكهربائي المقاس بوحدة الفولت في مقدار التيار الذي يسري في العنصر أو ما يسمى المقاومة ويقاس التيار بوحدة الأمبير وتتمثل هذه القيم كما يلي :

  • فرق الجهد الكهربائي (فولت ) * التيار الكهربائي ( أمبير ) .


ومن الممكن حساب القدرة عن طريق ضرب قيمة المقاومة الكهربائية بقيمة مربع التيار وتتمثل هذا القيم كما يلي :

  • قيمة المقاومة ( أوم ) * التيار الكهربائي ^ 2 (أمبير ).


أو بحساب قيمة مربع فرق الجهد ثم قسمته على قيمة المقاومة كما يلي :

  • فرق الحهد الكهربائي ^ 2 / قيمة المقاومة ( أوم ) .


حساب الطاقة الكهربائية يعتمد على الحرارة فالطاقة الكهربائية الموجودة في عنصر ما أو ما يطلق عليه في علم الكهرباء المقاومة الكهربائية ، وكلما زادت هذه الحرارة نستدل أن العنصر وصل لمرحلة الاستيعاب الكبرى من الطاقة الكهربائية ، أما عن الطاقة الكهربائية التي تنتج من المولدات فهي متغيرة وتتناسب طردياً مع قيمة التغير في جهد المولد ، وتضرب هذه الطاقة بالزمن لتنتج لنا قدرة كهربائية معينة تتغير وفق حدود محددة مسبقاً .


استخدام الطاقة الكهربائية يكون لحساب الكميات المستهلكة من الكهرباء لتسديد قيم الكميات الكهربائية المستهلة لشركات الكهرباء ، وحساب الفواتير لإستهلاك الطاقة الكهربائية يكون عن كل كيلو واط في الساعة وفق تسعيرات وتعريفات كهربائية تعتمد على الكيلو واط في الساعة ، وطبعاً تختلف الأسعار من بلد لبلد أخر ، فالكهرباء تعتمد في سعرها على عدة عوامل مثل وجود النفط ومقداره و سعر الوقود المستخدم في توليدها وسعر الوقود في تلك البلد وسعر أجور النقل وأجور العمال وغلاء المعيشة في تلك الدول ، لكن طريقة التحصيل تقريباً متشابهة في جميع دول العالم .