كيفية حفظ الدرس بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢٣ يناير ٢٠١٨
كيفية حفظ الدرس بسرعة

عمل خطة دراسية

لتحسين عملية الحفظ لا بدّ من إعداد خطة دراسية، والالتزام بها، وتسجيل وملاحظة التقدم في الدراسة، ولتحقيق هذا لا بد من تجنب العشوائية، والابتعاد عن الكسل والإهمال. كما ينبغي معرفة محتويات وعدد فصول الكتاب المدرسي، وكم مدة الوقت التي تحتاجها المادة للدراسة، فمثلاً: يمكن دراسة ثلاثة فصول في يوم واحد، وقد يتطلب كل فصل ساعة واحدة، والهدف من هذا هو إحراز التقدم والنجاح، وتسريع حفظ المادة والسيطرة عليها في الوقت المحدد.[١]


تصوّر المفاهيم لتحسين الذاكرة

يعمل كثير من الطلاب المميزين على تصور المعلومات المدرسية، من خلال الاهتمام بالصور والرسوم البيانية في الكتاب المدرسي، وإن لم تكن الرسوم متوافرة، فيعملون على تصورها في أدمغتهم، أو يرسمون مخططات وأشكال لها في دفاتر الملاحظات المدرسية الخاصة بهم، أو يقومون باستخدام الألوان المختلفة لتجميع المادة الدراسية وكتابتها، إذ يساعدهم هذا على حفظ المادة الدراسية بسرعة كبيرة.[٢]


اختيار البيئة المناسبة للدراسة

يساعد التحضير على تسريع عملية حفظ الطالب، ويكون التحضير للدراسة من خلال اختيار البيئة الدراسية المناسبة، والتي غالباً ما تكون بعيدة عن الضوضاء، والازعاج، ومع ذلك يوجد عدد من الطلاب يفضل الدراسة في المناطق العامة المليئة بالأشخاص ولا يفضلون الدراسة وحدهم.[٣]


تسجيل المادة الدراسية

يساعد تسجيل المحاضرات أو الحصص الدراسية على حفظ معلومات المادة، ويكون هذا من خلال استخدام أي جهاز تسجيل لتخزين المعلومات وتتبّعها، عن طريق الاستماع إليها فيما بعد، حيث يعد التعليم السمعي من الطرق التي تؤدي إلى الحفظ السريع، كما ويمكن أن يقوم الطالب بقراءة المادة التي يريد حفظها بصوت مرتفع، وتسجيلها أثناء عملية القراءة، ثم يستمع لها ويحفظها لاحقاً.[٣]


الاستراحة بين أوقات الدراسة

تساعد الممارسات الصحية والنوم والحصول على الراحة الكافية على تسريع عملية الحفظ، فجسم الطالب يحتاج إلى النوم، وتناول الطعام الصحي والمغذي، وممارسة بعض التمارين الرياضية والمشي أثناء فترة الاستراحة، وجميع هذه الممارسات تفيد عقل الطالب، فبدلاً من الدراسة المتواصلة دون انقطاع، يجب أخذ استراحة قصيرة بين الفينة والأخرى، والتي تحسن عمل العقل، وتسرع من عملية الحفظ.[١]


نصائح لتحسين عملية الحفظ

يوجد عدة نصائح تساعد الطالب على الحفظ السريع ومنها الآتي:[١]

  • مراجعة المادة التي تمّت دراستها، حتى لو كانت هذه المراجعة مجرد استعراض بسيط وسريع.
  • الاستعانة بأحد الزملاء في الدراسة، حيث يساعد زميل الدراسة على تقديم الدعم والمساعدة في تحدي صعوبات ومشاكل المادة الدراسية.
  • تركيز الاهتمام على المادة المراد دراستها.[٢]
  • هيكلة وتنظيم المعلومات المهمة والضرورية في المادة الدراسية.[٢]
  • اتباع طريقة التكرار التي تساعد على الحفظ.[٢]
  • التفكير والقراءة في ذات الوقت، وهذا يعني أنّ القراءة تحتاج إلى التفكير بالمادة التي يتم قراءتها.[٤]
  • الإطّلاع الدوري والمنتظم على المادة المدرسية.[٤]
  • تدوين الملاحظات في غرفة الصف أو المحاضرة، ويوجد بعض النصائح التي يجب الانتباه إليها عند كتابة الملاحظات، ومنها:
    • لا ينبغي كتابة كل كلمة يتفوه بها المعلم، وإنما يجب كتابة الملاحظات المهمة فقط وتلخيصها قدر المستطاع، والتفكير في محتواها، ومراجعتها أثناء الكتابة.[٤]
    • فصل الملاحظات إلى أقسام، فهذه تعتبر الطريقة المثالية للتعلم البصري.[٣]
    • استخدام الألوان للتمييز بين المواضيع، وهذا يساعد على سرعة حفظ المعلومات في الدماغ.[٣]
  • شرب الشاي الأخضر فهو محفز طبيعي يحسّن عمل الذاكرة، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر، ويزيد القدرة على استرجاع وتذكّر المعلومات بسرعة عالية.[٣]
  • تكرار المعلومات المراد حفظها فهذا يساعد على الحفظ السريع.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Anne Marie Helmenstine (24-33-2017), "How To Learn Chemistry Fast"، www.thoughtco.com, Retrieved 8-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kendra Cherry (21-6-2017), "great-ways-to-improve-your-memory"، www.verywell.com, Retrieved 9-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Jon Negroni, "How To Memorize Things Quicker Than Other People"، www.lifehack.org, Retrieved 4-1-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت RICHARD C. MOHS, "How to Improve Your Memory"، www.health.howstuffworks.com, Retrieved 9-12-2017. Edited.