كيفية حماية الطبيعة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٥
كيفية حماية الطبيعة

تلوث الطبيعة

يُشكّل التلوث الذي يصيب الطبيعة الأرضية في عصرنا الحديث مشكلةً مهمّةً وخطيرة يجب الاهتمام بها بشكلٍ جِديّ، وهو أكثر الظواهر تأثيراً بشكل سلبي على الكرة الأرضية وسكان الكرة الأرضية قاطبة، فهذا التلوّث يؤثّر على صحة الإنسان، ويزيد من نسبة الأمراض الموجودة.


انتشرت ظواهر جديدة تدلّ على زيادة التلوّث الطبيعي وخطره مثل الفيضانات، ومشكلة ثقب الأوزون، والاحتباس الحراري، والتصحّر. لقد خلق الله سبحانه وتعالى هذا الكون وأبدع في خلقه وتكوينه، فلا بدّ من ايجاد طرق لحمايته من الطبيعة الإنسانيّة المائلة للتخريب والعبث والسيطرة بكل قوة على الدمار والخراب الذي يحصل في عالمنا.


كيفيّة حماية الطبيعة

وضع القوانين لحماية الطبيعة

يجب وضع قوانين رادعة وقويّة التأثير في كلّ دولة باتجاه المتجاوزين، وإلزامهم بفعل الصحيح وتصحيح أخطائهم إن أمكن الأمر، فكل دولة مسؤولة عن سياساتها واتخاذ الإجراءات القانونية للمحافظة على البيئة، وبهذه القوانين تمنع الأفراد عن التخريب.


وضع الأشخاص المناسبين في مكانهم المناسب

لوضع القوانين المناسبة يجب أن يكون المسؤولون مهتمّين في البيئة والطبيعة، ومن أولوياتهم ومصالحهم المحافظة على بلدهم وطبيعتها ويفعلون المستحيل في سبيل الحفاظ على بلادهم والتوازن البيئي فيها؛ فحماية الطبيعة والبيئة هي من أهم الوظائف وتبدأ من عامل النظافة والمواطن إلى وزير البيئة.


عدم رمي القاذورات في الأماكن العامّة

الكثير من الناس يقومون برمي القاذورات على أبواب المنازل وفي الشوارع، ولا يبالون بالتلوّث البيئي والنظري الذي سيحدث في حال تطوّرت الأمور، فيجب رمي القاذورات في أماكنها المُخصّصة والتقيّد بالقوانين وزيادة الوعي للأفراد والعامة.


عدم قطع الأشجار

الأشجار هي المصدر الأهم لإمداد البشر بالأكسجين وهي أساس الحياة؛ حيث إنّ الأشجار تقوم بامتصاص ثاني أكسيد الكربون وتحويله عن طريق عمليّة البناء الضوئي لأكسجين، وتُطلقه في الجو بدلاً من الغازات السامة؛ فالعمل على قطعها وتدميرها هو أكبر انتهاك للطبيعة، ويجب أن يعاقب على ذلك الفاعل، وهذا يتطلّب مجموعةً من الإجراءات القوية والصارمة في حق المخالفين.


إعادة تدوير النفايات

تدوير النفايات وسيلة مهمّة في الحفاظ على البيئة والطبيعة؛ حيث إنّ مكبّات النفايات ترمي بحمولتها في أماكن مخصصة للقمامة ومع الوقت فإنّ الكميات تتضاعف في هذه المكبات وتُشكّل خطورة على البيئة والمواد الجوفية وعلى الهواء، وقد تُسبّب زيادة الأمراض، وإعادة تدوير النفايات فكرة لاقت رواجاً كبيراً بعد النصائح العديدة في إيجاد حلول مفيدة لتراكم النفايات بشكلٍ كبير وغير مفيد.

592 مشاهدة