كيفية زراعة الدلاع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٥ فبراير ٢٠١٥
كيفية زراعة الدلاع

مقدمة

يعتبر الدلاع "البطيخ الأحمر" من أهم الفواكه المدرة للبول، ويعمل على تنشيط الكلى وإزالة الحصوات منها، كما أنّ ه فاكهة محببة لدى الكثيرين، خاصة في فصل الصيف.

الدلاع -البطيخ أحمر- ينمو على الكروم مع أوراق مجعدة كبيرة. هذه الكروم تفضّل الحرارة وسوف تنمو بصورة جامحة عند زراعتها دون الحاجة إلى الكثير من الاهتمام.


الاستعدادات لزراعة الدلاع

  • عليك اختيار فصيلة الدلاع الذي تريد زراعته: عادة هذه الثمار تأتي في أحجام تتراوح بين 1.3كيلو جرام إلى 32 كيلو جرام، ويكون لون قشرتها إما أحمر أو أصفر، ويوجد العديد من أصناف الدلاع حول العالم، فمنها أصناف اسطوانية كبيرة، في حين أن الدلاع ذو القشرة المخططة يكون ذو حجم أصغر.

المناخ وحده هو من يقرر ما إذا كان زرع بذور أو شتلات البطيخ قد حان. وعادة تحتاج بذور البطيخ لنموها درجة حرارة أكثر من 70 درجة، وإذا كنت تعيش في منطقة ذات مناخ بارد؛ فإنه قد يكون من المنطقي أن تبدأ زراعتها في الداخل قبل انتهاء موسم الصقيع ببضعة أسابيع، لذلك عليك أن تكون قادراً على الحصول على الشتلات في بداية موسم النمو. خلاف ذلك إذا كنت تخطط لزرع البذور مباشرة في الأرض فسوف يكون ذلك جيداً بعد انتهاء الصقيع عندما تكون درجة الحرارة قد حافظت على ثباتها لفوق 70 درجة. ويمكنك الحصول على بذور وشتلات البطيخ من المشاتل في أوائل الربيع، أو من المتاجر المخصصة للزراعة في منطقتك.

  • اختيار موقع الغرس: نباتات البطيخ تحتاج ما لا يقل عن 6 ساعات من الشمس كل يوم. وتحتاج مزارع الكروم الكبيرة التي تنتشر إلى مساحات شاسعة للحصول على كمية مناسبة من الشمس والتهوية، أما إذا كانت كمية البطيخ المراد زراعته صغيرة؛ فهنا لن تحتاج لمساحة زراعة كبيرة.
  • تهيئة التربة: قم بحرث التربة جيداً باستخدام المعدات المخصصة، وذلك لتوزيع التربة بدقة وتفتيت الكتل الكبيرة منها، وإزالة أي نباتات عالقة فيها أو دمجها بعمق في التربة.

الدلاع يحتاج إلى تربة خصبة وقادرة على تصريف المياه الزائدة بشكل جيد. ولتحديد ما إذا كانت التربة قادرة على التصريف بما فيه الكفاية؛ فإن ذلك يتحدد بعد هطول الأمطار الغزيرة، فإذا كنت ترى البرك في التراب؛ فإن التربة لا تصرف المياه بما فيه الكفاية. ولتعطيك التربة نتائج أفضل في المحصول احرص على إثرائها بالسماد. إن أفضل تربة لنمو البطيخ هي التربة الغنية بالهيدروجين بنسبة 6.0 إلى 6.8 كما يجب اختبار نسبة الهيدروجين في التربة، فإذا كانت منخفضة يجب تدعيمها إلى الحد المطلوب، وذلك بإضافة المركبات الخاصة والتي تباع في المتاجر الزراعية المتخصصة، أما إذا كانت نسبة الهيدروجين مرتفعة فعليك إنقاصها إلى الحد المعقول والذي يسمح بزراعة البطيخ.


غرس نباتات الدلاع

  • عليك عمل تلال من التربة: ويكون ذلك باستخدام جرار أو مجرفة، والتلال شكل من أشكال الأرض تتكون من التربة لزرع البذور فيها، وحجم التلال وشكلها يتوقف على مساحة التربة الموجودة لديك، وكمية الدلاع المراد زراعته، والتلال المخصصة لزراعة الدلاع تكون أفضل من غيرها لنمو الدلاع؛ لأن التربة فيه تكون فضفاضة بما يكفي لنمو جذور الدلاع والسماح للأكسجين التسرب إلى التربة بكل سهولة، إضافة إلى أنه يعمل على طرد الرطوبة العالية بعيداً عن جذور النباتات الخاصة بك، وفي الطقس الجاف أيضاً تسمح هذه التربة على بقاء الرطوبة داخل النباتات بشكل كاف.
  • زرع البذور: عليك أولاً تشكيل أخاديد رملية ذات شكل مقعر في التربة، ثم باستخدام أداة خاصة أو بإصبعك قم بحفر ثقوب صغيرة في التربة لا يتجاوز عمقها 2.5سم، ثم ضع ما يقارب 1-4 من بذور الدلاع، ثم قم بوضع السماد على الجزء العلوي من التربة، واضغط برفق بما فيه الكفاية للحفاظ على الرطوبة من التبخر بسرعة في جميع أنحاء البذور.
  • نمو وظهور البراعم: يجب أن تنبت البذور والنباتات في حوالي 7 إلى عشرة أيام، وذلك اعتماداً على درجة حرارة التربة وعمق تغطيتها بالتربة عندما زرعت، ويجب الحفاظ على رطوبة التربة حول البذور خلال فترة الإنبات، ويجب أن تكون المياه قريبة بما فيه الكفاية بحيث تصل المياه إلى جميع البذور الصغيرة حتى تشكل جذور صغيرة. واحرص عند زراعة البذور أن تضع في كل حفرة 3 أو 4 بذور من بذور الدلاع؛ وذلك لإعطائها فرصة أكبر للإنبات. يجب عليك ريها بالماء على الأقل مرة واحدة يومياً بحيث لا تدع التربة تجف.
  • القيام بمزج كل تلة بمادة مناسبة: وذلك بعد وصول ارتفاع النباتات إلى حوالي 4 بوصة (10سم). يمكنك اختيار قش الصنوبر أو عشب النسيج أو السماد. وذلك سوف يساعد على عدم نمو الأعشاب الضارة، وعلى الاحتفاظ بالرطوبة، وللحفاظ على التربة من أشعة الشمس المباشرة حول الجذور الضحلة الجديدة.
  • يكون ري الدلاع بالمياه بشكل أقل عندما تتفتح الزهور: بحيث يكون ريها بالمياه كل 3 أيام، إذا كانت جافة، ومع ذلك لا تفرط بريها بالمياه لأن المحصول قد يتضرر.

ويتعين عليك الحفاظ على جفاف أوراق الشجر والفواكه. ويمكنك وضع الفاكهة على قطعة نظيفة من الخشب، أو على حصاة ملساء كبيرة أو طوب، وذلك لرفعها عن المياه. في الأيام الحارة جداً سوف تلاحظ ذبول المحصول، حتى لو كانت التربة رطبة، وسوف تلاحظ هذا الترهل على المحصول في المساء بعد يوم حار بالرغم من ريها بشكل جيد. ويمكن زيادة حلاوة ثمار الدلاع من خلال سقيها لمدة أسبوع قبل الحصاد، ومع ذلك، لا تفعل هذا إذا كان يسبب الذبول للمحصول. يتم حصاد هذا المحصول مرة واحدة، وبعد حصاد القطفة الأولى عد إلى طريقة ري المحصول بشكلها المعتاد، وذلك لتمكين المحصول الثاني لينمو بشكل جيد من جديد.

  • تخلص بانتظام من الدلاع الناضج، وذلك حتى لا يتراكم حول قاعدة الكرمة ويعيق نمو الثمار الأخرى.


حصاد الدلاع

  • تأكد من أن الثمار على استعداد للحصاد، ويكون ذلك في ظل ظروف مثالية، والدلاع الناضج يحتاج حوالي أربعة شهور من الطقس الحار للحصول على الحلاوة الكاملة للثمرة، وحصاده قبل ذلك سيؤدي إلى إنتاج دلاع أقل حلاوة وحمرة.

لاختبار نضج الدلاع قم بالضرب عليه بكف يدك ضربة قوية؛ فإذا أحدثت صوت رنان له صدى فهذا يعني أنها قد نضجت، أيضا تحقق من قاعدة الدلاع السفلى، بحيث يجب أن يكون لونها قد تحول من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر الشاحب. كما أنّ جفاف عنق الدلاع الذي يصله بساق الكرمة دليلاً آخر على نضج الثمرة واستعدادها للحصاد.

  • قطع الدلاع من الكرمة: استخدم سكين حاد أو مقص الحديقة لقطع الدلاع للحفاظ على بقائها نظيفة من الكرمة. ويبقى الدلاع الطازج بعد حصاده لمدة عشرة أيام دون وضعه في الثلاجة.

يمكنك استغلال بذور البطيخ التي يتم استخراجها من الثمرة بعد أكلها بطريقين، الأولى أن تجمع هذه البذور وتحفظها لديك بطريقة معينة ليتم زراعتها مرة أخرى، أو يمكنك تجفيف هذه البذور وتحميصها مع الملح والليمون لتحصل على مكسرات البزر اللذيذة.

885 مشاهدة