كيفية زيادة هرمون الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
كيفية زيادة هرمون الحمل

هرمون الحمل

هرمون الحمل هو أحد الهرمونات المهمة في جسم المرأة، ويتم إنتاجه في المبايض أثناء النصف الثاني من الدورة الشهريّة، ويُسمى بهرمون البروجسترون، ولهذا الهرمون دور وأهمية كبيرة، فهو يُهيئ الرحم للحمل من خلال زيادة بطانته وتغذيتها لاستقبال البويضة التي سيتم تلقيحها من الحيوان المنوي، وفي حالة عدم حدوث حمل فإنّ هرمون البروجسترون يقل فتحدث الدورة الشهريّة، كما أنّه يتحكم بالرغبة الجنسيّة لدى المرأة.


في سنّ اليأس يقلّ إنتاج هذا الهرمون، ويكون في الغدة الكظريّة والخلايا السمنيّة، إضافة إلى أنّ مستوياته عند المرأة الحامل أعلى بعشر درجات من المرأة غير الحامل، حيثُ يتم إنتاجه في المشيمة أثناء فترة الحمل للقيام بوظيفتها على أكمل وجه، وبعد انتهاء الحمل تقلّ مستوياته ليساعد الرحم على الانكماش.


طرق زيادة هرمون الحمل

يعتبر توازن هرمون الأستروجين والبروجسترون في جسم المرأة من الأمور الضروريّة؛ لأنّ إفراز الأستروجين الكبير بالمقابل إفراز قليل للبروجسترون يؤدي إلى الإصابة بمشاكل جسديّة ونفسيّة كالعقم مثلاًَ، وفيما يأتي طرق طبيعيّة لزيادة هرمون الحمل عند النساء:

  • تجنب الأطعمة التي تزيد نسبة هرمون الأستروجين.
  • التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، وب6؛ لأنّ الجسم يحتاج إلى كميات كافية منها للمحافظة على المستوى الطبيعي لهذا الهرمون، إضافة إلى أنّ فيتامين ج ضروري للكبد لتقليل وتفتيت هرمون البروجسترون حتى لا تحدث زيادة في هرمون الأستروجين.
  • الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الزنك، فهو من العناصر المهمة لصحة الهرمونات، ولإنتاج كمية كافية من هرمون البروجسترون، ومن أهم مصادره اللحوم الحمراء، والمحار، والشوكولاتة الداكنة.
  • الاهتمام بتناول الأغذية الغنيّة بالمغنيسيوم، فهي تعزز مستوى هرمون الحمل، وتلعب دوراً كبيراً في المحافظة على التوازن الهرموني في الجسم، ومنها: الحبوب الكاملة، والكوسا، والمكسرات.
  • عدم القيام بمجهود بدني كبير، وعدم الخلود إلى النوم والراحة لأوقات طويلة دون حركة؛ لأنّ قلتها تؤدي إلى تقليل مستويات هرمون البروجسترون، كما أنّ الاجهاد والتعب يضعفان الغدة الكظريّة، وبالتالي تصبح غير قادرة على إفراز هذا الهرمون.


عوامل تغيّر نتيجة اختبار هرمون الحمل

  • التعرض لأشعة تصويريّة كمسح للعظام أو الغدة الدرقيّة.
  • إجراء أي فحوصات طبية قبل أيام من إجراء فحص الهرمون.
  • تناول أدوية منع حمل تحتوي على هرمون الأستروجين أو البروجسترون.
  • انخفاض معدلات هرمون البروجسترون في الصباح وبعد التمارين الرياضية، وازديادها في وقت النوم.
  • أخطاء مخبرية.