كيفية شد البطن بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٨
كيفية شد البطن بعد الولادة

كيفية شد البطن بعد الولادة

تتغير بشرة المرأة خلال فترة الحمل بشكلٍ كبير وتظهر فيها العديد من المشاكل كعلامات التمدد وتوسع الأوردة والحبوب وغيرها، ومُعظم هذهِ المشاكل تزول بعد الولادة تلقائيّاً باستثناء الوزن الزائد والجلد المُترهل على منطقة البطن، ولكن ولحُسن الحظ هُنالِكَ بعض النصائح التي من شأنها المُساعدة على التخلُص من هذهِ المُشكلة، ومنها ما يلي:[١]

  • خسارة الوزن ببطء: إنَّ خسارة الوزن بسُرعة تؤدّي لترهُل البشرة، لذلِكَ يُنصح بخسارته تدريجيّاً لإعطاء البشرة المزيد من الوقت للتعافي واستعادة مرونتها.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: إنَّ من أفضل الطرق لتحريك الجسد وبناء العضلات واستعادة شكله القديم هيَ ممارسة التمارين الرياضيّة، فهيَ تُساعد على منع ظهور ترهلات الجلد أو حتّى التقليل منها.
  • الرضاعة الطبيعيّة: قد تُساعد الرضاعة الطبيعيّة على شد البطن وبالأخص في الأشهر الأولى بعد الحمل، فهيَ تُساعد على حرق ما يُقارب 500 سُعرة حراريّة في اليوم الواحد لصُنع الحليب، هذا وتسبب الرضاعة الطبيعية تقلصات تساعد على تقليص حجم الرحم وتكون بمثابة تمارين لكافة الجسم.[٢]
  • شُرب الكثير من الماء: يجب شُرب ما يُقارب ثمانية أكواب من الماء يوميّاً، فالماء ضروريٌ للحفاظ على مرونة الجلد ومساعدته على التعافي بعد الولادة.[٣]


تمارين رياضية يُمكن ممارستها

يجب الحصول على موافقة الطبيب قبلَ البدء بممارسة أي تمارين رياضيّة بعدَ الحمل، ويجب إخبار المُدرب الخاص بذلِكَ أيضاً لأنّهُ قد يكون هناك بعض الحركات التي يجب تجنبها، ومن التمارين التي يُمكن ممارستها:[١]

  • المشي: إنَّ تمارين القلب من شأنها المُساعدة على حرق الدهون لذلِكَ يُنصح البدء بالمشي لمُدّة 20 دقيقة من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع.
  • تمارين القوة: من المعروف أنَّ تمارين المعدة والضغط مُفيدة لمنطقة البطن، ولكن هُنالِكَ تمارين أيضاً من شأنها تحسين وشد عضلات الجذع والمؤخرة والورك لفترة طويلة من الزمن، كتمرين اليوغا والبيلاتيس.


الفترة الزمنية لعودة حجم البطن كما كان

يجب الأخذ بعين الاعتبار بأنَّ شكل الجسد قد يتغيّر بعدَ الولادة، وقد تجد مُعظم النساء صعوبة في العودة إلى الوزن أو الشكل لما قبل الحمل، لذلِكَ الحل الوحيد هوَ الصبر فقد استغرق البطن تسعة أشهر ليتمدد وقد يحتاج إلى نفس المُدّة أو أكثر من ذلِك ليعود إلى حجمهِ الطبيعي، وتعتمد المُدّة على العوامل التالية:[٢]

  • شكل وحجم المرأة قبلَ الحمل.
  • الوزن الذي تمَّ اكتسابه خلال فترة الحمل.
  • مدى نشاط المرأة.


المراجع

  1. ^ أ ب Shannon Conner, "Dealing with Loose Skin After Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 21-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Your post-baby belly: why it's changed and how to tone it", www.babycentre.co.uk, Retrieved 21-7-2018.
  3. DR. ROBERT PETROS (13-6-2017), " How to Prevent Sagging Skin After Pregnancy "، www.livestrong.com, Retrieved 21-7-2018. Edited.