كيفية صبغ الشعر بطريقة صحيحة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
كيفية صبغ الشعر بطريقة صحيحة

صبغة الشعر

تعتقد بعض النساء أنّ القيام بعملية تلوين الشعر في المنزل أمراً سهلاً خصوصاً عند اختيار الألوان الجريئة أو الفاتحة جداً، لكن فِي الواقع إنّ عملية الصبغة تتطلب إجراء العديد من الخطوات التي يفضّل تركها لأخصائي الشعر في الصالون، والذي يستطيع بخبرته أن يحدد الظلال اللونية المطلوبة، ويقلل الضرر الناتج عن الصبغات، خصوصاً إن لم تكن هناك أي خبرة سابقة في تلوين الشعر.[١]


خطوات صبغ الشعر

حتى نتمكن من صبغ الشعر بالمنزل بطريقة احترافية علينا اتباع الخطوات التالية:[٢]

  • غسل الشعر قبل الشروع في تنفيذ الصبغة بمدة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة؛ وذلك حتى تتمكن فروة الرأس من إفراز الزيوت الطبيعية التي تقلل تأثير الصبغة المباشر فيها، وتسهيل توزيع الصبغة على الشعر، وهذا يساعد على دوام الصبغة لفترات أطول.
  • تجنب غسل الشعر بالبلسم قبل الصبغة بيوم أو يومين؛ لأنّ الأخير يتسبب في إزالة الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس.
  • عمل حمامات زيت للشعر الجاف قبل بأسبوعين على الأقل من تطبيق الصبغة؛ وذلك لحماية الشعر من تأثير الصبغة المباشرة في فروة الرأس.
  • اختيار لون الصبغة المرغوبة، مع مراعاة أن يكون اللون أغمق أو أفتح بدرجة للحصول على لون طبيعي وجذاب.
  • تجربة لون الصبغة على خصلة من الشعر؛ للتأكد من الدرجة اللونية الناتجة بعد الصبغة، أو اللجوء لاستخدام نوع من الصبغات المؤقتة التي يمكن إزالتها، أو تغييرها في حال لم يتم الحصول على النتيجة المطلوبة.
  • الحرص على تطبيق الصبغة على شعر رطب، لتسهيل تغلغل الصبغة إلى أعماق الشعرة.
  • ارتداء ثوب واقٍ وتغطية الأرض بقطعة من النايلون خوفاً من تلوّث الملابس أو الأرض بآثار الصبغة.
  • تجهيز جميع الأدوات والمواد اللازمة للصبغة.
  • تمشيط الشعر بواسطة مشط واسع الأسنان، للتخلص من أي تشابك موجود فيه.
  • دهن منطقة الجبين، وخلف الأذنين، والرقبة بكريم مرطب، أو بالبلسم، أو بالفازلين، وذلك لتجنب تلوّث تلك المناطق بالصبغة.
  • خلط مواد الصبغة في الوعاء البلاستيكي المخصص لخلط الصبغات، مع ضرورة اتباع التعليمات المكتوبة على عبوات الصبغة في تحديد الكميات وطريقة الاستخدام.
  • تقسيم الشعر إلى أربعة أقسام لتسهيل توزيع الصبغة على خصل الشعر.
  • البدء بتوزيع الصبغة بواسطة فرشاة الصبغة على خصل الشعر، مع مراعاة الابتعاد مسافة سنتمترين عن الجذور في المرحلة الأولى من الصبغة.
  • التأكد من وصول الصبغة لجميع أجزاء الشعرة بشكل كافٍ، خصوصاً في المنطقة الخلفية من الرأس.
  • تغطية الشعر بقبعة من النايلون أو البلاستيك، ثمّ لفّها بمنشفة مبللة بالماء الساخن، فهذا يساعد على منح الحرارة اللازمة للصبغة حتى تعمل بشكل مثالي.
  • ترك الصبغة على الشعر بحسب المدة الزمنية المبينة على عبوة الصبغة، وفِي حال وجود شعر أبيض تترك الصبغة لمدة أطول للتمكن من الحصول على تغطية كاملة للشيب.
  • تجنب ترك الصبغة لفترات طويلة؛ لأنّها ستتسبب بجفاف الشعر وتهيج في فروة الرأس.
  • غسل الشعر بالماء فقط للتخلص من آثار الصبغة، ويفضل أن يكون الماء دافئاً حتى لا يتسبب الأخير بجفاف الشعر بعد الصبغة.
  • تجفيف الشعر بمنشفة نظيفة، ثمّ ترك الشعر لمدة ساعة تقريباً قبل الشروع في غسله مرة ثانية باستخدام الشامبو، وذلك للسماح للصبغة باختراق جذع الشعرة، وتجنب زوالها سريعاً.
  • إعادة عملية تجفيف الشعر بمنشفة ناعمة، ثمّ دهن الشعر بأي مرطب للشعر، وبذلك يتم الحصول على لون شعر طبيعي وجذاب.


طرق الحفاظ على لون الصبغة

حتى نتمكن من الحفاظ على لون الصبغة لفترة زمنية طويلة علينا اتباع الخطوات التالية:[٣]

  • اختيار مستحضرات العناية المناسبة للشعر المصبوغ، كالشامبو والبلسم، وتجنب استخدام مستحضرات تصفيف الشعر التي تحتوي على الكحول لأنّها ستؤدي إلى جفاف الشعر، وتبهت لون الصبغة.
  • المداومة على عمل حمامات زيت، أو جلسات ترطيب عميق للشعر بعد الصبغة؛ لأنّ المواد الكيميائية الموجودة بالصبغة تساهم في زيادة مسامية الشعر، مما يجعله عرضة للجفاف والتساقط، لذا لا بد من عمل أقنعة مرطبة للشعر بعد كل استحمام، ليستعيد الشعر حيويته ولمعانه.
  • تجنب تكرار مرات غسيل الشعر بعد الصبغة مباشرة؛ لأنّ الماء يساعد على تسريع إزالتها من الشعر.
  • تجنب استخدام الماء العسر، أو الماء الذي يحتوي على المعادن مثل الكلس والحديد؛ لأنّها تعتبر عوامل محفزة لزوال الصبغة بسرعة.
  • تجنب غسل الشعر بالماء الساخن، واستبداله بالماء الفاتر.
  • استخدام مستحضرات الوقاية من تأثير أشعة الشمس المباشرة في الشعر، لأنّ الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تؤكسد أو تبيض اللون.


نصائح هامة يجب الأخذ بها عند الصبغة

بعد أن توقفت شركات مستحضرات التجميل عن استخدام الكثير من المركبات الكيميائية التي تتسبب بالإصابة بالسرطان، يؤكد الخبراء على أنّ المكوّنات الكيميائية البديلة لا تختلف كثيراً في خطورتها عن المواد الأصلية المستخدمة، لذا هناك نصائح هامة لا بد الأخذ بها عند قرار عمل الصبغة، نذكر منها:[٤]

  • تقليل عدد مرات الصبغة في فترة زمنية محددة، إذ يشير خبراء الصحة إلى أنّ خطر الإصابة بمرض السرطان سينخفض في حال تمت المباعدة بين عدد مرات الصبغة، ومن الأفضل تجنب استخدامها إلا عند ظهور الشعر الأبيض.
  • تجنب ترك الصبغة على فروة الرأس لفترات زمنية أطول من المدة المحددة على عبوة الصبغة.
  • غسل الشعر بالماء فقط بعد تطبيق لون الصبغة على الشعر.
  • الالتزام بتعليمات السلامة العامة، والإرشادات المكتوبة على عبوة الصبغة.
  • ارتداء القفازات المطاطية أثناء تنفيذ الصبغة.
  • تجنب خلط الصبغة مع أي مكوّنات أخرى.
  • عمل اختبار للصبغة قبل الشروع في تنفيذها تجنباً لأي ردود فعل تحسسية قد تتسبب بها، إذ تحرص جميع منتجات صبغ الشعر على وضع تعليمات خاصة بفحص التحسس لتجنب أي أضرار قد ينتج عنها، كالحكة، أو الحرق، أو الأحمرار.
  • وضع القليل من الصبغة في منطقة خلف الأذن، وتركها لمدة يومين للتأكد من عدم تسببها بأي ردود فعل تحسسية على البشرة، أو فروة الرأس.
  • تجنب صبغ الحاجبين أو الرموش بمستحضرات الصبغة، إذ تحظر إدارة الأغذية والعقاقير استخدام تلك المستحضرات؛ لأنّها تتسبب في تورم العين، والجفن، ويمكن أن يتفاقم الأمر للتسبب بالعمى.


المراجع

  1. April Franzino (Sep 19, 2017), "16 Hair Color Tricks for Dyeing Your Hair at Home"، www.goodhousekeeping.com, Retrieved 31/3/2018. Edited.
  2. "How to Dye Hair", m.wikihow.com, Retrieved 25/3/2018. Edited.
  3. CATHERINE DEVINE (JUNE 17, 2013), "8 Ways to Save Your Hair Color"، www.allure.com, Retrieved 26/3/2018. Edited.
  4. "Hair Dye Safety", www.webmd.com, Retrieved 26/3/2018. Edited.