كيفية صلاة الفجر والصبح

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
كيفية صلاة الفجر والصبح

صلاة الفجر والصبح

فرض الله سبحانه وتعالى خمس صلوات في اليوم والليلة، وهي أوّل ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، ومن بين هذه الصلوات الخمس صلاة الفجر والصبح التي تعدّ من أعظم الصلوات، وهي ركعتان مفروضتان على العباد وعلى الرجل أن يؤدّيها في المسجد أمّا في حالة المرض فلا حرج عليه أن يؤدّيها في البيت وعلى المرأة أن تؤدّيها في البيت، ويوجد قبل هاتين الركعتين ركعتا سنّة مؤكّدة من أقامهما كانتا له خيراً من الدنيا وما فيها وقد كانت من أشدّ النوافل التي حافظ عليها الرسول صلّى الله عليه وسلّم.


وقت صلاة الفجر والصبح

يبدأ وقتها من طلوع الفجر بعد الأذان الثاني إلى طلوع الشمس، والواجب أن تؤدّى قبل طلوع الشمس، وفي هذه الصلاة يقرأ القرآن جهراً، ولكن من نام عنها حتّى طلوع الشمس له أن يقضيها وتعدّ هذه الصلاة التي تفرق بين الإيمان والنفاق فهي من أشدّ الصلوات على المنافقين، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "مَن أَدركَ من الصُّبحِ ركعةً قبل أن تَطلُعَ الشمسُ، فقدْ أَدركَ الصُّبحَ، ومَن أَدركَ ركعةً من العصرِ قبل أنْ تَغرُبَ الشمسُ، فقد أَدْرَكَ العصرَ".


كيفية أداء صلاة الفجر والصبح

  • بعد الاستيقاظ من النوم يتعوّذ العبد من الشيطان الرجيم، وعقد النيّة للقيام لأداء صلاة الفجر.
  • يتوضأ للصلاة ويقف مستقبلاً القبلة ساتراً عورته، ويرفع يديه حذو أذنيه ويبدأ بتكبيرة الإحرام قائلاً: "الله أكبر"، ويقرأ دعاء الاستفتاح: "سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك".
  • يبدأ بالتعويذة والبسملة سراً، ثمّ يقرأ سورة الفاتحة وما تيسّر من القرآن جهراً، ويركع ثمّ يقف واضعاً يديه عند أذنيه قائلاً: "سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد".
  • يكبّر وينزل ساجداً لله ويفضل الدعاء في السجود ثمّ يرفع رأسه مكبراً، ويقف من السجود ويبدأ بالركعة الثانية مثل الركعة الأولى ولكن من دون دعاء الاستفتاح وبعد الإنتهاء من الركعة الثانية يجلس للتشهّد قائلاً التشهد والصلاة الإبراهيمية، ثمّ يتعوذ من "عذاب جهنم وعذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال"، ويفضّل الدعاء بخير الدنيا والآخرة وبعدها يسلم عن اليمين وعن الشمال، ويستحبّ الجلوس بعد ذلك وذكر الله سبحانه وتعالى حتى طلوع الشمس وبعدها صلاة ركعتين فلذلك الأجر العظيم.


الحفاظ على صلاة الفجر والصبح

يمكن الحفاظ على الصلاة بعقد النية الصادقة للإستيقاظ، وبالنوم مبكراً، وعدم الإكثار من الطعام قبل النوم، والدعاء من الله بالاستيقاظ على موعد الصلاة وقول أذكار المساء، والاستعانة بالأهل، واستخدام المنبّه وسيلة لذلك، وبذلك نحافظ على الصلاة ونيل رضوان الله سبحانه وتعالى والسعادة في الدنيا والآخرة وجنة عرضها السموات والأرض.