كيفية صنع العسل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١١ أبريل ٢٠١٨
كيفية صنع العسل

مراحل صنع العسل

جمع الرحيق

يتطلب تحويل رحيق الزهور إلى عسل تعاون بين جميع أفراد الخلية، فيقوم النحل العامل بالبحث عن الرحيق، ثم إحضاره إلى الخلية، فهو يستخدم خرطومه الذي يشبه القشّة، من أجل مص الرحيق السائل، ثم تخزينه في معدة خاصة، يطلق عليها اسم "معدة العسل"، وتستمر النحلة العاملة في جمع الرحيق من مئات الزهور، حتى يمتلىء بطن العسل،[١] ويختلط هذه الرحيق مع الإنزيمات في بطنها، والتي تغير من درجة حموضته، وتركيبته الكيميائية، مما يجعل إمكانية تخزينه لفترات طويلة ممكنة.[٢]


تحليل الرحيق

معظم الرحيق يشبه محلول السكر (بالإنجليزية: sugar water) الذي يتكون من السكروز (بالإنجليزية: sucrose) "سكر المائدة" و الماء، ثم يقوم إنزيم الإنفرايز (بالإنجليزية: invertas) بتحويل معظم السكروز إلى اثنين من السكريات سداسية الكربون، وهما الجلوكوز والفركتوز، ثم يقوم إنزيم غلوكوز الأوكسيديز (بالإنجليزية: glucose oxidase) بتحويل كمية صغيرة من الجلوكوز إلى حمض جلوكونيك (بالإنجليزية: gluconic acid)، الذي يحوّل العسل إلى وسيط حمضي قليل الحموضة، وغير مناسب لنمو الميكروبات، والفطريات، والعفن، كما يقوم بتحويله إلى بيروكسيد الهيدروجين (بالإنجليزية: hydrogen peroxide)، الذي يوّفر حماية قصيرة المدى ضد هذه الميكروبات عندما ينضج العسل، أو عندما يتم تخفيفه كطعام لليرقات، كما يقوم نحل العسل أيضاً بتقليل رطوبة الرحيق، مما يمنحه حمايةً ضد الميكروبات.[٣]


نقل الرحيق إلى الخلية

عندما يعود نحل العسل إلى الخلية، يقوم بتمرير الرحيق الذي جمعه إلى نحلة أخرى، عن طريق نقل سائل الرحيق من بطنها إلى فم نحلة أخرى، وتتكرّر عملية الإرتجاع هذه حتى يتحول الرحيق المهضوم جزئياً إلى قرص العسل، وعندما يكون العسل في الخلية، فإنّه يكون لزج،[٢] لذا يقوم نحل الخلية بخفق جناحيه بشدّة، حتى يتبخر باقي الماء في الرحيق، مما يؤدي إلى تكاثف السكريات في العسل، وبمجرد الانتهاء من عملية "التبخر" هذه، يقوم النحل بتغطية خلية العسل بالشمع، ثم تشكيله على شكل قرص ليتم استهلاكه في وقت لاحق.[١]


كمية العسل المُنتجَة

تنتج النحلة الواحدة حوالي 1/12 ملعقة صغيرة فقط من العسل طوال حياتها، وبالعمل التعاوني مع باقي أفراد الخلية، يمكن لالآف النحل العامل أن إنتاج العسل بكمية تزيد عن 91 كيلوغرام من العسل للخلية في غضون عام.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Debbie Hadley (14-7-2017), "How Bees Make Honey"، www.thoughtco.com, Retrieved 23-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Elizabeth Palermo (20-6-2013), "What Is Honey?"، www.livescience.com, Retrieved 23-3-2018. Edited.
  3. "How do honeybees make honey?", www.animals.howstuffworks.com, Retrieved 23-3-2018. Edited.