كيفية صنع زيت الزيتون

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
كيفية صنع زيت الزيتون

زيت الزيتون

زيت الزيتون هو زيت نباتي يُعصر في موسم حصاد الزيتون، له نكهة ورائحة مميزة، ويحتوي على أحماض أمينيّة أحاديّة غير مشبعة، مما يجعله من أكثر أنواع الزيوت إفادة لجسم الإنسان، ويُستخرج زيت الزيتون من ثمرة الزيتون في المعاصر الآلية الحديثة، أو في المعاصر التقليديّة القديمة التي تعتمد على آلة مصنوعة من الخشب، وفي هذا المقال سنقدم طريقة استخراج زيت الزيتون، وفوائده لجسم الإنسان.


كيفيّة استخراج زيت الزيتون

يتمّ قطف الزيتون خلال الفترة الممتدة من شهر أكتوبر إلى شهر مارس حسب المنطقة، ويُنقل الزيتون بعد ذلك إلى المعصرة، ويُغسل بالماء البارد، وتُفصل عنه كلّ الشوائب، ثمّ يُعصر بالآلات الخاصة لاستخراج زيت الزيتون، ويختلف نوع زيت الزيتون وطعمه بشكل نسبي حسب لون الزيتون، ووقت حصاده، ودرجة الحرارة التي تمّ عصره عليها، ومن الجدير بالذكر أنّ استخراج لتر واحد من زيت الزيتون البكر الممتاز يحتاج إلى ألفي حبة من الزيتون.


فوائد زيت الزيتون

الوقاية من السرطان

أظهرت الدراسات أنّ زيت الزيتون يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان الجلد، ويمنع ظهورها مجدداً؛ لأنّ زيت الزيتون يقتل الخلايا السرطانيّة.


الوقاية من داء السكري

يقلل زيت الزيتون من خطر الإصابة بداء السكريّ، ويمكن استخدامه في أنظمة تخفيف الوزن الصحيّة، وأظهرت الدراسات أنّ اتباع نظام غني بزيت الزيتون يخفض خطر الإصابة بالسكريّ من النوع الثاني الأكثر انتشاراً، ومن الممكن الوقاية منه بنسبة خمسين بالمئة مقارنة بغيره من الأنظمة الغذائيّة.


الوقاية من السكتة الدماغيّة

إنّ الأفراد الكبيرون في السن، والذين يستهلكون زيت الزيتون بشكل يومي تقلّ لديهم فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية وِفقاً لدراسة فرنسيّة جديدة، كما يساعد زيت الزيتون على المحافظة على صحة القلب بسبب الدهون الأحاديّة غير المشبعة التي تحسن أداء الشرايين.


محاربة هشاشة العظام

يحارب زيت الزيتون مرض هشاشة العظام؛ لأنّه يحتوي على مكملات تزيد معدل كثافة العظام وتحسنها.


تقليل الاكتئاب

وفقاً لباحثين من جامعة نافارا، وجامعة لاس بالماس دي جران كانريا إنّ اتباع حمية غذائيّة تحتوي على زيت الزيتون يقي من الإصابة بأية أمراض عقلية، أو نفسية مثل الاكتئاب.


تحسين الشعر والجلد

يعتبر زيت الزيتون من أقدم الوصفات القديمة المستخدمة لغاية التجميل؛ إذ يساعد على تعزيز قوة الشعر، ويحفز البصيلات لنمو الشعر، ويساعد أيضاً على الحد من تساقط الشعر، كما يعتبر مرطباً طبيعياً للشعر والجلد على حد سواء، ويمكن استخدامه أيضاً في التقليل من آثار التجاعيد على الزجه، بالإضافة إلى أنّه يسرّع التئام الجروح، ويحسن مرونة الجلد، ويقدم المواد المضادة للأكسدة المفيدة للجسم بشكل عام.