كيفية علاج الرهاب الاجتماعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٨
كيفية علاج الرهاب الاجتماعي

العلاج النفسي

يعدّ العلاج السلوكيّ المعرفيّ (CBT) أحد أكثر العلاجات النفسيّة الفعّالة للتخلّص من الرهاب الاجتماعيّ، ويتمثّل الهدف الرئيسيّ من هذا العلاج الحد من الرهاب عن طريق التخلص من المعتقدات أو السلوكيات التي تتسبب في الشعور بالقلق، ويعد التعرض (بالإنجليزية: exposure) أحد العناصر الرئيسية للعلاج المعرفي السلوكي للرهاب الاجتماعي، حيث يواجه الشخص من خلاله الأشياء التي يخشاها، وتتضمن عملية التعرض عموماً ثلاث مراحل، المرحلة الأولى هي تعريض الشخص للموقف أو الوضع الذي يسبب له الخوف، والمرحلة الثانية هي زيادة خطر الرفض للشخص؛ وذلك ليتمكن من بناء الثقة في قدرته على التعامل مع الرفض أو الانتقاد، والمرحلة الثالثة هي تعليم الشخص تقنيات يتمكن بواسطتها التعامل مع الرفض، كما يُطلب منه تخيل اسوأ الأمور التي تخيفه وتحفيزه لتطوير استجابات مناسبة لها، ويتم خلال هذه المرحلة أيضاً تدريب الشخص على إدارة القلق بواسطة تقنيات معينة كالتنفس العميق مثلاً، وتصل مدة العلاج السلوكي المعرفي إلى اثني عشر أسبوع عادةً.[١]


العلاج الذاتي

في هذه الطريقة يمكن للشخص أن يُعالج نفسه بنفسه، ويكون ذلك باتباع الخطوات التالية:[٢]

  • فهم حالة الرهاب جيداً؛ بحيث يُدرك الشخص ما يدور في ذهنه حول الرهاب والقلق الاجتماعي، ويفكر في طرق التصرف المناسبة في مواقف اجتماعية معينة.
  • استبدال المعتقدات غير الواقعية بمعتقدات أخرى أكثر عقلانية؛ فإذا كان يشعر بأنّ وضعه الاجتماعي سيئاً، عليه أن يفكر إذا ما كان هناك دلائل أو حقائق تدعم هذا الاعتقاد بالفعل أم أنّه مجرد افتراض.
  • عدم تفكير الشخص في الكيفية التي يراها به الآخرون، كما عليه أن يدرك أنّ أعراض الرهاب لديه ليست واضحة لهم بالصورة التي يظنها هو.
  • ممارسة الأنشطة التي كان يتم تجنبها عادةً، ويكون ذلك بالبدء بأنشطة صغيرة قبل الانتقال إلى الأنشطة التي تشكل خوفاً أكبر.


الأدوية الطبية

تعد مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) من أكثر الأدوية الفعالة للأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي أو اضطراب القلق الاجتماعي، ومنها: باروكسيتين، وسيرترالين، وفلوفوكسامين، وعادةً ما يصف الطبيب إحدى هذه الأدوية بجرعة صغيرة أولاً، ثم يبدأ بزيادتها تدريجياً، ويُشار إلى أنّ الشخص بحاجة إلى تناولها لمدة تصل إلى 3 أشهر لملاحظة تحسناً في حالته.[٣]


فيديو عن الرهاب الاجتماعي

للتعرّف على المزيد من المعلومات حول الرهاب الاجتماعي و علاجه شاهد الفيديو.[٤]


المراجع

  1. "Social Anxiety Disorder (Social Phobia)", www.psychologytoday.com,3-5-2018، Retrieved 10-6-2018. Edited.
  2. "Social anxiety (social phobia)", www.nhs.uk,9-3-2017، Retrieved 10-6-2018. Edited.
  3. Christian Nordqvist (5-2-2018), "What's to know about social anxiety disorder?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-6-2018. Edited.
  4. فيديو عن الرهاب الاجتماعي وعلاجه.