كيفية علاج حساسية الانأف

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
كيفية علاج حساسية الانأف

النّصائح العامة

حساسيّة الأنف، أو ما يسمّى بالتهاب الأنف التحسسي (بالإنجليزيّة: Allergic Rhinitis)، أو ما يُعرف أيضاً بحمّى القش (بالإنجليزيّة: Hay Fever)، هي من الأمراض التي تحدث بسبب استجابة تحسُّسيّة من الجسم تجاه مُسبب الحساسيّة مثل حبوب اللّقاح، ولأنّ المُصاب بحساسيّة الأنف لا يستطيع منْع حدوث الحساسيّة، يمكنه أنْ يُخفف من الأعراض التي قد تُرافق حساسيّة الأنف باتباع العديد من النّصائح، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • الانتباه للأوقات التي يكثُر فيها انتشار حبوب اللّقاح، والتي عادةً ما تكون في الجو الرطب، أو الجو غير الماطر، أو في أوقات الرياح، سواء أكان ذلك خلال النّهار، أو في ساعات المساء الباكرة، ويُنصح بابقاء النّوافذ مغلقة في هذه الأوقات، مع الحرص على غسْل العينين بالماء، والاستحمام بعد الخروج من المنزل في هذه الأوقات.
  • الحرص على تجنّب وجود الأزهار في المنزل.
  • ارتداء النّظارات الواقية للعينين، وقبّعة الرأس عند الخروج من المنزل.
  • استخدام مزيل للرطوبة في المنزل لمنع تكوّن العفن.
  • الاقلاع عن التدخين، وتجنّب المدخنين.
  • وضع الفازلين على حواف الأنف من الدّاخل، الأمر الذي يُساعد على منع دخول الغبار إلى الأنف.


العلاجات الدوائيّة

نذكر من العلاجات الدوائيّة التي يمكن أنْ تستخدم لعلاج حساسيّة الأنف ما يأتي:[٢][٣]

  • مضادات الهستامين: (بالإنجليزيّة: Antihistamines)، ومنها ما هو متوفر دون وصفة طبيّة مثل دواء لوراتادين (بالإنجليزيّة: Loratadine).
  • مزيلات الاحتقان: (بالإنجليزيّة: Decongestants)، ومنها ما يُؤخذ عن طريق الفم، ومنها ما هو متوفر على شكل بخاخ أنفي، ولكن يُنصح بعدم استخدام مزيلات الاحتقان لأكثر من خمسة أيام دون استشارة الطبيب.
  • قطرات العيون والأنف: للتخفيف من الحكّة التي تُصاحب حساسيّة الأنف.
  • الكورتيكوستيرويدات: (بالإنجليزيّة: Corticosteroids)، وعادةً ما تُصرف هذه الأدوية بوصفة طبيّة، إلّا أنّ دواء فلوتيكازون (بالإنجليزيّة: Fluticasone) التابع لهذه المجموعة متوفر دون وصفة طبيّة.
  • دواء كرومولين: (بالإنجليزيّة: Cromolyn)، المتوفر بدون وصفة طبيّة، وهو من مضادات الالتهاب الآمنة.
  • دواء إبراتروبيوم: (بالإنجليزيّة: Ipratropium)، والمتوفر على شكل بخاخ أنفي.
  • دواء مونتيلوكاست: (بالإنجليزيّة: Montelukast)، والذي عادةً ما يتم استخدامه لعلاج الرَّبو، إلّا أنّه يمكن استخدامه لعلاج حساسيّة الأنف، ولكن ليس كخيار أولي في العلاج.
  • العلاج المناعي: وقد يلجأ له الطبيب في حالات الحساسيّة الشديدة.


العلاجات البديلة

يجدر التأكيد إلى أنّ العلاجات البديلة التالي ذكرُها يجب ألا تُستخدم إلّا بعد استشارة الطبيب، وذلك لأنّها تحتاج للمزيد من الدّراسات لإثبات فاعليتها في علاج حساسية الأنف، ونذكر من هذه العلاجات ما يأتي:[٢][٣]

  • الوخز بالإبر (بالإنجليزيّة: Acupuncture).
  • الإرواء الأنفي، أو غسْل الأنف باستخدام المحلول الملحي.
  • استخدام العسْل.
  • العلاج باستخدام البروبيوتك (بالإنجليزيّة: Probiotics).
  • القرفة.
  • استخدام خليط أعشاب نبتة الأيورفيدا.


المراجع

  1. Joseph Nordqvist (20-7-2017), "Everything you need to know about hay fever"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, "Hay Fever (Allergic Rhinitis)"، www.medicinenet.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kristeen Moore (20-6-2017), "Allergic Rhinitis"، www.healthline.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.