كيفية علاج رشح الأنف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج رشح الأنف

علاجات منزلية

يُعدّ رشح الأنف أو ما يُعرف بسيلان الأنف من المشاكل الصحية الشائعة، والتي يسهل التعامل معها في المنزل من خلال عدة طرق، نذكر منها ما يأتي:[١][٢][٣]

  • المشروبات الساخنة: قد يُساعد تناول المشروبات الساخنة مثل شاي البابونج، أو الزنجبيل، أو النعناع على التخلص من سيلان الأنف، وذلك بسبب الاستفادة من الحرارة والبخار المصتاعد منها، حيث يُساعد ذلك على فتح وتخفيف احتقان الشعب الهوائية، كما وأنَّ بعض أنواع الأعشاب قد تحتوي على مواد مزيلة للاحتقان، أو قد تحتوي على مضادات الالتهابات ومضادات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamines)، لذا يفضل استنشاق بخار هذه الأعشاب قبل الشرب، ويفضل عدم احتوائها على الكافيين، وغالباََ ما يُصاحب سيلانُ الأنف التهاباً في الحلق، وبالتالي قد يساعد شرب المشروبات العشبية الساخنة على تهدئة الحلق أيضاََ.
  • شرب الكثير من السوائل: قد يُساعد شرب السوائل على تخفيف لزوجة المخاط الموجود في الجيوب الأنفية، مما يسهل عملية إخراجه، ويفضل تجنب المشروبات التي تُسبب الجفاف بدلاً من الترطيب، مثل: القهوة والمشروبات الكحولية.
  • استنشاق البخار الساخن: ويتم ذلك بعد إضافة الأعشاب أو الزيوت الأساسية إلى الماء الساخن، ووضع الرأس فوق البخار والتنفس، وتشير بعض الدراسات إلى أنَّ استنشاق الأبخرة الساخنة تساعد على علاج أعراض نزلات البرد.
  • وعاء نيتي: يُستخدم وعاء نيتي (بالإنجليزية: Neti Pot)، وهو وعاء يشبه إبريق الشاي، لغسل الأنف والجيوب الأنفية، ويتم ذلك عن طريق إمالة الرأس جانباً بالقرب من حوض المغسلة، وسكب الماء من الوعاء في فتحة واحدة من الأنف، وفي حال القيام بذلك بشكل صحيح، يخرج الماء من الفتحة الأخرى، ويجب على الشخص إعادة ملء الوعاء وتكرار العملية على الجانب الآخر، حيث يُساعد ذلك على تخفيف سيلان الأنف وأعراض التهاب الجيوب الأنفية.
  • استخدام أجهزة ترطيب الهواء: يلجأ الكثير من الناس إلى استخدام أجهزة الترطيب لتخفيف احتقان الجيوب الأنفية، وذلك لأنَّ رطوبة الهواء قد تقلل من لزوجة المخاط في الأنف مما يجعل الإنسان يشعر بالراحة.


علاجات دوائية

يمكن اللجوء إلى تناول بعض أنواع الأدوية لعلاج رشح الأنف، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٤]

  • مضادات الاحتقان: يمكن أن تقلل مضادات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestants) من التورم داخل الأنف والجيوب، وتُساعد على التنفس بسهولة أكبر، وتأتي بعدة أشكال منها:
    • حبوب أو شراب يؤخذ عن طريق الفم: مثل دواء الفينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine)، أو السودوإيفيدرين (بالإنجليزية: Pseudoephedrine).
    • بخاخات الأنف: قد تعمل هذه المنتجات بشكل أسرع من الحبوب أو الشراب، وتحتوي على العديد من المواد الفعالة، مثل: أوكسي ميتازولين (بالإنجليزية: Oxymetazoline) والفينيليفرين، ولكن في حال استُخدمت هذه البخاخات لأكثر من يومين إلى ثلاثة أيام على التوالي، قد يزداد الاحتقان سوءاً، ويفضل عدم استخدام نوعين من مضادات الاحتقان في نفس الوقت، واستخدام بخاخات الأنف لمدة يومين، ومن ثمّ الانتقال إلى الأقراص أو الشراب إذا دعت الحاجة لذلك.
  • مضادات الهستامين: تُعد مضادات الهيستامين من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل: الكلورفينيرامين (بالإنجليزية: Chlorpheniramine) والديفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine)، حيث يقلل تناول هذه الأدوية من الأعراض المصاحبة للرشح، كالعُطاس وسيلان الأنف، كما يجب التنبيه إلى أنَّها قد تسبب جفاف الأنف والعيون، وقد تُسبب النُّعاس.


نصائح عامة

بالإضافة إلى ما سبق ذكره من العلاجات، يُنصح الشخص الذي يُعاني من الرشح باتباع بعض الأمور الإضافية، ونذكر منها ما يأتي:[١][٢]

  • أخذ حمام ماء دافئ.
  • أخذ العلاجات الفعالة قبل النوم مباشرةً.
  • الحرص على أخذ قسط من الراحة والبقاء في المنزل حتى التخلص من الرشح.
  • تناول الأطعمة الحارة، بالرغم من أنَّها قد تزيد من سيلان الأنف سوءاً في بداية الأمر، إلاّ أنَّها قد تساعد على تخفيف الأعراض لاحقاً.


المراجع

  1. ^ أ ب Adrian White (26-10-2017), "How to Stop a Runny Nose at Home"، www.healthline.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Dan Wessels (22-2-2018), "What home remedies can help with a runny nose?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. Erica Patino, "Natural Remedies for Congestion Relief"، www.everydayhealth.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  4. Carol DerSarkissian (14-6-2017), "A Guide to Cold Medicine for Adults"، www.webmd.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.