كيفية علاج رفة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٤ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
كيفية علاج رفة العين

العلاجات المنزلية

تُعرَف رفّة العين، أو رعشة العين (بالإنجليزيّة: Eye Twitching)، بحدوث تشنّج في جفن العين السفليّ، أو العلويّ، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم حالات رفة العين غير ضارّة، ولا تؤثر في الرؤية،[١] لذلك لا تحتاج معظم حالات رفة العين للعلاج، وتزول من تلقاء نفسها بزوال المسبّب لها، ومن النصائح والعلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من مشكلة رفّة العين نذكر ما يأتي:[٢][٣]

  • الحدّ من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • وضع الكمادات الدافئة على العين.
  • أخْذ قسْط كافٍ من النّوم، والرّاحة.
  • الاسترخاء، ومحاولة التخلّص من الضغط النفسيّ.
  • القيام بعمل مساج خفيف وبشكلٍ لطيف لجفن العين باستخدام الأصابع.
  • تناول كميّة كافية من الغذاء الذي يحتوي على المغنيسيوم.[٤]


العلاجات الدوائية

يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات الدوائيّة في حال استمرار المعاناة من رفّة العين مثل قطرات العين التي تحتوي على الدّموع الإصطناعيّة، والتي تُحافظ على رطوبة العين، ومضادّات الهستامين (بالإنجليزيّة: Antihistamines)، المتوفرة بدون وصفة طبيّة، سواء التي تؤخذ عن طريق الفم، أو المتوفرة على شكل قطرات للعيون، وذلك للتخفيف من تشنّج عضلات جفن العين.[٢][٣]


العلاجات الجراحية

قد يتمّ اتّباع طريقة العلاج الجراحيّ في بعض حالات رفة العين المزمنة، ومنها ما يأتي:[٥]

  • تشنّج الجفن مجهول السبب: (بالإنجليزيّة: Blepharospasm) وهو نوع من أنواع رفة العين المزمنة، وقد يؤدي عدم علاجه إلى إغلاق جفن العين لعدّة ساعات بسبب التشنّج، وقد يقوم الطبيب في هذه الحالة بإزالة جزء أو كامل العضلات المتأثرة بالمشكلة في جفن العين.
  • التشنّج الوجهي: (بالإنجليزيّة: Hemifacial Spasm)؛ وهو أحد أنواع رفّة العين المزمنة أيضاً، ويقوم الطبيب بعمل جراحيّ لتخفيف ضغط الأوعية الدّمويّة الدّقيقة على أعصاب الوجه، ومن الجدير بالذكر إمكانيّة استخدام حُقن البوتوكس لعلاج كلتا الحالتين من رفّة العين.


مراجعة الطبيب

توجد عدد من الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب في حال مصاحبتها لرفّة العين، ومنها ما يأتي:[٢][٤]

  • احمرار، وانتفاخ العين، أو خروج إفرازات غير طبيعيّة منها.
  • استمرار رفّة العين لعدّة أسابيع.
  • حدوث هبوط في جفن العين العلوي، أو هبوط في عضلات الوجه.
  • بدء تأثير رفة العين على أجزاء أخرى من الوجه.
  • حدوث إغلاق تام لجفن العين عند حدوث الرّفة.


المراجع

  1. Kierstan Boyd (27-7-2017), "How To Stop Eye Twitching"، www.aao.org, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kimberly Holland and Kristeen Cherney (6-8-2018), "Eyelid Twitch"، www.healthline.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Troy Bedinghaus (24-11-2018), "How to Reduce or Stop Eye Twitching"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Bethany Cadman (13-3-2018), "Why is my eyebrow twitching?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  5. Alyse Wexler (8-7-2017), "Everything you need to know about eyelid twitch"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.