كيفية علاج عدم التركيز عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
كيفية علاج عدم التركيز عند الأطفال

عدم التركيز عند الأطفال

يُعاني الكثير من الأهالي من مشكلة ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند أطفالهم، مما يسبب انزعاجهم وقلقهم حول مستقبل أبنائهم الاجتماعي والتعليمي، خصوصاً إذا كان يعانون من قلّة التحصيل الدراسيّ، وتعدّ أفضل طرق العلاج وأقصرها معرفة سبب المشكلة، ثمّ تفاديه أو إيجاد حل مناسب له، بالإضافة إلى منح الطفل المزيد من الرعاية والاهتمام بشكل خاص.


كيفيّة علاج عدم التركيز عند الأطفال

  • العلم بالضغوط الموجودة في المنزل؛ كالمشاكل بين الأم والأب أو مشاكل الطلاق وغيرها؛ والتي تقلّل تركيز الطفل وتشتت ذهنه، ثمّ علاجها بإنهاء الخلافات المتكررة وعدم إشعار الطفل بوجودها.
  • العلم بالمشاكل التي قد يمر بها الطفل أثناء دوامه المدرسيّ؛ فقد يكون السبب مشاكل مع أطفال في عمره أو من المعلّم نفسه، ثمّ إيجاد الحلّ المناسب لها، كالتشاور مع المعلّم أو المدير.
  • تعزيز لفت انتباه الطفل بزيادة وسائل التسلية والترفيه، مثل: إنشاء أنشطة تحتوي على ألوان منوّعة ملفتة لتثبيت المعلومة.
  • اختبار حاسّة السمع لدى الطفل؛ ثمّ علاجها إذا وُجدت أي مشكلة.
  • استخدام الاتصال البصري بين الطفل وأهله، بنظر الأب والأم في عينيّ الطفل أثناء الحديث معه.
  • اختيار مكان مناسب لمذاكرة الطفل، بحيث يكون خلفه حائط أو شبّاك بدلاً من الأماكن المفتوحة المشتتة للانتباه.
  • تحديد الكلام مع الطفل؛ فبدلاً من قول لا تضع قدمك على الكرسي يجب القول أنزل قدمك إلى الأرض؛ فالأمر الأول قد يجعله يزيل قدمه عن الكرسي ثمّ يضعها على المكتب أو الطاولة.
  • تنمية القدرات التي تعزز تركيز الطفل، مثل إعطائه نصّاً صغيراً بمقدار نصف صفحة لقرائته، ثمّ الطلب منه أن يوضّح ماذا فهم منه، وتقديم المكافآت له عند تركيزه وإيضاح المطلوب منه كنوع من التعزيز.
  • جدولة مواعيد الطفل ضمن قائمة محددة، بحيث يكون هناك وقت معين للمذاكرة، ومشاهدة التلفاز، واللعب، وتناول الطعام؛ فتنظيم الوقت يساهم في تعزيز التركيز والانتباه مع مرور الوقت.
  • الحدّ من تقديم السكريات والمواد الحافظة قدر المستطاع؛ فهي تقلل التركيز، وبالمقابل يجب زيادة البروتينات كالبيض، والجبن، والكبد، والحليب.
  • الصبر الطويل مع الطفل وتحفيزه المستمر على محاولة إتمام الأنشطة أو العمل الموكل إليه مهما فشل.
  • عدم لفت انتباه الطفل إلى أنّه لا يُجيد التركيز؛ فهذا يثبت الفكرة في رأسه ويصعب تغييرها؛ فالأفضل هو تجاهل السلوكات غير المرغوبة عندما يقوم بها الطفل ولفت انتباهه إلى السلوك الأفضل فقط.
  • منح الطفل فرصة للتنفيس، كإعطائه كرة إسفنجية من الخيوط الملوّنة أو المطاط.