كيفية علاج وجع البطن أثناء الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج وجع البطن أثناء الدورة الشهرية

علاج وجع البطن أثناء الدورة الشهرية

للتخفيف من آلام البطن المصاحبة للدورة الشهرية قد يلجأ الطبيب للطرق الآتية:[١]

  • صرف مسكنات الألم: تستخدم الأدوية المسكنة مثل، الآيبوبروفين أو النابروكسين، قبل بدء الدورة بيوم لمنع ظهور الأعراض ويساعد الاستمرار بجرعات محددة على هذه الأدوية لمدة يومين أو ثلاثة بعد بدء الدورة أو حتى تختفي الأعراض.
  • استخدام أدوية منع الحمل الهرمونية: تحتوي أدوية منع الحمل الفموية على هرمونات تمنع حدوث الإباضة، وبالتالي تقلل من ألم البطن المصاحب وتخفف من سوء الأعراض، وتكون هذه الهرمونات بأشكال مختلفة، مثل: الإبر أو الزرعات تحت الجلد، أو حلقة مرنة يتم إدخالها في المهبل، أو جهاز داخل الرحم اللولب.
  • العملية الجراحية: قد يجري الطبيب عملية جراحية للمريضة إذا كانت آلام البطن خلال الدورة الشهرية ناتجة عن مرض معين، مثل: التهاب بطانة الرحم أو الإصابة بالأورام الليفية، وقد يلجأ الطبيب لاستئصال للرحم عند فشل الطرق الأخرى في تخفيف الأعراض، وإن كانت المريضة لا تخطط لإنجاب الأطفال.


طرق تجنب حدوث آلام البطن أثناء الدورة الشهرية

يمكن اتباع ما يأتي للتخفيف من آلام الدورة الشهرية:[٢]

  • تناول الخضراوات، والفواكة، وتخفيف تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح والكافيين، والكحول، والحلويات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم.
  • تخفيف التعرض للضغوطات النفسية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة اليوغا أو العلاج بالإبر.


آلام الدورة الشهرية

يعد الشعور بالألم البطن أثناء الدورة من أكثر أجزاء الدورة إزعاجاً وأكثرها شيوعاً عند النساء، وقد تبدأ هذه المشاكل قبل الدورة أو أثناءها، وتتعرض النساء لهذه الآلام بشكل دوري، وتظهر على شكل تقلصات في أسفل البطن أو الظهر، وقد تكون خفيفة أو شديدة وتبدأ هذه الآلام بعد بلوغ الأنثى وبدء أول دورة لها بسنتين أو ثلاث، ومع التقدم بالعمر تصبح هذه الآلام تصبح أقل حدة وقد تختفي تماماً بعد إنجاب أول طفل.[٣]


المراجع

  1. "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org,14-4-2018، Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. Peter Crosta (24-11-2017), "What to know about menstrual cramps"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "What Are Menstrual Cramps?", www.webmd.com,30-3-2019، Retrieved 22-4-2019. Edited.