كيفية علاج وجع المعدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩
كيفية علاج وجع المعدة

العلاج الدوائي

يعتمد علاج وجع المعدة على علاج مسبب الحالة بعد تشخيصه، وهناك بعض الأدوية المتاحة دون وصفة طبية، والموصوفة المستخدمة في علاج بعض حالات الجهاز الهضمي المرتبطة بوجع المعدة، ويمكن بيان هذه الأدوية كما يأتي:[١]

  • أدوية التقليل من الأحماض: يتضمن علاج التهاب المعدة، وداء الارتجاع المعدي المريئي، بالإضافة إلى قرحة المعدة تناول حاصرات مستقبل هستامين 2 (بالإنجليزية: H2 antagonist)، أو مثبطات مضخة البروتون (بالإنجليزية: Proton-pump inhibitors)، بينما يتم علاج حرقة المعدة من خلال تناول الأدوية المضادة للحموضة (بالإنجليزية: Antacid).
  • الملينات: يصف الطبيب الملينات لعلاج وجع المعدة المرتبط بالإصابة بالإمساك، وخاصةً في حال فشل تغيرات نمط الحياة في علاج الإمساك.
  • المضادات الحيوية: يتم علاج الحالات البسيطة من التهاب الرتوج (بالإنجليزية: Diverticulitis)، وعدوى جرثومة المعدة من خلال تناول المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم، بينما تحتاج الحالات المتوسطة إلى الشديدة من التهاب الرتوج إلى العلاج داخل المستشفى، وإعطاء المضادات الحيوية عبر الوريد، وتجدر الإشارة إلى أنّ جميع هذه الحالات تعتبر من حالات العدوى المرتبطة بوجع المعدة.
  • الأدوية المثبطة للمناعة والستيرويدات: تستخدم هذه الأدوية في علاج أمراض الأمعاء الالتهابية، وذلك لإبطاء تطور المرض.
  • أدوية القولون العصبي: تعتمد علاج القولون العصبي على الأعراض التي يعاني منها المريض، ومن الأدوية المستخدمة في التخفيف من الأعراض: مضادات الإسهال، ومضادات التشنجات، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومضادات الإمساك.


العلاج المنزلي

يمكن علاج وجع المعدة من خلال بعض الإجراءات المنزلية، ومنها ما يأتي:[٢]

  • شرب الماء: إنّ الإصابة بالجفاف يزيد من احتمالية وجع المعدة، لأنه يقلل من فعالية الهضم ويزيد من صعوبته، إذ يحتاج الجسم إلى الماء لهضم وامتصاص العناصر الغذائية بفعالية، حيث يحتاج الرجال إلى ما يقارب 3.7 لتر من الماء يومياً، بينما تحتاج النساء إلى 2.7 لتر تقريباً من الماء يومياً.
  • استخدام قربة الماء الساخن أو أخذ حمام دافئ: قد يساعد أخذ حمام دافئ على التقليل من أعراض وجع المعدة، كما يمكن وضع قربة الماء الساخن على المعدة لمدة 20 دقيقة، حيث تسبب الحرارة ارتخاء العضلات.
  • تجنّب التدخين وشرب الكحول.
  • تجنّب الأطعمة التي يصعب هضمها، مثل: الأطعمة المقلية أو الدهنية، والأطعمة الغنية بالكريمة، والأطعمة المالحة أوالمعلبة.
  • شرب عصير الألوفيرا: حيث أظهرت دراسة انّ شرب 10 ميليلتر من عصير الألوفيرا لمدة 4 أسابيع يقلل من أعراض الارتجاع المعدي المريئي، كما أنّه يقلل من أحماض المعدة، ويعزز هضم البروتينات، ويقلل من الالتهابات، ويعزز توازن بكتيريا الجهاز الهضمي.
  • تجنّب الاستلقاء حتى زوال وجع المعدة، إذ إنّ الاستلقاء يؤدي إلى انتقال حمض المعدة إلى الأعلى مسبباً المعاناة من حرقة المعدة.
  • تناول الموز لاحتوائه على عناصر غذائية تساعد على التقليل من الألم، والمغص، وتشنجات العضلات، مثل: البوتاسيوم، وفيتامين ب6، والفولات.


أسباب وجع المعدة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى المعاناة من وجع المعدة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • عسر الهضم.
  • الإمساك.
  • التسمم الغذائي.
  • الغازات.
  • حصى المرارة والكلى.
  • عدوى المسالك البولية.
  • حساسية الطعام.
  • عدم تحمل اللاكتوز.
  • داء كرون.
  • تشنجات الدورة الشهرية.


المراجع

  1. "Causes of Stomach Pain and Treatment Options", www.verywellhealth.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. "Home and natural remedies for upset stomach", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. "Abdominal Pain: Possible Causes", my.clevelandclinic.org, Retrieved 29-4-2019. Edited.