كيفية عمل زيت الجرجير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٦
كيفية عمل زيت الجرجير

زيت الجرجير

زيت الجرجير عبارةٌ عن الزيت المستخرج من نبات الجرجير، ويُعدّ من الزيوت الطبيعيّة ذات الفوائد الطبيّة والصحيّة المتعدّدة؛ وذلك لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من: الفيتامينات، والمعادن، والزيوت، ومضادّات الجراثيم والالتهابات، والعناصر الضروريّة لتعزيز صحّة الجسم، ويُستخرخ زيت الجرجير بطريقةٍ بسيطةٍ، وسنقدّم لكم الخطوات في هذا المقال.


كيفيّة عمل زيت الجرجير

المكوّنات

  • حزمة من الجرجير الطازج.
  • زيت جوز الهند الأصليّ.


الأدوات

  • خلّاط كهربائيّ.
  • قطعة قماشٍ قطنيةٌ ونظيفةٌ.
  • مصفاةٌ ذات فتحاتٍ ضيّقةٍ جداً.
  • أطباق، وصينية.
  • مرطبانٌ زجاجيٌّ.


طريقة التحضير

  • اغسل حزمة الجرجير بالماء جيّداً؛ للتخلّص من الأتربة، أو أيّ موادّ عالقةٍ، ومن ثمّ ضعها في المصفاة؛ للتخلّص من الماء الزائد.
  • افرد حزمة الجرجير على الصينيّة، واتركها حتّى تجفّ تماماً من الماء.
  • ضع أوراق الجرجير في الخلاط الكهربائيّ، وأضف إليها زيت جوز الهند، واخلط المكوّنات على سرعة متوسّطة، حتى يتشكّل لديك خليطٌ ناعمٌ.
  • ضع الخليط الناتج في المرطبان الزجاجيّ، واحفظ المرطبان في مكانٍ باردٍ ومظلم، سيتحوّل الخليط بعد فترةٍ من الوقت من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة، كما في السمن.
  • ضع المرطبان في حمامٍ من الماء الساخن، ليتحوّل الخليط من الحالة الصلبة، إلى الحالة السائلة، ومن ثمّ أعد حفظه في مكان باردٍ ومظلمٍ، وكرّر هذه الخطوة ليومين أو ثلاثة.
  • بعد الانتهاء من المرحلة السابقة، سيتكوّن لديك زيت جريرٍ سائلٍ، استخدم قطعة القماش القطنيّة لتصفيته، والحصول على منتجٍ نقيٍّ.
  • ضع زيت الجرجير النقيّ في وعاءٍ، وابدأ استعماله.


الفوائد

  • يقلّل تساقط الشعر، ويمنحه القوّة، والمتانة، واللمعان، والترطيب، ويمنع تقصّفه؛ لاحتوائه على فيتامين A.
  • يغذّي فروة الرأس، ويرطّبها، ويمنع جفافها، ويعالج القشرة.
  • يعزّز نموّ الشعر، وكثافته.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضميّ، ويحسّن عملية الهضم، ويفتح الشهيّة.
  • يسكّن آلام المفاصل، والروماتيزم.
  • يمنح البشرة النضارة والحيويّة، ويرطّبها، ويؤخّر ظهور التجاعيد.
  • يعالج التهاب اللثة، ويمنع النزيف، ويحافظ على صحّة الأسنان، لاحتوائه على فيتامين C.
  • يقوّي العظام، ويعزّز كثافتها؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يعالج فقر الدم؛ وذلك لاحتوائه على الحديد.
  • يمنع تكوّن الحصوات في الكلى، وينظّفها من السموم.
  • يعالج الإمساك والقولون العصبيّ.
  • يمنع تكسّر الأظافر.
  • يقلّل الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يخفض مستوى الكولسترول في الدم.
  • ينظّم مستوى السكر في الدم.
  • يمنع تراكم الدهون في الجسم، ويخفّف الوزن.
  • يحسّن أداء الغدة الدرقية، ويعزّز الاستقرار الهرمونيّ.
  • يعالج الالتهابات الجلدية، ويقلّل خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • يحسّن صحة العينين، ويوفّر الوقاية من الإصابة بالاضطرابات البصرية، والمياه البيضاء؛ لاحتوائه على فيتاميني: A, D.
  • يحسّن أداء الجهاز المناعيّ، ويكافح العدوى الفيروسيّة،؛ لما يحتويه من فيتامين C.
  • يعالج نزلات البرد، والإنفلونزا، والتهابات الشعب التنفسيّة.
  • يعزّز القدرة الجنسيّة، ويضاعف إنتاج الحيوانات المنويّة، ويعالج ضعف الانتصاب؛ لاحتوائه على الزنك.
  • يدرّ البول.