كيفية عمل ورقة عمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٦
كيفية عمل ورقة عمل

ورقة العمل

تُعدُّ ورقة العمل من الوسائل الكتابية التي تعالج موضوعاً معيناً أو مشكلةً ما، يحاول القائم عليها البحث عن حلولٍ، ثمّ تقديمها عبر ملخص الورقة، أو التوصيات للقراء، وتنقسم أوراق العمل لعدةِ أنواع، منها: الخاص بالتدريبات، فيما يعتبر البعض أن البحوث العلمية نوعٌ من أنواع أوراق العمل، ويجب أن تكون ورقة العمل مُختصرةً، وتقدم الأفكار المكثفة، والشرح العام لكلّ جوانب الموضوع، بكيفيةٍ مُعينة، وفي هذا المقال سنذكر كيفية عمل ورقة عمل.


كيفية عمل ورقة عمل

إن كيفية كتابة ورقة العمل محكومٌة بجانبين أساسين، هما: المحتوى أو المضمون الذي تعرضه ورقة العمل، وأسلوب الكتابة الذي يختلف من شخصٍ إلى آخر، ويتعلّق بمهارة مُعدّ الورقة في الصياغة، وسنعرض فيما يلي كيفية عمل ورقة العمل؛ بالرجوع لمعايير تتعلق بجوهر ورقة العمل والعناصر الأساسية المكوّنة لها.


صفحة العنوان

يتمّ كتابة عنوان الورقة على صفحةٍ كاملة، توضع كغلافٍ خارجيّ، وإلى جانب العنوان يُكتب اسم كاتب الورقة، ومسماه الوظيفيّ، ومُسمى الجهة التي يعمل لصالحها، بالإضافة إلى تاريخ إعداد الورقة، واسم الندوة أو المناسبة التي سيتمّ عرض ورقة العمل خلالها، بالإضافة إلى تاريخ التنفيذ.


صفحة المحتويات

تكون صفحة المحتويات بمثابة الفهرس الذي يتوصّل الكاتب إلى مضامين ورقة العمل عن طريقه، حيثُ تـتضمن صفحة المحتويات قائمةً تبين أسماء المواضيع، التي ستتحدث عنها ورقة العمل، ويُخصص لهذه المواضيع مساحةً في باقي الأوراق، ويمكن الاستدلال على صفحاتٍ مُحددةٍ منها عبر أرقام الصفحات.


الخلاصة

تشمل هدفَ الورقة التي دفعت بالكاتب إلى عملها، ومُلخصاً مختصراً عن المواضيع المتناولة، إلى جانب نتائج البحث، أو ورقة العمل، ووضع التوصيات التي توصلت إليها، مع الحرص على عدم تجاوز هذه الخُلاصة الصفحة الواحدة، لذا على مُعد الورقة التركيز أثناء صياغتها، ومراجعة شمولية الحديث فيها عن كلّ الأمور، أو أبرز المواضيع والنقاط التي طرحتها الورقة.


الإطار النظريّ لموضوع الورقة

يحتوي على تمهيد الموضوع، أو مقدمته، والهدف من الورقة، إلى جانب عرض أفكار المواضيع بشكلٍ متسلسل يتدرج فيه مُعد البحث من فكرةٍ إلى أُخرى بطريقةٍ منطقية وموضوعيةٍ، وقد يستخدم الباحث الاسقاطات الواقعية على موضوع ورقته، كالحديث عن عجز الميزانية وتسليط الضوء على تجربة الدول الإفريقيّة المريرة بهذا الخصوص، كما يُذكر في الإطار النظريّ أهمّ التحديات التي تواجه القضية التي تتحدث عنها الورقة، مع أهمية تحليل تلك التحديات، وتقديم الحلول التي توصّل إليها مُعد الورقة للتعامل معها.


التوصيات النهائية

يُقدم هنا القائم على الورقة، التوصيات النهائيّة التي قد تحدّث عن بعضها، في الإطار النظريّ والتحليلي مُسبقاً، لكنّه يؤكدها من خلال التوصيات النهائية، بالإضافة إلى تحديد الآليات المُمكنة لتنفيذ هذه التوصيات أو الحلول النظرية، ويجب أن يأخذ الكاتب في كتابة تلك الآليات منطقيتها، أو إمكانية القيام بها، وفقاً للظروف والإمكانيات التي تساعد المستهدفين من الورقة على حلّ المشكلة التي تمّ طرحها من خلال ورقة العمل. 


المراجع والملاحق

إنّ المراجع هي المصادر التي اعتمد عليها القائم على البحث لإعداد الورقة، وتُكتب في هذه الصفحة عناوين المراجع، وأسماء المؤلفين، وتواريخ النشر، أمّا الـملاحق فهي بعض الصفحات الإضافية للورقة وتتضمن: الجداول، أو الأشكال والرسوم البيانية، والنماذج المرتبطة بموضوع ورقة العمل، ويتحدّد وجود تلك الملاحق من عدمه بناءً على رؤية مُعدّ البحث.