كيفية غرس النعناع

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٢٩ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
كيفية غرس النعناع

زراعة النعناع

يحتاج الشخص إلى أوعية ذات تصريف مناسب للماء؛ من أجل ضمان النمو الصحيّ للنبات، ويُمكن زراعة النعناع في الأواني، من خلال وضع الأُصيص مع مزيج جيد من المواد العضويّة وغير العضويّة، أو مع كميّات متساويّة من الرمل، والخث، والبيرلايت، وريّه جيداً بعد الزرع، ووضعه في منطقة ذات إضاءة غير مباشرة، ويُفضل وضعه على نافذة مقابلة لجهة الشرق خلال فصلي الصيف والربيع، أو نافذة مقابلة لجهة الجنوب، أو الغرب في فصلي الشتاء والخريف، كما يجب الحرص على وضع النعناع في منطقة تتراوح درجة حرارتها ما بين 18-21 درجة مئوية خلال النهار، وما بين 13-15 درجة مئوية في الليل.[١]


كما يمكن زراعة النعناع في الماء عن طريق أخذ قصاصات بطول يتراوح ما بين 12.7-15.24 سنتيمتراً من أطراف نبات النعناع الناضج، ثمّ إزالة الأوراق السفلية منها، ووضع القصاصات في كوب، أو زجاجة مملوءة بالماء، ووضعها على نافذة مشمسة، مع مراعاة أن تتعرّض للضوء كل يوم لما لا يقل عن أربع إلى ست ساعات.[١]


تقليم نبات النعناع

يُساعد تقليم الجزء العلويّ من نبات النعناع على السيطرة على ارتفاعه، والحفاظ على نضارة الأوراق، وامتلائها حول جوانب النبات، الأمر الذي يُوفّر محصولاً أفضل؛ لذا عندما يقوم الشخص بفحص النبات لمعرفة ما إذا كان يحتاج إلى الماء أم لا، عليه التحقّق ما إذا كان النبات قد أصبح طويلاً للغاية.[٢]


ريّ النعناع

يحتاج النعناع إلى التربة الرّطبة باستمرار، ذات التصريف الجيّد، حيث ينتعش النعناع في الماء، لكنّه لا يستطيع الصمود في التربة المشبعة بالماء تماماً؛ لذا يمكن للشخص لمس التربة، ففي حال كانت جافّة فيُمكن إضافة القليل من الماء لها، ويُنصح بريّ النباتات في فترة الصباح، حتى تستطيع الحصول على نسبة كبيرة من الرطوبة قبل أن تصبح الشمس شديدة بشكلٍ كبير في فترة الظهيرة.[٣]


تسميد نبات النعناع

يجب إضافة الأسمدة السائلة المتوازنة مُتعددة الاستخدامات في أوائل الربيع، عندما تبدأ النباتات الجديدة بالنمو، وإضافة الأسمدة كل أربعة إلى ستة أسابيع بعد ذلك، والمواظبة على ذلك طوال موسم النمو، وقد لوحظ أن العناصر الغذائيّة تتسرب بسرعة أكبر في النباتات المزروعة في أوعية، أو أصص، والتي يتّم ريها في الكثير من الأحيان أيضاً.[٣]


حماية النعناع من الآفات والأمراض

يُمكن أن يتعرض نبات النعناع لأمراض، مثل: الذبول الكبكوبي (بالإنجليزيّة: verticillium wilt)، أو مرض اصفرار نبات النعناع (بالإنجليزيّة: mint anthracnose)، كما يُمكن أن تنجذب الحشرات للنعناع، مثل: الخنافس، أو البراغيث، أو سوس الجذر، أو غيرها؛ لذا يُنصح بتوفير تهوية جيدة للنبات، وتربة جيدة التصريف؛ للحفاظ على صحة النبات، ورش الحشرات فور ملاحظتها بالاستعانة بخرطوم الماء، أو غسل الأوراق بصابون الحشرات.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Nikki Tilley, "Growing Mint Inside: Information On Planting Mint Indoors"، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Andrew Carberry (3-5-2019), "How to Grow Mint"، www.wikihow.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Marie Iannotti (24-3-2019), "Mint Plant Profile"، www.thespruce.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.