كيفية كتابة بحث

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ١٩ يناير ٢٠١٦
كيفية كتابة بحث

الأبحاث العلمية

البحث هو التعمّق في إحدى المسائل؛ من أجل الوصول إلى حقيقةٍ جزئيةٍ بشأنها، أو لِعرضها بطريقةٍ منهجيةٍ تُؤدّي إلى نظرةٍ جديدةٍ لها، بشكلٍ يُساهم في إثراء المعلومات المتوفرة عنها.


تنقسم البحوث إلى أنواعٍ حسب مستوى الدّراسة؛ فالبحوث التي يجريها الطلبة في المرحلة الجامعية يكون الهدف منها التعمّق في مسألةٍ ما دون الحاجة إلى الحصول على معلومات جديدة، فيكون ذلك تدريباً للطالب على استخدام المصادر المتنوعة، وتحليلها، ووضعها في سياقٍ علمي، وأمّا في مرحلة الماجستير يكون الغرض من البحث إضافة معلومةٍ جديدةٍ في موضوعِ الاختصاص، ويكون البحث أطولَ بطبيعةِ الحال، أمّا في مرحلة الدكتوراة فيجب أنْ يكون بحثاً أصيلاً وشاملاً، ويسهم في إضافةٍ علميةٍ جديدة.


كيفية كتابة بحث

الموضوع والمصادر

على الباحث أنْ يتعاون مع المُشرف على البحث في اختيار أحد الموضوعات المُحددة، والتي تتناول نقطةً معينةً من التّخصص العلمي، على أنْ يكون عنوان البحث دَقيقاً، وواضحاً، وملتزماً بما في متن البحث، بعدها مباشرة يبدأ الباحث في تَجميع المصادر الضرورية، والتي تُغطي الموضوع، وتشمل تلك المصادر كلاً من: الموسوعات العامة والمتخصصة، والكتب، والفهارس، والمقالات الورقية، والإلكترونية، والمعلومات الموثقة المُتاحة على شبكة الإنترنت.


من خلال تلك المصادر يُعدّ الباحث خطةَ البحث التي تشمل المُقدمة، وعدد الفصول وعناوينها، والمقابلات، أو الاستبيانات التي سَيجريها الباحث، وتتمثل أهمية خطة البحث في كونها المُرشد للباحث أثناء إجراء بحثه، والسّبيل لعدم حياده عن الموضوع.


جمع المعلومات وتدوينها

يجمع الباحث المعلومات والبيانات الخاصة ببحثه من المصادر المُختلفة في بطاقاتٍ خارجية، تحتوي على اسم المصدر، ورقم الصفحة التي اقتبس منها الباحث المعلومة، ويمكن للباحث تلخيص الأفكار الموجودة في المصادر مع الحرص على ذكر كلِّ المصادر، بعدها يَعْمد الباحث إلى ترتيب تلك البطاقات بشكلٍ يراعي فيه ترتيب فصول البحث.


كتابة البحث

بعد تجميع المعلومات والبيانات الأساسية يقوم الباحث بكتابة مسودة أولى للبحث، يبدأ فيها بالمُقدمة ثمّ عرض للأفكار الأساسية في الفصول المختلفة، مع الحرص على ربطِ المعلومات ببعضها البعض دون انحياز، وبشكلٍ يجذب القارئ لاستكمال البحث. يصل الباحث في النّهاية إلى خاتمةٍ يعرض فيها أهم النّقاط التي تناولها البحث بالعرض، والتّحليل، والنتائج المُستخلصة منها، ويمكن أنْ يضيف الباحث مقترحات علمية، أو توصياتٍ لِحل المشكلة العلمية أو المنهجية التي تناولها بحثه.


الإخراج النهائي

يشمل إخراج البحث بصورةٍ نهائيةٍ إعادةُ كتابةِ متن البحث؛ لتصحيح الأخطاء العلمية واللغوية، وتدوين المصادر في هوامش البحث، وإعداد قوائمٍ في نهايةِ البحث، تَشمل المصادر التي اعتمد عليها الباحث، والجداول، والملاحق، وفهرس البحث.