كيفية كتابة بحث التخرج

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
كيفية كتابة بحث التخرج

الأبحاث العلمية

يُطلب من الطلبة في مختلف المراحل الدراسيّة القيام بأبحاث علميّة تتوافق مع المستوى الدراسي الخاص بهم، وذلك ضمن خطة الإعداد لمراحل ما بعد الدراسة الجامعيّة وتنمية القدرات البحثيّة للطالب، حيث يُطلب في مرحلة البكالوريوس عمل أبحاث ضمن الفصل الدراسيّ، بالإضافة إلى بحث التخرّج، ويكون الهدف من البحث التعمّق في الموضوع العلمي وليس الإتيان بمعلومات جديدة، بينما يكون من اللازم على طلبة الماجستير إضافة قيمة علميّة إلى الفرع محل البحث، وإضافة أصيلة للعلم بصفة عامة في مرحلة الدكتوراة، وقد سهّلت عمليّة البحث عبر الإنترنت على العديد من الطلبة القيام بالأبحاث، إلا أنّ تلك السهولة قد تصبح نقطة ضعف في البحث عندما لا يوفّي المتطلبات العلمية للأوراق البحثيّة، خاصة في أبحاث التخرج، لذا فإنّ معرفة طريقة عمل البحث ضروريّة للغاية لتلافي الوقوع في أخطاء.


كيفية كتابة بحث التخرج

اختيار الموضوع

في أغلب الحالات يقع الطالب في حيرة عن كيفيّة اختيار الموضوع في إطار المادة محل البحث، وهنا يجب النظر لعدة عوامل قبل التفكير في عنوان للبحث، مثل مدى إتاحة المراجع العلميّة للنقاط البحثيّة المختلفة، ومهارات الباحث وقدرته على الحصول على المعلومات من مصادر أجنبيّة أو إعداد مقابلات، ومدى اهتمام الطالب بنقاط علميّة أكثر من غيرها، حيث إنّ الاهتمام يزيد من إبداع الطالب وقدرته على صياغة البحث بصورة أفضل، مع ملاحظة أنّ إشراف أستاذ المادة ومساعدته على الاختيار هامة.


جمع المعلومات

بعد تحديد الموضوع بدقة يبدأ العمل الفعليّ في كتابة البحث بالذهاب إلى مكتبة الكلية أو الجامعة ومراجعة الكتب والأبحاث المتعلّقة بالموضوع، بالإضافة إلى الحصول على معلومات من المصادر المتاحة على شبكة الإنترنت، ثم تدوين المعلومات الضروريّة للبحث في أوراق خارجيّة مع تسجيل أسماء المراجع الخاصة بكل مجموعة معلومات وأرقام صفحات الاقتباسات، ثم تجميع تلك المعلومات بترتيب منطقي تمهيداً لإعادة صياغتها وكتابة البحث ليخرج في صورته النهائيّة.


كتابة البحث

يتكون البحث من مقدمة، ومتن، وخاتمة، يعتمد الطالب في المقدمة على تعريف القارئ بفكرة البحث بصفة عامة وأهميّته بالنسبة للفرع العلميّ، وأهم الأفكار التي يناقشها البحث، وذلك في صفحة أو صفحتين على الأكثر، مع مراعاة ترتيب أفكار المقدمة من العام إلى الخاص، بعد ذلك متن البحث الذي ينقسم إلى الفصول والنقاط الفرعيّة التي حددها الطالب أثناء ترتيب معلومات البحث وإعادة صياغتها، ويمثل المتن جوهر البحث الذي يعرض فيه الطالب الأسئلة البحثيّة، ويحاول الإجابة عنها بصورة منطقيّة في نهاية كل فصل، وأخيراً الخاتمة التي يضع فيها الطالب خلاصة الأفكار الموجودة في البحث والاستنتاجات التي توصل إليها.