كيفية كتابة بحث جامعي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٤ يوليو ٢٠١٦
كيفية كتابة بحث جامعي

الأبحاث الجامعية

يتدرّب الطلاب في مختلف المراحل الدراسيّة على إعداد الأبحاث العلمية لتأهيلهم للدراسات العليا المتخصصة، وتكون تلك الأبحاث المطلوبة في المراحل الدراسية الأساسية بسيطة والهدف الأكبر منها هو تمرين الطالب على البحث وربط الأفكار والعناصر في صورة منظّمة، ولذلك يلجأ معظم الطلبة في الوقت الحالي إلى الحصول على أبحاث جاهزة من الإنترنت لعدم إدراكهم لتلك الفكرة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى ظهور مشكلات في المراحل الجامعيّة التي يطلب فيها إجراء أبحاث يتوقّف عليها جزء كبير من علامات المادة العلميّة، لذا فإن أهمية معرفة الطالب الجامعي بأساسيات البحث العلمي ضرورية لكي تكون له سبيلاً ومرشداً في تلك المرحلة الدراسيّة.


كيفية كتابة بحث جامعي

مستويات الأبحاث

تتنوع مستويات وأنواع البحوث في المراحل الجامعيّة وما بعدها، ويجب على الطالب التمييز بين تلك الأنواع والمستويات من البحوث حتى لا ينجرف في مهام البحث إلى أشكال أخرى قد تفقده القيمة والغرض من الورقة البحثيّة، وتنقسم تلك المستويات إلى ثلاثة يكون البحث الجامعي الأساسي في مرحلة البكالوريوس هو أوله، وهدفه تعمّق الطالب في دراسة وفهم أحد الموضوعات المعيّنة المتعلقة بالمادة العلمية عن طريق البحث الذاتي، والتدرّب على استخدام المصادر بأنواعها المختلفة، ويكون طول البحث ما بين عشر إلى ثلاثين صفحة، ويليه بحث الماجستير ويكون طويلاً لا يقل عن ثلاثمئة صفحة ويساهم في رؤية نقدية أو إضافة إلى التخصص العلمي، وأخيراً بحث الدكتوراة، والذي يجب أن يكون شاملاً وبه إسهام علمي أصيل لنيل الدرجة العلمية.


خطوات كتابة البحث

  • اختيار الموضوع هو الخطوة الأولى في أية مهمة بحثيّة، وفي تلك المرحلة يطرح أستاذ المادة عدة اقتراحات لموضوعات بحثيّة على الطلاب للاختيار من بينها، وفي حالة رغبة الطالب في التميّز فإن عليه أن يكون أكثر تخصّصاً في العنوان والمعلومات البحثية.
  • المصادر والمراجع الخاصة بأي بحث علمي يمكن الوصول لها على الإنترنت حالياً، ولكن هذا لا ينفي ضرورة زيارة المكتبة ومعرفة أهم الكتب المتخصصة في موضوع البحث المطلوب، والقراءة للتعمّق أكثر وفهم الموضوع، وتشمل المصادر والمراجع كلّاً من الدوريات والمقالات العلمية والموسوعات.
  • بعد أن يستقر الباحث على مجموعة من المصادر والمراجع العلمية المحددة يبدأ العمل على تدوين المعلومات العلميّة في صورة بطاقات تفرز بحسب المراجع المقتبسة عنها والعنوان الفرعي الذي تختص به داخل البحث، وبتجميع تلك البطاقات وتنظيمها لا يكون أمامه سوى بدء الكتابة في البحث ذاته.
  • يكتب البحث في صورة مقدمة يتحدث فيها الباحث بصفة عامة عن الموضوع البحثي، وينتقل منه إلى المشكلة البحثيّة محل الدراسة، وبعدها تبدأ فصول البحث التي تكون مقسمة إلى فصول، ويحتوي كل فصل منها على عناوين فرعية تغطي المشكلة البحثية، وأخيراً الخاتمة لتي تلخص البحث.