كيفية كتابة تقرير مدرسي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ٢١ يناير ٢٠١٦
كيفية كتابة تقرير مدرسي

التقرير

التّقرير هو سرد تحريري لقصّةٍ، أو حدثٍ، أو أمرٍ ما، ويُطلب غالباً من التلاميذ في مرحلة الدّراسة الثّانويّة أو الجامعيّة من قِبل الأستاذ، ويُقيّم بناءً على شروطٍ وأهدافٍ يجب أن تتواجد فيه. في هذا المقال سنوضّح مفهوم التقرير المدرسي بشكل عام، ونبيّن كيفيّة كتابته.


كيفيّة كتابة تقرير مدرسي

  • حدّد موضوعك: سيخبرك معلّمك من دون شكٍّ عن موضوع التّقرير المطلوب منك كتابته ويعطيك الخطوط العريضة فيه، وكلّ ما عليك فعله هو تقصّي تلك الخطوط العريضة ومحاولة فهمها وفهم المطلوب منك بالتّحديد، وهل مطلوبٌ منك كتابة التّقرير بموضوعيّة وشفافيّةٍ أم يمكنك إبداء رأيك فيه. إذا لم يُحدّد المعلّم الموضوع لك وترك لك حريّة الاختيار عليك التّأكّد من اختيار الموضوع المناسب وأن تكون واثقاً من قدرتك على كتابته، ويُنصح دوماً باختيار المواضيع المفضّلة لديك لأنّك حينها سوف تُبدع وتبذل قصارى جهدك في البحث عنها.
  • ادرس موضوعك جيّداً: بعد التّأكّد من اختيارك الموفّق لموضوع التّقرير تأتي مرحلة البحث عنه، سواءً أكان عن طريق الكتب أو عن طريق الإنترنت أو أيّ مصادر أخرى يمكن أن توصلك إلى نتائج موثّقة وصحيحة، وحاول قدر الإمكان البحث في أكثر من مصدرٍ عن النّقطةِ نفسها للتّأكّد من صحّتها، لكثرة مصادر المعلومات غير الصّحيحة في وقتنا هذا وسهولة الوصول إليها، وعند الانتهاء دوّن كلّ المعلومات الموثّقة الّتي توصّلت إليها مع ذكر مصادرها ليسهل عليك سردها في التّقرير.
  • كتابة المسودة: بعد تحديد الموضوع وكتابة المعلومات الأساسيّة عنه، عليك أن تكتب الجمل الرّئيسيّة والجمل الفرعيّة المنبثقة، وتفصّل الجمل الرّئيسيّة، مع الانتباه إلى تسلسل الأحداث والمخطّط الزّمني، وستُحدّد في مسودتك شكل التّقرير العام والأسلوب اللّغوي الّذي ستعتمده طوال التّقرير.
  • كتابة التّقرير: هذه المرحلة هي مرحلة الكتابة الفعليّة الّتي سترتّب فيها كل الأفكار والجمل الرّئيسيّة الّتي كتبتها في المسودة، وكالعادة ستبدأ تقريرك بكتابة مقدّمةٍ مناسبة لموضوع التّقرير؛ بحيث تُعطي نبذةً عامّة عن كلّ أفكار التّقرير، وإذا سُمح لك ستذكر فيه آراءك الشّخصيّة بالنّسبة للموضوع، ويجب أن تكون مقدّمةً ملفتةً لنظر القارئ ومكتوبة بطريقةٍ مناسبة كي يتشجّع القارئ على إكمال قراءة التّقرير.
  • ابدأ بكتابة الفقرات مع تحديد فكرةٍ رئيسيّةٍ لكلّ فقرة، مُرفقاً ما يصحّ لك من المصادر والدّلائل والبراهين الّتي تزيد من مصداقيّة التّقرير، وبعدها اكتب خاتمة التّقرير والّتي تلخّص الرّؤى والأفكار المطروحة بطريقةٍ شاملة وسريعة، واذكر المصادر الّتي استعنت بها.