كيفية كتابة رواية ناجحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤١ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية كتابة رواية ناجحة

تعريف الرواية

هي أحد الفنون الأدبيّة النثريّة، وهي عبارة عن قصة طويلة يتم فيها سرد أحداث لشخصيّات خيالية بتسلسل متناسق، وهي أكبر أنواع القصص من حيث حجم المحتوى السردي وتنوع الأحداث، وبما أنها ذات محتوى سردي كبير لذلك فهي تحتوي على معظم عناصر الرواية التي تجعلها أكثر نجاحاً وتشويقاً للقارئ.


عناصر كتابة الرواية

هناك مجموعة من العناصر يجب توفّرها في كل رواية وفقاً لمضمون الرواية وما تتطلّبه من هذه العناصر، حيث إنّ بعض هذه العناصر تعتبر عناصر أساسيّة لا تخلو منها أيّ رواية، والبعض الآخر هو عناصر ثانويّة تزيد من الجمال التشويقيّ في سرد الرواية، وهنا نقدم العناصر اللازمة لكتابة رواية ناجحة:

  • الشخصيّات: وهم الأشخاص الذين يؤدّون أدوار القصة، ولتكون الرواية ناجحة فيجب مراعاة أن تكون الشخصيات ذات محتوى واقعيّ، أي لها مخاوف وآمال، ولها نقاط الضعف والقوة، ولها أهداف خلال حياتهم في الرواية.
  • البطل: وهي الشخصيّة المركزيّة التي تتمحور حولها كل أحداث الرواية، وفي العادة تكون شخصية البطل قادرة على التغير والتكيُّف وفق مجريات القصة، إذ إنّ عقدة الرواية تواجهه هو بشكل مباشر.
  • العدو: وهو الشخصية الشريرة التي تنبع شراً في وجه البطل، وتزيد من صعوبة تخطي العقدة، ويمكن ألا يكون العدو شخصية بل تحديات وصراعات نفسية تواجه البطل وتصعّب عليه تقدّمه.
  • حبكة الرواية: وهي مُجريات القصة منذ البداية حتى الوصول إلى حل العقدة، والحبكة إما أن تكون نمطيّة كأن تجري فيها الأحداث بتسلسل من البداية حتى النهاية، أو أن تكون حبكة مركّبة كأن تبدأ الأحداث من نهاية الرواية ثم استعراض الأسباب التي أدت إلى هذه النهاية.
  • العبرة: وهي الوعظ المُراد تقديمه من خلال الرواية، وهي في الأساس مغزى الرواية.
  • الزمان: وهو الوقت أو الحقبة الزمنية التي حدثت فيها مجريات الرواية، ويعَبّر عن الزمن هو المدة الزمنية التي جرت فيها أحداث الرواية؛ مثلاً كأن يكون الزمن يوماً أو أسبوعاً أو شهراً.
  • المكان: يجب على الراوي وصف المكان الذي جرت فيه القصة ليجعل القارئ أكثر تفاعلاً وتعايشاً مع الأحداث، وذلك يُسهّل عليه تخيُّل الرواية بطريقة متكاملة.
  • العقدة: وهي ذروة الصراع الذي يواجه شخصية البطل، وهذا الجزء من الرواية هو ما يغيّر حياة البطل، ويزداد خلال العقدة عنصر التشويق والإثارة.
  • الحوار: وهو المحادثات التي تتم بين شخصيات الرواية، والهدف منه توضيح مكان وزمان القصة بشكل غير مباشر، وكلما كانت الألفاظ واللهجة ونبرة الصوت مُنتقاة بعناية أثناء الحوار، كانت الرواية أكثر نجاحاً وشدّاً للقارئ.
  • الحل: وهنا يكون حل العقدة، ففي هذه النقطة ترجع أحداث الرواية إلى نسقها الطبيعي الذي كانت عليه، فإن تمت مراعاة هذه العناصر أثناء كتابة الرواية، فإن نجاحها سيكون ذا احتمال عالٍ على الصعيد الأدبي.