كيفية مساعدة الطفل على التركيز

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
كيفية مساعدة الطفل على التركيز

التخلّص من المُشتتات

ينبغي إبعاد الطفل عن المُشتتات عندما يكون مطلوباً منه فعل أي شيء يتطلّب التركيز؛ كحل واجب منزليّ مثلاً، ويُمكن تطبيق ذلك عن طريق إيقاف تشغيل التلفاز، أو الحاسوب، أو الهاتف المحمول، أو أي أجهزة أخرى، وفي حال استخدام أيّ منها من قبل أحد أفراد الأسرة، يُنصح بنقل الطفل إلى غرفة أخرى، أو إبعاده بما يضمن صرف انتباهه عنها.[١]


استخدام الإشارات

ينبغي تجنّب التحدّث مع الطفل خلال قيامه بعملٍ ما، إذ يُمكن للكلام أن يُشتت انتباهه بشكلٍ تام، والصحيح هو الاتّفاق معه على بعض الإشارات الأساسيّة التي يُعطي كلّ منها أمراً معيناً، فمثلاً عندما تُشير الأم إلى عمله هذا يعني أنّ عليه العودة إلى ما كان يقوم به، أو عندما ترفع يدها فإنّ عليه التوقّف عن ما يقوم به، ويُشار إلى أنّ وضع اليد على كتف الأطفال يُمكن أن يُعيد التركيز لبعضهم.[١]


التركيز على مهمة واحدة

رُغم الإشادة بقدرة الفرد البالغ على القيام بعدّة مهام في الوقت نفسه، إلّا أنّ الأبحاث تُشير إلى أنّ تعدّد المهام يُحدّ التركيز، ويُقلّل من الإنتاجية أيضاً؛ لذا ينبغي القيام بعمل واحد في وقت واحد، فمثلاً يكفي غناء أنشودة الأحرف الأبجديّة بالتزامن مع النظر إلى الحروف بالنسبة للأطفال الصغار جداً، وبالنسبة للأطفال الأكبر سناً فيمكن تدريبهم على حلّ القسمة الطويلة، وعلاج المشاكل المتعلّقة فيها دون محاولة النظر للمشاكل الأخرى.[٢]


أخذ فترات استراحة

يحتاج الطفل إلى النهوض، والتحرّك، وممارسة شيء آخر مختلف، وممارسة أنشطة سهلة غير مُجهدة بعد قضاء بعض الوقت في التركيز؛ لإعطائه بعض الوقت للراحة وتناول الطعام، خاصةً أثناء إنجازه للواجبات المدرسيّة في المنزل، إذ يُمكن للأطفال الصغار أخذ استراحة؛ لتناول وجبة خفيفة، أو للعب، بينما يُمكن للمراهقين التحدّث أثناء استراحتهم مع أصدقائهم، والتواصل معهم.[٢]


وتعتمد مدة الراحة والعمل على عمر الطفل، فعلى سبيل المثال الطفل الذي يبلغ من العمر خمس سنوات سيبدأ ذهنه بالتشتت بعد خمس دقائق من العمل؛ لذا يُنصح بتقسيم المهام إلى أجزاء مدّة كل منها خمس دقائق، أمّا الطفل الذي يبلغ من العمر عشر سنوات سيكون قادراً على التركيز لمدّة عشر دقائق متواصلة.[٣]


ممارسة ألعاب الحركة والموسيقا

أشارت الأبحاث التي أجرتها ميغان مكليلاند الأستاذة المشاركة في جامعة ولاية أوريغون إلى أنّ ممارسة ألعاب الحركة والموسيقا تساعد الأطفال في سن ما قبل المدرسة على تطوير مهارات الانتباه والتركيز، فهي تنصح بممارسة ألعاب مختلفة؛ كالضوء الأحمر، والضوء الأخضر، كونها من الألعاب الممتعة، هذا إلى جانب أنّها تُعزز مهارات الانتباه، كما يُمكن ممارسة ألعاب البناء ، أو حل الألغاز، مثل: ألعاب التركيب (الليجو).[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "5 ways to help your child focus", www.greatschools.org,1-3-2019، Retrieved 6-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jamie Howard, "Tips for Helping Your Child Focus and Concentrate"، www.pbs.org, Retrieved 6-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Gillian Burdett (19-7-2017), "10 Tips for Getting Kids to Pay Attention"، www.care.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.