كيفية معالجة الخشب لمنع احتراقه بسهولة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١٣ يناير ٢٠١٦
كيفية معالجة الخشب لمنع احتراقه بسهولة

معالجة الخشب

تُعرّفُ معالجة الخشب على أنها عملية لمنعه من الاحتراق، وهذه العملية تحتاج لوقت جيد تصل إلى أشهر أو ربما سنوات، لكي تحصل على نتائج ممتازة، وعلى خشب ممتاز ذي صفات ممتازة لعدم احتراقه، وفي بعض الأوقات يتم حشوه بمادة خاصة لكي يكون أقوى، ويكتسب صفة عدم الاحتراق، وسنعرض عليكم خطوات كيفية معالجة الخشب لمنع احتراقه بسهولة، وهي كالتالي.


كيفية معالجة الخشب

يتم ذلك باتباع مجموعة من الخطوات، وتضم ما يلي:

  • تقطيع الخشب بالقياسات اللازمة، وهنالك درجات للخشب تبدأ من 1- 4 حسب المشغل العالمي للمناجر في روسيا، ويوجد عدة مقاسات، الأول ( 83 - 26002 )، والثاني ( 86 - 8486 ).
  • تجفيفه من 15% - 18% أو أكثر، بحسب طلب الزبون.
  • تحديد كثافته وتشكل 95% من الحجم.
  • بالنسبة للطول بالنقل في الحاويات فهو (كونتينر كامل )، يكون 3 أو 4 أمتار، وتضم القياسات الرئيسة كلاً من ( 6، و5.7، و4.7، و3.9، و3.7، و2.7 ) وكلها بالأمتار.
  • وضع الخشب لمدة سنة على الأقل داخل الفرن الحراري؛ لتنشيف الخشب بسبب وجود الصمغ فيه.
  • حرق الصمغ داخل الخشب بحيث يُحرق الخشب بواسطة فرد ناري، ويتم تسليطه على عُقد ( دوائر الخشب )، التي تكون مليئة بالصمغ الذي يعمل على إضعاف الخشب، وجعله مع الزمن لا يأخذ الشكل الذي يريدونه النجارون ولا يبقى مستقيماً، ويجدون صعوبة في تركيبه والعمل به .
  • تمليس الخشب وصقله بشكل ممتاز، وذلك لتوضيح الفراغات والمسامات، ويجب عدم الإبقاء على هذه المسامات.
  • معالجة مسامات الأخشاب، حيثُ تكون بداخلها المياه لذا تحتاج للمعالجة، وتكون من خلال إغلاقها بمصانع أجنبية في أوروبا تحديداً، من خلال وضعه في مياه مغلية وبدرجة حرارة عالية، ثم يتم وضعه في مياه باردة ومن ثم تنشيفه كلياً لكي يكون جاهزاً للاستعمال.
  • الغمر في المحاليل الحارة، فيغطس الخشب في مادة قار الفحم لبضع ساعات داخل أسطوانات معدنية على درجة حرارة 10ْم؛ فتخترق هذه المادة النسيج الخارجي للخشب إلى عمق يتناسب مع النوع الخشبي.
  • الغمر البارد ويغطّس الخشب في محلول كلوريد الفضة الزئبقي؛ لبضعة أيام فيخترق النسج الخشبية لعدة مليمترات.
  • دهان الخشب بنوع خاص جداً، الذي يكون ضد الحريق والماء، وأيضاً يكون هذا الدهان مستورداً من إيطاليا من شركة تدعى سيركا.
  • طريقة الأسطوانات المغلقة بحيث توضع الأخشاب في أسطوانة مملوءة بإحدى المواد الحافظة وترفع درجات الحرارة، وتعريضها للضغط حتى يتم إدخال المادة الحافظة في النسيج الخشبي.
  • تبديل العصارة الخشبية، وذلك بربط النهايات السفلية لجذوع الخشب بكمامات مطاطية تتصل مع خزانات مليئة بمحلول كبريتات النحاس، وموضوعة على ارتفاع معين، مما يؤدي إلى دفع المحلول داخل الجذع وباتجاه حركة العصارة الخشبية بتأثير نحو 2-4 ضغوط جوية، ليصل إلى النهاية الثانية للجذع، وتستغرق هذه العملية عدة أيام، أو وضع نهايات الجذوع في أحواض محتوية على محلول المادة الحافظة، وربط طرفها الآخر بكمامات مطاطية تتصل مع مفرغات هوائية، تعمل على امتصاص العصارة ليحل محلول المادة الحافظة محلها.