كيفية معرفة العسل الأصلي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
كيفية معرفة العسل الأصلي

العسل الأصلي

يعتبر العسل واحداً من أكثر المواد فاعلية للإنسان، فهو يدخل في علاج العديد من الأمراض، ولكن قد يتعرّض المشتري للغش، فيكون العسل المعروض في السوق مغشوشاً، ولكن لا تقلق أخي المستهلك، فأنت قادر على معرفة ما إذا كان العسل طبيعياً أو مغشوشاً من خلال القيام بواحد من الطرق الشعبيّة المستخدمة لمعرفة جودة العسل، وسيتمّ في هذا المقال عرض هذه الطرق.


معرفة العسل الأصلي

اختبار ورقة الترشيح

ضع قطرة واحدة من العسل على منديل ورقي أو أي شيء يمكن له تشرب الماء، فإذا بقيت القطرة كما هي ولم يتشرب منها الماء، فهذا يعني أنّه طبيعي، أمّا إذا ظهر تشرب للماء حول القطرة، فهذا يعني أنّه مغشوش ومحلول بماء وسكر.


اختبار انسياب العسل

ضع كمية من العسل في ملعقة طعام، ثم ارفعها واثنيها حتى ينساب العسل منها إلى الأسفل، فإذا انساب لمدّة طويلة دون أن ينقطع، فهذا يعني أنّه طبيعي، أمّا إذا انقطع انسيابه بسرعة فهذا يعني أنّه مغشوش.


اختبار العسل وجرح الجسم

ضع القليل من العسل على جرح صغير موجود في الجسم، فإذا لم تشعر بأي ألم فهذا يعني أنّه طبيعي، أمّا إذا شعرت بألم وحرقة، فهذا يعني أنّه مغشوش، وذلك دليل على أنّه محلول بماء وسكر.


اختبار التجميد

ضعي برطمان العسل في الفريزر في الثلاجة، فإذا بقي كما هو دون تجمد، فهذا يعني أنه طبيعي، أمّا إذا تجمد فهذا يعني أنّه محلول بماء وسكر، أي أنّه مغشوش.


اختبار القلم

اغمس القلم في العسل ثمّ استخدمه للكتابة على ورقة بيضاء، فإذا لاحظت بهتان وعدم وضوح، دلّ ذلك على أنّ العسل ذو جودة عالية وهو طبيعي، أمّا إذا لاحظت وضوح كبير في الكتابة، فهذا يعني أنّ العسل مغشوش ومحلول بماء وسكر.


اختبار الكبريت

اغمس عود من الكبريت في العسل، ثمّ افركه في علبة الكبريت من أجل الاشتعال، فإذا اشتعل العود فهذا يعني أن العسل طبيعي، أمّا إن لم يشتعل فهذا يعني أنّه مغشوش.


فوائد العسل

  • كيلو من العسل الطبيعي يوازي بقيمته الغذائية لـ 3.5 كيلو من اللحم، و12 كيلو من الخضار، و5 كيلو من الحليب.
  • تعويض السكريات التي يتم استهلاكها بشكل يومي في الجسم.
  • يعالج العديد من أمراض واضطرابات الجهاز الهضمي، فهو يزيد من نشاط الأمعاء، ويقي جدران القنوات الهضمية من التهيج، وينشط عمليّة الأيض في الأنسجة، ويسهل عملية الاخراج، كما ويتخلّص من الحموضة الزائدة في المعدة.
* يسكن الآلام ويسرع في التئام الأنسجة في كل أنواع الجروح، كما ويعتبر مضاد للبكتيريا والجراثيم والفطريات، وذلك بسبب احتوائه على حمض الفورميك.
  • يعالج التهاب الكبد المزمن، والتهاب الحويصلة المرارية، كما ويساعد في تفتيت الحصوات، وذلك من خلال تناول العسل مع حبوب اللقاح بشكلٍ يومي.