كيف أتخلص من الإمساك بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
كيف أتخلص من الإمساك بعد الولادة

الإمساك بعد الولادة

قد تُعاني بعض النساء من مشاكل بعد الولادة، مثل الإمساك (بالإنجليزية: Constipation)، والبواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids)، وألم الثدي، وفي كثير من الأحيان يمكن التغلب على هذه المشاكل باستعمال العلاجات المنزلية وتغييرات نمط الحياة. وفي الحديث عن الإمساك بعد الولادة تجدر الإشارة إلى أنّ المرأة قد تُعاني منه حتى وإن لم تكن تُعاني من الإمساك أثناء الحمل، إذ تحتاج الأمعاء عدة أيام لتعود إلى حركتها الطبيعية بعد الولادة مرة أخرى، وخاصة إذا استمرّ المخاض لفترة طويلة دون أن تتناول فيها المرأة الطعام، أو إذا تم إعطاء الحامل حقنة شرجية أثناء المخاض، إذ إنّ الأمعاء تكون فارغة بسبب ذلك. وإذا تمّت الولادة عن طريق عملية قيصيرية، قد يستغرق الأمر ثلاثة إلى أربعة أيام حتى تعود الأمعاء إلى وضعها الطبيعيّ.[١][٢]


التخلص من الإمساك بعد الولادة

العلاجات الدوائية

تُعدّ المسهلات (بالإنجليزية: Laxatives) من الأدوية المستخدمة لعلاج الإمساك، وممّا يُميّز هذه الأدوية عدم امتصاصها من الأمعاء إلى مجرى الدم في الأم، ولذا فهي آمنة أثناء الحمل والرضاعة ولا تُشكّل خطورة على الجنين أو الطفل بعد الولادة. ويهدف العلاج بالمسهلات إلى استعادة حركة الأمعاء الطبيعية، ويُفضّل تجربتها حسب الترتيب التالي:[٣]

  • المُليِّن الكتلي: (بالإنجليزية: Bulk laxatives)، وتعمل هذه المسهلات على زيادة حجم البراز ومقدار الرطوبة فيه، وتنشيط الأمعاء، ويجب الإكثار من تناول السوائل عند استعمالها، ومن الجدير بالذكر أنّها قد تكون فعالة في غضون 24 ساعة، وقد يتطلب الأمر يومين إلى ثلاثة أيام من العلاج المنتظم، ومن الأمثلة عليها السيلليوم (بالإنجليزية: Psyllium)، والبوهن (بالإنجليزية: Sterculia).
  • الملينات الأوسمولارية: (بالإنجليزية: Osmotic laxatives)، تعمل هذه المسهلات على سحب الماء إلى الأمعاء مما يُقلّل من صلابة البراز. وتكون فعالة في غضون 2-48 ساعة عندما تؤخذ على معدة فارغة، ومن الأمثلة عليها ماكروغول (بالإنجليزية: Macrogol)، ولاكتولوز (بالإنجليزية: Lactulose)، وسوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol).
  • المسهلات المنشطة: (بالإنجليزية: Stimulant laxatives)، تعمل هذه المسهلات على تحفيز القناة الهضمية، وتكون فعالة في غضون 6-12 ساعة، ومن الأفضل أخذها في وقت النوم. ويجدر التنبيه إلى عدم استعمال هذه المسهّلات بشكل منتظم وإنّما يمكن استخدامها مرة واحدة أو بشكل عرضي، ومن الأمثلة عليها السنا (بالإنجليزية: Senna)، وبيساكوديل (بالإنجليزية: Bisacodyl)، والكاسكارا (بالإنجليزية: Cascara).
  • مُلينّات الأمعاء: (بالإنجليزية: Stool softener laxatives)، وغالباً ما يتطلب الأمر إعطاء هذا النوع من المليّنات مع المسهلات االأوسمولارية أو المسهلات المنشطة، ومن الأمثلة عليها دوكوسات (بالإنجليزية: Docusate).
  • منتجات أخرى: مثل البارافين السائل (بالإنجليزية: Liquid paraffin)، وأملاح المغنيسيوم، والتحاميل والحقن الشرجية التي يمكن استخدامها في بعض الأحيان لعلاج انحشار البراز (بالإنجليزية: Faecal impaction)، ولكن يجب تجنّب استخدامها بشكل منتظم.


العلاجات المنزلية وتغيير نمط الحياة

فيما يلي بعض النصائح لمنع وتخفيف الإمساك، ولكن إذا لم تتحسن الحالة خلال بضعة أيام، تجب مراجعة الطبيب، فقد يصف بعض الأدوية أو قد يحتاج إلى القيام بإجراءٍ طبيّ، ومن النصائح المقدمة في مجال العلاجات المنزلية وتغييرات نمط الحياة ما يأتي:[٢][٤][٣]

  • عدم تأجيل الذهاب إلى المرحاض عند الشعور بحركة الأمعاء والحاجة للإخراج؛ حيث إنّ التأجيل يجعل البراز جافاً وصعب الإخراج. ويُعد أفضل وقت للإخراج في الصباح الباكر أو بعد نصف ساعة من تناول الطعام.
  • تناول أطعمة غنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة، والأرز البنيّ، والفاصولياء، بالإضافة إلى تناول الفواكه والخضروات الطازجة كل يوم. وتعد النخالة والسيلليوم مصادر طبيعية جيدة للألياف ويمكن رشها على الحبوب. ويجدر التنبيه إلى ضرورة زيادة كمية الألياف بشكل تدريجيّ للمساعدة على منع الانتفاخ وتكون الغازات.
  • حمل زجاجة ماء لشرب الكثير من الماء، أو كوب من عصير الفاكهة وخاصة عصير الخوخ، أو شرب السائل الدافئ بعد الاستيقاظ لأنه يساعد على تحريك الأمعاء. وفي الحقيقة تُنصح الحامل والمرضع بشرب 7-8 أكواب من الماء يومياً وقد تحتاج أكثر من ذلك أثناء الطقس الحار أو الرطب، ويُنصح بتقليل تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي، والقهوة، والكولا، ومشروبات الطاقة.
  • المشي: قد يكون المشي مؤلماً في البداية، وخاصةً بعد الولادة القيصرية، إلا أنّ المشي لمسافة قصيرة يمكن أن يساعد على التخفيف من الإمساك.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد؛ وذلك لتجنب المكملات الغذائية الغنية بالحديد، لما قد تُسبّبه من زيادة مشكلة الإمساك سوءاً، ولذا تُنصح المرأة بتناول الأطعمة الغنية بالحديد، بما في ذلك الدجاج، واللحوم الحمراء، والخضار الورقية الداكنة، والفاصولياء.


أسباب الإمساك بعد الولادة

في الحقيقة يمكن القول إنّ ربع الأمهات على أقل تقديرٍ يُعانين من الإمساك بعد الولادة، ويمكن تفسير ذلك ببعض الأسباب، ومنها ما يلي:[٥]

  • المستويات العالية من هرمون البروجسترون أثناء الحمل، وضغط وزن الطفل على الأمعاء الذي يمكن أن يُبطّئ عمل الجهاز الهضمي، كما أنّ حركة الأمعاء تتباطأ بشكل كبيرٍ أثناء المخاض.
  • استخدام الأدوية الأفيونية لتخفيف الألم أثناء المخاض، مثل البيثيدين (بالإنجليزية: Pethidine) أو الديامورفين (بالإنجليزية: Diamorphine)، إذ تؤثر في حركة الأمعاء.
  • الأضرار التي لحقت بقاع الحوض أثناء الولادة والتي تجعل تفريغ الأمعاء صعباً.
  • استخدام الفريق الطبي لبعض الأدوات أثناء الولادة مثل الملقط أو المِحْجَم (بالإنجليزية: Ventouse) للمساعدة على الولادة.
  • إنجاب طفل يزن أكثر من 4.5 كجم.
  • تناول أقراص الحديد التي يمكن أن تُسبّب الإمساك.
  • تمزق من الدرجة الثالثة أو الرابعة أثناء المخاض.


فيديو التخلص من الغازات بعد العملية القيصرية

قد تكون الغازات أحد أكثر الأعراض ظهوراً بعد إجراء العملية القيصرية، فما هي أفضل الطرق للتخلص منها؟ :

المراجع

  1. "Postpartum: First 6 Weeks After Childbirth - Common Problems", www.webmd.com, Retrieved 14-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Postpartum constipation", www.babycenter.com, Retrieved 14-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب " CONSTIPATION IN PREGNANCY AND BREASTFEEDING", www.seslhd.health.nsw.gov.au, Retrieved 14-3-2018. Edited.
  4. "7 Ways to Ease Constipation After a C-Section Constipation After a C-Section", www.healthline.com, Retrieved 14-3-2018.
  5. "Constipation after having a baby", www.babycentre.co.uk, Retrieved 14-3-2018. Edited.