كيف أتخلص من تشقق القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٨
كيف أتخلص من تشقق القدمين

تشقّق القدمين

يُعرَّف تشقّق القدمين على أنّه ظهور تشققات غير طبيعية جافة وقاسية في كعب القدم، مما يؤدي إلى زيادةٍ سمك الجلد المغطي له، فعند تعرض كعب القدم للوزن تتمدّد الدهون الموجودة أسفل الجلد باتجاه الجوانب لتوزيع الضغط بشكل متساوٍ، ولكن في حال كان الجاد جافاً أو سميكاً تتعرض القدم للتشقّق، ويؤدي عدم علاجها إلى الشعور بعدم الراحة، وإلى مضاعفات أخرى خاصةً إذا كانت هذه التشققات عميقة.[١] وتظهر أعراض تشقق القدم على شكل تقشرٍ في الجلد، وشعور بالحكّة، وحصول نزيف، والتهاب الجلد واحمراره، والإصابة بالتقرحات، وفي الحالات الشديدة، خاصةً في حال كان التشقق ناتجاً عن مشكلة طبية، قد تظهر أعراض أخرى، منها: فقدان الإحساس في القدم، والإصابة بالعدوى، والالتهابات النسيجيّة الخلوية، وقرحة القدم السكري، ومن الجدير بالذكر أنّ تشقّق القدمين من أمراض القدم الشائعة التي تصيب الصغار والكبار على حدّ سواء، ولكن تظهر بشكل أكبر لدى النساء.[٢]


التخلص من تشقّق القدمين

العلاج المنزليّ

من الممكن اتباع الخطوات الآتية للتخلص من تشقّق القدمين:[٢]

  • المرطبات وبلسم الكعب: يُعدّ بلسم الكعب الخطوة الأولى في العلاج، حيث يعمل على ترطيب وتنعيم الجلد، وتقشير الميت منه، ويُنصَح بوضع البلسم صباحاً لزيادة مرونة الجلد قبل بدء اليوم، بالإضافة إلى ترطيب الجلد مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، ولبس الحذاء لحماية القدمين، ومن المكونات التي توجد في البلسم وتعمل كمرطب للجلد:
    • اليوريا (بالإنجليزية: Urea)
    • حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid).
    • أحماض ألفا-هيدوركسي (بالإنجليزية: Alpha-hydroxy acids).
  • النقع وتقشير القدمين: ويتمّ ذلك بوضع القدمين في ماء صابوني لمدة 20 دقيقة، ومن ثم استخدام ليفة أو حجر أسود لإزالة الجلد السميك والقاسي، وتجفيف القدمين ووضع بلسم الكعب أو المرطبات الأخرى على الجزء المصاب، ودهن الفازلين على كامل القدم للحفاظ على رطوبتها، ومن المهم التأكيد على عدم تقشير القدمين وهي جافة، وذلك تجنباً للإضرار بالجلد.
  • الضمادات السائلة: يأتي هذا المنتج على شكل بخاخ، وبالتالي فإنّ انتزاعها عن القشور لا يسبب أي مشكلة، وتفيد الضمادة السائلة في حال وجود تشققات عميقة من الممكن أن تتعرض للنزيف؛ حيث تحمي هذه الضمادة من الإصابة بالنزيف، والالتهابات، والمزيد من التشققات.
  • العسل: يُستعمل العسل كمقشر بعد نقع القدمين، أو يتم وضعه كقناع للقدمين خلال الليل، وقد أشارت الأبحاث إلى أن العسل يفيد في التئام الجروح، وتنظيفها، وترطيب الجلد.
  • زيت جوز الهند: يُنصَح عادةً بزيت جوز الهند للجلد الجاف، والأكزيما، والصدفيّة، فهمو يساعد على المحافظة على الرطوبة، ويتميز زيت جوز الهند بخصائصه المضادّة للالتهابات والعدوى، حيث يفيد استخدامه في حال كانت القدم المتشققة معرّضة لهذه الظروف، ويعدّ زيت جوز الهند خياراً جيداً بعد نقع القدمين.
  • العلاجات الطبيعيّة الأخرى: بالرغم من وجود علاجات منزليّة أخرى، إلا إنّها لم تُثبَت فعاليّتها في معالجة تشقق القدمين، وترتكز معظم مكوناتها على ترطيب وتنعيم الجلد وتتضمن ما يأتي:
    • الخل.
    • زيت الزيتون.
    • زبدة الشيا.
    • الموز المهروس.
    • شمع البرافين (بالإنجليزية: Paraffin wax).
    • دقيق الشوفان مع الزيت.


العلاج الطبيّ

في الحالات الشديدة والحالات التي تتطلب رعايةً طبيّة، ينفذ الطبيب بعض الإجراءات، ومنها:[٣]

  • إزالة الجلد الميت.
  • وصف مواد لترطيب الجلد أقوى من التي استُخدمت سابقاً.
  • وصف مضادّ حيوي في حال وجود العدوى.
  • ربط الكعب بالضمادات.
  • مساعدة المريض على تغيير طريقة مشيه.


أسباب الإصابة بتشقّق القدمين

قد لا تكون الإصابة بجفاف القدمين تعود إلى سببٍ معيّن؛ حيث يمتلك البعض بشرة جافة بطبيعتها، كما أنّ تعرّض القدمين للحرارة، والبرد الشديد، ومشي الشخص حافي القدمين، وارتداء الصنادل، والإصابة بأمراض أو مشاكل صحية معينة كمرض القدم الرياضي (بالإنجليزية: Athlete’s foot)، قد يجعل منها جافة أيضاً ويعرضها للإصابة بالتشقق، ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى التشقق ارتداء الجوارب الرطبة و المتعرقة لوقت طويل، وفي بعض الأحيان قد يؤدي الضغط الناتج عن المشي وارتداء الأحذية الضيقة إلى النزيف، وفي أحيانٍ أخرى يكون السبب وراء تشقق القدمين وجود مشكلة طبيّة، مثل الإكزيما، والتي تصيب الشخص في أي مرحلة عمرية، ويتم علاجها بصرف الكريمات التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، وفي بعض الأحيان قد يصف الطبيب كريمات أخرى تُعتبر قوية نسبياً.[٤]


الوقاية من الإصابة بتشقّق القدمين

من الممكن تجنب جفاف القدمين وتشققّهما باتباع الخطوات التالية:

  • االحفاظ على الرطوبة عند الاستحمام: وذلك بتجنب الماء الساخن واستخدام الماء الدافئ، والاستحمام لمدة 5-10 دقائق فقط لتجنب فقدان الرطوبة، واستخدام المنظفات غير العطرية واللطيفة، وتجفيف الجلد بلطف، والحرص على ترطيب الجلد بعد الاستحمام، باستخدام الكريمات والمراهم،[٣] وتجنب الاستحمام بشكل يومي، وذلك لأنّ المياه التي تدخل الجسم تعمل على ترطيبه، بينما المياه التي تكون خارجه تغسل الزيوت عنه وبالتالي تقلّل رطوبته.[٥]
  • تجنب الصابون القاسي أو المعطر: إذ تؤدي هذه المنتجات إلى جفاف القدمين، لذلك يُنصَح باستخدام منظف لطيف للحفاظ على نظافة التشققات وتجنّب العدوى،[٣] وعند اختيار الصابون يجب تجنب المنتجات التي تحتوي على مادة لوريل سلفات الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium lauryl sulfate) والمعطّرات الصناعيّة.[٤]
  • ارتداء الأحذية مغلقة الكعب: وتفيد الأحذية التي تحوي على وسادة داخلية في دعم الكعب المصاب، ويُنصَح كذلك بارتداء الجوارب المبطّنة والقطنيّة، حيث تساعد على تقليل الاحتكاك، وعلى الحفاظ على رطوبة القدم، وتنفس الجلد، ومنع جفافه.[٣]


المراجع

  1. Deborah Fields (9-6-2016), "Cracked Heels"، News-Medical, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Annette McDermott (23-2-2017), "How to Fix Cracked Heels at Home"، healthline, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Hannah Nichols (26-3-2017), "Six fixes for cracked heels"، medicalnewstoday, Retrieved 27-7-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Jerisha Parker Gordon (15-2-2017), "Cracked Heels and Dry Skin on Feet: Know the Facts"، healthline, Retrieved 28-7-2017. Edited.
  5. Diana Rodriguez (23-10-2009), "Treatment for Cracked Heels: Moisture"، Everyday Health. Edited.