كيف أتعامل مع طفلي العدواني

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٩ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أتعامل مع طفلي العدواني

بناء علاقة إيجابية

تُؤكّد الأبحاث بأنّه عادةً ما يقوم الأهل بالتركيز على سلوكيات الأطفال السلبية، وعلى العقاب والنقد، فبذلك تتسم العلاقة بين الوالدين والأطفال بالسلبية، كما تقترح الأبحاث أنّ الأطفال يتعلمون المهارات الاجتماعية المرغوبة من خلال تعزيز سلوكهم الإيجابي من قبل الوالدين، بدلاً من التركيز على الخطأ، وتهديدهم أو عقابهم.[١]


الحد من استخدام الإلكترونيات

تقترح بعض الدراسات بأن الأطفال الذين يستخدمون الأجهزة الإلكترونية لعدد طويل من الساعات، يتسمون عادة بعدوانية أكثر من هؤلاء الذين يستخدمون هذه الأجهزة بشكل أقل، ولكن لم يتمّ تحديد عدد الساعات المعينة الذي يُؤثّر على سلوك الأطفال، بحيث يُمكن للوالدين حساب عدد الساعات التي يقضيها أطفالهم باستخدام الأجهزة الإلكترونية، مثل: التلفاز، أو الهاتف المحمول، أو الأجهزة اللوحية، ثمّ مراقبة العلاقة بين السلوك العدواني واستخدام الإلكترونيات، فيُفضل أن يُشجع الأهل الأطفال على اللعب في الخارج، حيث يحتاج الأطفال تحت سن الخامسة إلى ثلاث ساعات من النشاط الجسدي يومياً.[٢]


الحصول على التغذية الراجعة

يُمكن للوالدين أن يحصلوا على التغذية الراجعة من قبل معلمي الطفل في المدرسة بخصوص سلوكه العدواني، حيث يُساعد التحدث معهم على تحديد أسباب السلوك العدواني، فعلى سبيل المثال يُمكن أن يقتصر سلوك الطفل العدواني عند تواجده في المدرسة فقط، بحيث لا تحدث هذه السلوكيات العدوانية في المنزل، أو في أيّ مكان آخر، ولذلك يُفضل أن يتواصل الأهل مباشرةً مع المدرسة والمعلمين لعلاج هذا السلوك، فأحياناً يُمكن أن يرجع هذا السلوك العدواني إلى كون الطفل يتعرض إلى التنمر في المدرسة، أو حتّى إلى وجود صعوبات في التعلم.[٣]


استشارة أخصائي العلاج الوظيفي

يشعر بعض الأهل أحياناً بالعجز والحيرة عند تعاملهم مع الطفل العدواني، لذلك يُمكنهم إستشارة أخصائي في العلاج الوظيفي للبحث في سلوك الطفل العدواني، فمن خلال العلاج يستطيع المتخصص تحديد الدافع الذي يُسبب التصرف بهذه الطريقة، كما يُمكنه تعليم الوالدين سلوكيات وممارسات إيجابية تحدّ من السلوك العدواني لدى طفلهم.[٣]


المراجع

  1. GWEN DEWAR, "Taming aggression in children: "، www.parentingscience.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. "What to do when your child is aggressive", www.babycentre.co.uk, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Klare Heston (19-1-2018), "How to Handle an Aggressive Child"، www.wikihow.mom, Retrieved 7-11-2018. Edited.