كيف أثبت وزني بعد رجيم التمر واللبن

كيف أثبت وزني بعد رجيم التمر واللبن

هل يمكن تثبيت الوزن بعد رجيم التمر واللبن

لا يمكن تثبيت الوزن بعد رجيم التمر واللبن؛ حيث إنّ مثل هذا النوع من الأنظمة يُسبب رجوع الوزن المفقود، نظراً لنزوله بطريقةٍ خاطئة، لذلك لا بدّ من تجنب اتّباع الأنظمة المُقيّدة، والتي تمنع الشخص من استهلاك الأطعمة من بعض المجموعات الغذائية، وتحدد أنواع معينة يمكن تناولها دون غيرها، وذلك لعدّة أسباب، نذكر منها:[١][٢][٣]

  • تزيد رغبة الجسم في تناول الأطعمة التي تمّ حِرمانه منها لفترة طويلة: وذلك لأنّ هذا النوع من الأنظمة يتضمن تقييداً في مجموعاتٍ غذائيّةٍ معيّنة.
  • تُسبّب ببطء عمليات الأيض في الجسم: وذلك بسبب فقدان الوزن بشكلٍ سريع بدلاً من فقدانه تدريجياً، كما تكون الخسارة من كتلة الجسم العضليّة وليس الدّهنية فقط، بالإضافة إلى انخفاض هذه الأنظمة بالسعرات الحرارية، وحدوث بطءٍ في عمليات التمثيل الغذائي من شأنه أن يسبب استعادة الوزن بشكلِِ أسرع.
  • تؤثر في هرمونات الشهية: لأنّ هذه الأنظمة تعدّ منخفضة السعرات الحرارية، وهذا من العوامل التي قد تسبب استعادة الوزن المفقود بعد التوقف عن الحمية الغذائيّة.


هل من الآمن اتباع رجيم التمر واللبن

يعتمد رجيم التمر واللبن على مكوّنين فقط، وبالتالي فإنَّه لا يُزَوّد الجسم بما يحتاجه من العناصر الغذائية الضروريّة للمحافظة على صحّته،[٤] كما قد ينتج عن فقدان الوزن بشكلٍ سريعٍ؛ أي ما يزيد عن 1.5 كيلو أسبوعيّاً بعد الأسابيع القليلة الأولى؛ زيادة خطر حدوث بعض المضاعفات، بما في ذلك؛ حصوات المرارة، وفرط كيتون الجسم (بالإنجليزية: Ketosis)، كما أنَّ اتباع نظامٍ غذائي يتضمن سعراتٍ حرارية أقلّ من 800 سعرةٍ في اليوم لفترةٍ طويلةٍ قد يؤدي إلى مشاكل في القلب،[٥] لذلك لا يُنصح باتباع الأنظمة غير المتوازنة، والتي تعتمد على دمج أغذية معيّنة لإنقاص الوزن، إذ إنّه ليس هناك أيّ دليلٍ علميٍّ موثوق يشير إلى فعاليّتها.[٦]


كيفية تثبيت الوزن بعد اتباع نظام غذائي صحي

إنّ النظام الغذائي الصحي يجب أن يحتوي على جميع العناصر الغذائية، وألّا يكون ذا قيودِِ صارمة؛ كالحِرمان من بعض الأطعمة والمجموعات الغذائية، وإنَّما يرتبط الأمر بالشعور بالرضا، وتزويد الجسم بالطاقة الكافية، والتركيز على تعزيز صحّة الجسم، وتحسين المزاج أيضاً، كما ينبغي أن يكون من الممكن التعايش بشكلٍ سهلٍ وطبيعيٍّ مع التغييرات التي تُجرى على نمط الحياة.[٧][٨] ولإنقاص الوزن وتثبيته بطريقةٍ صحيةٍ وآمنةٍ، يُنصح بما يأتي:


تقسيم مكونات الوجبات بشكلٍ صحيّ

ينبغي أن يعتمد أساس النظام الغذائي للإنسان على وجبات رئيسية ووجبات خفيفة صحيّة، والتأكد من أنَّ كل وجبة تتكون من 50% من الفواكه والخضروات، و25% من الحبوب الكاملة، و25% من البروتين، كما يجب أن يكون إجماليّ كمية الألياف المتناولة 25-30 غراماً يوميًا، كما يُنصَح بتجنب الدّهون المتحوّلة تماماً، والتقليل من تناول الدهون المُشبعة.[٩]


يمكينك قراءة المزيد حول ذلك في مقال كيفية تنظيم الغذاء.


تناول أطعمةٍ متنوعة وغنية بالعناصر الغذائية

يتضمّن النظام الغذائي الصحّي مجموعة متنوعة من الأطعمة من مختلف المجموعات الغذائية، بما فيها؛ الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والبروتينات الخالية من الدهون، والمكسرات والبذور، بالإضافة إلى إمكانية تناول الحلوى من حين لآخر، وذلك لضمان الحصول على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية اللازمة لتغذية الجسم.[٨]


يمكنك قراءة المزيد حول العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم في مقال العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.


حساب الحصص والتحكم فيها

يُمكن أن يؤدي تناول كميّاتٍ كبيرةٍ من طعامٍ معيّن؛ مهما كان محتواه من السعرات الحرارية إلى زيادة الوزن، لذلك لا بدّ من استخدام أكواب القياس (Measuring cups) وأدلّة حجم الحصص (بالإنجليزية: Serving size guides)، وعدم تناول الطعام مباشرة من العبوة أو الاعتماد على التخمين، الذي يُمكن أن يؤدي إلى المبالغة في التقدير، واحتمال تناول كمياتٍ أكبر من اللازم.[٩]


لقراءة المزيد حول الحصص الغذائية وكيفية معرفتها يمكنك الرجوع إلى مقال ما المقصود بالحصة الغذائية.


فقدان الوزن بشكلٍ بطيء وتدريجي

إنّ فقدان الوزن بشكلٍ معتدلٍ يُعدّ الطريقة المُثلى، حيث يوصي المختصّون بألَّا يتجاوز فقدان الوزن أكثر من (0.5-1) كيلوغرام في الأسبوع الواحد.[١٠]


عدم الرجوع للعادات الغذائية السيئة

إنَّ أسوأ ما يمكن القيام به بمجرد الوصول إلى الوزن المطلوب هو استئناف العادات الغذائية القديمة، حيث لا بد من تذكر أن تلك هي العادات التي تسببت في زيادة الوزن في المقام الأول، لذلك ينبغي عدم الاستعجال، بل الخروج من النظام الغذائي المتبع لتنزيل الوزن بشكلِِ تدريجي.[١٠]


الالتزام بتناول وجبة الفطور

قد يرتبط الالتزام بتناول وجبة الفطور بشكلٍ يوميّ، باتباع عاداتٍ صحيةٍ بشكل عامّ، الأمر الذي قد يساهم في المحافظة على الوزن، ومع ذلك، فإنَّه لا يُشترط أن يؤدي ترك وجبة الفطور تلقائياً إلى زيادة الوزن.[٢]


لقراءة المزيد حول فوائد وجبة الفطور يمكنك الرجوع إلى مقال أهمية وجبة الفطور.


الإكثار من تناول البروتين

قد يفيد تناول البروتين في الحفاظ على الوزن، حيث إنَّ للبروتين دوراً كبيراً في تعزيز الشعور بالشبع، وزيادة عمليات التمثيل الغذائي، والتقليل من استهلاك السعرات الحرارية.[٢]


يمكنك معرفة الكميات التي يحتاجها جسمك من البروتين عند زيارة مقال حاجة الجسم من البروتين.


متابعة الوزن باستمرار

يُنصَح بقياس الوزن بانتظام، على سبيل المثال؛ مرّة واحدة في الأسبوع، وذلك لمراقبة أيَّة تغييرات تحدث عليه.[١١]


ممارسة التمارين الرياضية

يُنصَح بممارسة التمارين الهوائية 3-5 مرّاتٍ في الأسبوع، بالإضافة إلى تمارين المقاومة 2-3 مرّاتٍ غير متتاليةٍ كلّ أسبوع، ويجب الحرص على أن لا تقلّ مدة التمارين الرياضة عن 25-35 دقيقة على الأقل في معظم الأيام.[١٢]


تقليل الإجهاد والتوتر

قد يؤدي الإجهاد والتوتر إلى رفع مستويات هرمون الكورتيزول (بالإنجليزية: Cortisol)، حيث تؤدّي زيادته في الجسم إلى ارتفاع الإنسولين وانخفاض مستويات السكر في الدم، ممّا يزيد الرغبة بتناول الطعام، وللتغلب على ذلك، يُنصح بالتأمل، أو التحدث إلى صديق موثوق.[١٢]


الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

إنّ أحد الأسباب الأخرى المؤدية إلى رفع مستويات الكورتيزول في الجسم هو عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، وقد يؤثر ذلك أيضاً في عملية اتخاذ القرار، لذلك فإنَّ الالتزام بالنوم لـ 7-9 ساعاتٍ كل ليلة قد يساعد على إدارة التوتر، كما أنَّه يساعد الجسم على التكيّف بشكلٍ سليمٍ مع عملية فقدان الوزن.[١٢]


وللاطلاع على مزيد من المعلومات حول كيفية تثبيت الوزن بعد الرجيم يمكنك قراءة مقال كيفية تثبيت الوزن بعد الرجيم.


المراجع

  1. Paige Waehner (25-2-2020), "Reasons You Regain the Weight"، www.verywellfit.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Brianna Elliott (16-1-2017), "The 17 Best Ways to Maintain Weight Loss"، www.healthline.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  3. Traci Mann (5-2018), "Why do dieters regain weight?"، www.apa.org, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  4. "Fad Diets", www.my.clevelandclinic.org,8-4-2020، Retrieved 16-3-2021. Edited.
  5. Dr. Ananya Mandal (4-6-2019), "Fad Diet Examples and Efficacy"، www.news-medical.net, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  6. Mary L. Gavin (10-2013), "5 Ways to Spot a Fad Diet"، www.rchsd.org, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  7. "Healthy Eating", www.helpguide.org,6-2020، Retrieved 16-3-2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Don't fall for a fad diet", www.mayoclinichealthsystem.org,22-5-2019، Retrieved 16-3-2021. Edited.
  9. ^ أ ب Kathleen Davis (15-1-2019), "10 tips for successful weight loss"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  10. ^ أ ب Malia Frey (17-9-2020), "Simple Strategies for Maintaining Weight Loss"، www.verywellfit.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  11. "Keep weight off", www.nhs.uk,22-2-2018، Retrieved 16-3-2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت "Why People Diet, Lose Weight and Gain It All Back", www.health.clevelandclinic.org,1-10-2019، Retrieved 16-3-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

425 مشاهدة
Top Down