كيف أجعل أهلي يحبونني

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
كيف أجعل أهلي يحبونني

حب الأهل

يعتبر حب الأهل من أكثر أنواع الحب المهمة والمميزة، فهو فريد من نوعه يقوم على المشاعر السامية والنبيلة المتبادلة بين أفراد العائلة، بالإضافة إلى التصرفات والسلوكات والعادات التي تدل على هذا الحب، وعندما يستطيع الإنسان أن يفهم حقيقته فإنّه سوف يكون قادراً على بناء علاقة استثنائية مع أهله قائمة على الاهتمام المتبادل والعاطفة النقية، ويقوم هذا الحب كذلك على الاحترام الكبير والإخلاص لهم والتعلّق بهم، فالعلاقة بين أفراد العائلة لا تشبه غيرها من العلاقات، فهم يجمعهم تاريخ مشترك وعادات موحدة بالإضافة إلى التضامن في الشعو، ويعتبر هذا الحب من الأنواع التي تقدّم بلا شروط وبلا انتظار مقابل، فهم يحبّون بعضهم بغض النظر عن الأقوال أو الأفعال النص غليظتي قد تصدر عن بعضهم من وقت إلى آخر.[١]


كيف أجعل أهلي يحبونني

هناك العديد من الطرق والأساليب التي تساعد الشخص على أن يزيد من حب عائلته له، ومن هذه الطرق:[٢][٣]

التحدث عن المشاكل

قد تحدث بين أفراد العائلة بعض المشاكل والتي قد تكون بسيطة، إلا أنّها قد تعمل على إضعاف الروابط بينهم وإبعادهم عن بعضهم، لذا فإنّه من الجيّد أن يقوم الشخص بالتحدّث مع أهله حول المشاكل وأن يحاول فهم السبب وراءها، وخاصّة مع الشخص المعني بالمشكلة، ومن ثمّ يمكنهم التوصل إلى حل وسط للمشكلة، وإذا لم يتمكنوا من حلها أو توضيحها بسبب أن الشخص الآخر يعاني من بعض الضغوطات التي تؤدي إلى زيادة المشاكل، فيمكن للفرد أن يتفهّمه وبالتالي يغير ردة فعله تجاه الأمور والخلافات التي تحدث بينهم مما يؤدي إلى زيادة التواصل والتفاهم بينهم، كما ويؤدي إلى زيادة تقدير العائلة للشخص المتفهم.


قضاء المزيد من الوقت معهم

قد يبتعد الإنسان عن عائلته بسبب انشغاله بالعمل أو بالدراسة أو غيرها من الأمور، لذا فإن عليه أن يفكر إذا ما كان يقضي الوقت الكافي معهم، وبناءً عليه يجب أن يضع وقتاً بين كلّ فترة وأخرى ليقضيه مع العائلة، فهذا يؤدي إلى زيادة الحب فيما بينهم ويعمل على تقوية العلاقة، ويمكن فعل هذا ببساطة عن طريق ترتيب بعض المناسبات الصغيرة كالذهاب لتناول الطعام، أو المشي في المنتزهات.


كسب ثقتهم

من الأشياء التي تجعل الأهل يحبّون أبناءهم بشكل كبير هي أن يكونوا محلّ ثقة، ويحصل ذلك عن طريق إشعار الابن أهله بأنه يستحق الثقة وبأنهم يجب أن يمنحوها إياها، وهو ما سوف يزيد من قوة العلاقة بينهم، ويتمّ هذا عن طريق اتّباع بعض الممارسات كعدم التحدث حول أفراد العائلة في ظهورهم.


مساعدتهم

يحبّ الأهل أن يساعدهم أولادهم في المهام التي يقومون بها، لذا يجب على الشخص الذي يريد كسب ودّهم أن يقدم لهم المساعدة، فبدلاً من انتظار أن تقوم الأم بطهو طعام العشاء بعد يوم عمل شاق وصعب، فإنه يمكن أن يقوم الابن بالمساعدة في هذا عن طريق تحضير طبق طعم بسيط أو المشاركة في الطهي، وإذا كان أحد الأخوة يعاني من مشاكل في دراسته فيمكن تقيدم المساعدة له عن طريق إرشاده وإعطائه بعض النصائح التي سوف تسهل عليه الأمر.[٤]


إحضار أشياء يحبونها

يمكن للشخص أن يحضر بعض الأشياء البسيطة التي يحبها الأهل، كأن يبتاع الحلوى التي يفضلونها، أو قطعة الملابس التي أرادوا شراءها ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك، وغيرها من اللفتات اللطيفة والصغيرة التي سوف تجعلهم يشعرون بالحب الشديد تجاهه، فتقديم مثل هذه الأشياء يعني أن الشخص يهتم لأمرهم ويفكر فيهم ويتذكرهم، الأمر الذي يجعلهم يبادلونه هذا الحب والاهتمام، كما أنهم سوف يتذكرون دائماً هذه الأشياء اللطيفة التي أدخلت على قلوبهم البهجة.[٥]


إظهار الحب

إن من أفضل الطرق للحصول على حب الأهل هي إظهار الحب لهم، وذلك يكون بالعديد من الأشياء، كأن يردد الشخص على مسامعهم كلمة أحبكم، أو أن يقوم باحتضانهم وتقبيلهم من وقت إلى آخر، فهذه الأشياء تعمل على تقريب القلوب من بعضها وتليينها، وتجعل أفراد العائلة يحبّونه أكثر ويقدرون وجوده ومشاعره لهم.[٣]


تجنب الغضب والفظاظة

يعتبر الغضب والمشاعر السلبية بشكل عام من الأشياء التي تنفر الآخرين وتبعدهم وتجعلهم يتجنبون الشخص، لذا فإنه من المهم أن يحاول تقليل غضبه واستيائه ما أمكنه ذلك، والأهم من هذا أن لا يصب غضبه أو حزنه عائلته، فهذا من شأنه أن يقلّل التواصل بينهم وأن يجعل الحب يتضاءل مرة تلو الأخرى، كما أنه من المهم التزام الأدب في النقاشات العائلية، فقد يصبح بعض الناس فظّين عندما يتجادلون مع أفراد عائلتهم، وهو ما يؤدي إلى أن يعتبروهم غير مهذبين، وهو ما يؤثر سلباً على العلاقة والودّ، لذا فإنه من المهم التزام حدود اللباقة حتى لو كان الشخص على حق، وهو ما سوف يجعلهم يحبونه بشدة.[٣]


عدم محاولة التحكم بهم

يحاول بعض الأشخاص أن يتحكموا في تصرفات أفراد عائلتهم وخاصة الأب والأم، وهو ما يعتبر منفراً جداً بالنسبة لهم بل ويجعلهم يشعرون بالسوء وبأنهم لا يتمتعون بالتقدير الكافي الذي يريدونه، لذا فإنه من المهم ألا يحاول الشخص تغيير تصرفاتهم أو التحكم في رغباتهم من أجل أن تبقى العلاقة سوية، وبدلاً من ذلك فإنه يجب تقبل تصرفاتهم واحترامها.[٣]


أخذ رأيهم بعين الاعتبار

يحب الأهل أن يأخذ الشخص برأيهم بين فترة وأخرى، فهذا يشعرهم بالاهتمام والتقدير، ومن المهم محاولة رؤية الأمور من الزاوية التي ينظرون منها، فهم غالباً ما يمتلكون الحكمة الكافية للحكم على الأمور، كما أن هذا سوف يجعلهم يحبون الشخص أكثر بسبب المشاعر الإيجابية التي يشعرون بها بسبب لباقة تصرفه وأدبه معهم.[٦]


المراجع

  1. Mary Elizabeth Dean (12-5-2020), "Family Love: What It Is, What It Looks Like, And How To Make It Happen"، www.betterhelp.com, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  2. "How to Be Loved by Your Family", www.wikihow.com,28-4-2020، Retrieved 30-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Paul Chernyak, LPC (9-1-2020), "How to Make Your Parents Love You for Who You Are"، www.wikihow.com, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  4. Ruchi, "How to Gain Your Parents Trust and Love"، www.letstalkrelations.com, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  5. "12 Ways to Bring More Family Love into Your Home", fabulesslyfrugal.com,14-2-2019، Retrieved 30-5-2020. Edited.
  6. Sherry Haynes (24-5-2020), "50 Simple Ways to Show Love and Respect to Your Parents"، wehavekids.com, Retrieved 30-5-2020. Edited.