كيف أجعل جسمي قويّاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٩ أغسطس ٢٠١٥
كيف أجعل جسمي قويّاً

تقوية الجسم

إهمال الجسم واللياقة البدنيّة لفترات طويلة يؤدّي إلى ضعف العضلات والعظام، فيشعر الشخص بالإرهاق الشديد عند القيام بمجهود بسيط أو أداء مهام يوميّة تستلزم الحركة، وتؤدي تلك الحالة إلى التعرض لمواقف صعبة ومحرجة عند عدم القدرة على حمل أدوات ثقيلة أو غير ذلك خاصة عند الرجال.


للتخلّص من تلك الحالة وتقوية الجسم ليصل إلى الصورة الطبيعية ينبغي الحصول على عادتين أساسيتين في الحياة والالتزام بهما وهما؛ التغذية الصحية المتوازنة، وممارسة الرياضة.


كيفية تقوية الجسم

التغذية

  • اختيار النظام الغذائي: يجب تحديد نظام غذائي خاص بك، ويتوافق مع حالتك الصحيّة بشكل أساسي من حيث تناول أدوية معينة أم لا، كذلك الحرص على أن يكون النظام الغذائي متناسباً مع مواعيدك اليومية من حيث الذهاب إلى العمل ومواعيد الراحة، ومواعيد التمارين الرياضيّة التي تعتمد عليها لبناء جسمك، هذا النّظام الذي ستحدّده إما بنفسك وإما باستشارة اختصاصي تغذية هو الأفضل، ويجب أن تعتمد عليه فقط في الحصول على الغذاء لجسمك، بمعنى منع تناول أيّة مأكولات أو مشروبات خارج النظام الغذائي، والالتزام التام بما فرضته على نفسك، وعند تحقيق نتائج سريعة ستشعر بالنجاح ممّا سيدفعك إلى الالتزام أكثر.
  • الإكثار من شرب الماء: فهو الحل السحري والأكثر أماناً للتخلّص من مشاكل الجسم المتمثّلة في ضعف العضلات وتراكم الدهون؛ حيث يساعد الماء على إيصال الغذاء والأكسجين إلى جميع خلايا الجسم ممّا يمنحه الصحة والنشاط.


التمارين الرياضية

  • اختيار الرياضة التي تناسبك: يعتمد هذا على وزنك والمقدار المطلوب منك للتخلّص منه، إن كان زائداً جداً يُفضّل في تلك الحالة ممارسة تمارين المشي أو ركوب الدراجات أو اليوجا. أمّا إذا كنت تريد العمل على تقوية العضلات والأعصاب مباشرةً فينصح بالسباحة وكمال الأجسام.
  • العمل اليومي: يجب أن تعمل عضلاتك بشكل مستمر دون أن تعرّضها لإجهاد أكثر من اللازم في بداية التمارين، أما في المراحل المتوسطة فعليك أن تدفع بعضلاتك لحدودها القصوى من أجل تضخيمها وتقويتها، ويجب الحذر الشديد عند التعامل مع العضلات والالتزام بالتمارين المطلوبة منك مع التغذية المناسبة من أجل منع الإصابات العضلية التي يمكن أن توقفك تماماً عن التمرين.
  • وضع جدول زمني: يعتمد الجدول الزمني في الأساس على قدراتك والالتزام بالحدود التي يمكن أن تصل إليها والنجاح في إتمامها، لذا عليك أن تدرك إمكانياتك جيداً، ولا تبالغ في حجم التوقّعات للنجاح في الخطة الموضوعة.
  • التمرين مع آخرين: وهو من الأمور المشجّعة للغاية على الالتزام ولكن مع وجود عيب التكاسل والاعتماد على الآخر، لذا عليك أن تختار من سيشجّعك على العمل، أو إيجاد شريك من النادي وترتيب المواعيد سوياً.