كيف أجعل زوجي سعيداً

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٧
كيف أجعل زوجي سعيداً

منحه الاحترام والاهتمام

يشعر الزوج بالسعادة عندما يرى اهتمامَ واحترام الزّوجة له ولمشاعره، سواء كان ذلك بينهما أو حتّى أمام الأهل والأصدقاء، ويُمكن أن تُشعر المرأة زوجها بأهميّته عندها عن طريق إحضار الهدايا التي تتعلّق بهواياته؛ فعلى سبيل المثال يُمكن أن تشتري له قطعة من أدوات الصيد في حال كان يهوى الصيد.[١]


كسر الروتين

يمكن مُفاجأة الزّوج ببعض التصرّفات التي قد تُبهجه وتدخل السعادة إلى قلبه؛ فعلى سبيل المثال تستطيع الزوجة شراء أشياء يُحبّها الزوج، أو الحجز لإجازة مميّزة في نهاية الأسبوع.[١]


طهي الطعام

أقرب طريق لقلب الرجل هو معدته، لذلك كم هو جميل أن تطهو الزوجة الطعام الذي يحبّه الزوج والوجبات اللذيذة التي تسرّ خاطره، وتقدّمها له وتنظر إلى مدى السعادة التي ستدخل قلبه.[٢]


النظافة

إنّ تنظيف البيت والعناية به والاهتمام بأن يكون مرتباً في جميع الأوقات من الأمور التي تُسعد الزوج المنزل؛ فيكون التنظيف من خلال غسل الأواني، ومسح الغبرة، وشفط الأوساخ؛ فالرجل لا يحب أن يعود لبيتٍ مليء بالفوضى، بل يحبّ أن يرى الغُرف والمطبخ مرّتباً، فهذه كلها أمور تدخل السرور إلى نفسه.[٢]


الحب والتسامح

يجب ان تتعلّم الزوجة أن تُسامح زوجها على أخطائه، ولا تُراكم في قلبها الغضب بسبب تلك الأخطاء؛ فالرّجال بطبعهم يُخطئون بطريقةٍ أو بأخرى، ولا يَتحمّلون استمراريّة لومهم وعتابهم على تلك الأخطاء التي تُشعرهم بالذنب.[٣]


الصراحة المطلقة

ينفر الرجال بطبيعتهم من النساء اللواتي اعتدنَ على المراوغة والتلاعب بالحقائق، ويُحبّون المرأة الواضحة والصريحة التي تُعبّر عمّا يجول في خاطرها وفكرها دون حاجتهم لفهم ما تقوله أو تُريد إيصاله.[٣]


الحرية

لا يُحبّ الرجل أن يشعر بأنّ الزواج قد قَيّد حُريّته؛ بل يُفضّل أن يَشعر بأنّ زوجته تُعطيه الحريّة والمساحة التي يحتاج إليها لمُمارسة الأمور التي اعتاد عليها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Whitney (26-9-2016), "How to Keep Your Husband Happy"، www.pairedlife.com, Retrieved 27-11-2017. Edited.
  2. ^ أ ب Liset Rivet, "8 little things a wife can do to make her husband happy"، www.familyshare.com, Retrieved 27-11-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت GINA POIRIER (2-2-2014), "How to Please Your Man Without Sex"، www.livestrong.com, Retrieved 14-12-2017. Edited.