كيف أجعل كلبى شرس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٦
كيف أجعل كلبى شرس

تربية الكلاب

تُعتبر تربية الكلاب عند بعض الأشخاص مُهمّة جداً لتنفيذ بعض المَهمّات المطلوبة منها، ويرى البعض الآخر فيها هواية في تربية الكلاب. لكن المُشكلة التي يقع فيها من يربّون الكلاب هي عدم وجود الخبرة الكافية للتّعامل مع الكلاب، ممّا يُسبّب صعوبات مع الكلب أو طريقة تنفيذه للمَهمّات المطلوبة منه.


يستخدم بعض المُربّيين طُرق مُجرّبة لجعل الكلاب أكثر شراسة وشجاعة ليُنفّذ المَهمّات المطلوبة منه من صيد وحراسة وبحث ومَهمّات أُخرى مُختلفة. وعلى مُقتنيْ الكلاب الشّرسة تعلّم طرق تجعل الكلب أكثر خضوعاً لصاحبه وعدم التمرّد عليه. ويُفضّل جميع المُربّيين البدء بتدريب الكلاب الشّرسة منذ الصّغر ليتمكّن المُربّي من السّيطرة عليه وتعليمه ما يريد.


كيفيّة جعل الكلبكَ شرس

من طرق تدريب الكلب على الشّراسة ما يأتي:[١]

  • جعل الكلب أكثر ثقةً بنفسه: من أحد الأمور التي من خلالها تجعل الكلب أكثر شراسة وعنفاً هي أن يكون واثقاً بنفسه، ويكون ذلك بإخراج الكلب كي يُشاهد النّاس، ويرى الأصدقاء ويتعامل معهم، ولكن يجب الحرص على ألا يلمسه أحداً أو مُلاعبته أو إطعامه، فالمسؤول عن كلّ ذلك هو المُربّي فقط. ومن هذا التّدريب يجعل الكلب مُعتاد على البشر ولا يعرف أحداً مُقرّباً منه سوى المُربّي فقط، وهنا يأتي باب وفاء الكلب للمُربّي والتي تبدأ بالازدياد شيئاً فشيئاً.
  • تعزيز مكانة المُربّي ليكون القائد دائماً: يُعتبر الكلب من الحيوانات المُطيعة جدّاً، ولكن لمن يعرف أن يتعامل معها. فمن غير الجيّد أن يتمّ جعل الكلب هو من يتّخذ القرارات، ولابدّ للمُربّي أن يكون هو صاحب القرار. فعلى سبيل المثال، عند أمر الكلب بالجلوس عليه الجلوس في المكان الذي يُحدَّد له دون تعاطف. ولا يُنصح باستخدام الضّرب اطلاقاً في حالة عدم الاستجابة، والاكتفاء بالتّكرار وفرض شخصيّة المُربّي عليه.
  • استفزاز الكلب: هذا الأمر من أوّل الطّرق لكشف شراسة الكلب وتقويتها، وتكون بجعل أحد الأشخاص من الأصدقاء أو الغُرباء بمضايقة الكلب بالصُّراخ عليهِ أو مُحاولة ضربه، وهنا يجب على الكلب إطلاق شراسته المَكبوتة، وتتمّ بها تقوية شخصيّة الكلب وجعلهُ أكثر شراسةً. ومن الأفضل في تنويع الأشخاص بهذا التّدريب، فهو يُقوّي الكلب بشكل كبير، وقد يكون في هذه الحالة قد قَطَع أكثر من 70% ليكون أكثر شراسة وقوّة.
  • معرفة وقت مُداعبة الكلب: هذه الطّريقة أمرٌ في غاية الأهميّة في اتّخاذ قرار مُداعبة الكلب والتي تجعلهُ أكثر شراسة؛ فمثلاً، عندما يجد المُربّي الكلب ينبح على من يُضايقهُ يجب القيام بمُداعبته والقول له بأنّه كلب جيّد مع الابتسامة في وجهه، وهي طريقة لزيادة الثّقة عند الكلب وتقوية العلاقة بين المُربّي وبينهُ، وسوف يُلاحظ المُربّي الفرق في كلّ مرّة يُكرِّر هذا التّحفيز، إذ إنّ الكلب أحرص النّاس على صاحبه عندما يُضايقه أحد لشدّة تعلّقهِ بالمُربّي.
  • التّمثيلِ على الكلب: قد يجد المُربّي في الكلب بعض الضّعف والخوف، فيجب أن يتمّ التّمثيل على الكلب بمساعدة أحد الأصدقاء باستفزاز الكلب الخائف والذي لم يقم بالنّباح، فيقوم الصّديق بالتّظاهر بالخوف والهرب من الكلب، ويتم تكرار هذا التّدريب عِدّة مرّاتٍ حتى اكتساب الكلب ثقته بنفسه وشجاعته.
  • تقديم المُكافآت للكلب: هناك أمور يقوم بها الكلب بشكلٍ مُفيد جدّاً؛ كأن ينبح على أحد في اللّيل أو على من يزعجه ويُزعج المُربّي، فلا يجب أن يكتفي المُربّي بالمُلاعبة والكلام التحفيزيّ؛ إذ يجب أن يُعطى هديّة، كوجبة غداء لهُ، ممّا يجعل الكلب يتهيّأ أنّ ما يقوم بهِ هو الصّواب، ويزيد من إصرار الكلب على العمل بهذا الشكل، ويُصبح أكثر طاعةً للمُربّي.


نصائح حول تربية الكلاب

على المُربّي خلق لغة حوار مُتبادلة بينه وبين كلبه تكون بمثابة لغة لا يفهمها إلا كليهما، وهذه اللّغة تتكوّن مع المُمارسة والتّدريب والتّفاعل بين الكلب وصاحبه. وتُحدّد هذه اللّغة وقت الطّعام والهجوم والاستعداد والهدوء. ويضع المُربّي كلمة مُعيّنة يختارها هو وتكون هي بمثابة كلمة الهجوم التي تُعطي الدافعيّة للكلب للانطلاق والهجوم، كما يضع كلمة توقفه عند حدّه ولا يمكن للكلب تجاوزها مهما حدث. على المُربّي الإبقاء على لياقة الكلب عالية، وذلك بتنويع التّمارين والرّياضات المُقدَّمة للكلب، من قفز ومشيٍ وركض ودحرجة وغيرها من التّمارين المُهمّة التي تُنشِّط عمل جميع العضلات.[١]


أنواع الكلاب الشرسة

للكلاب الشّرسة عدّة أنواع مُختلفة يتم اختيارها خصّيصاً للعمليّات البوليسيّة وعمليّات الصّيد والحراسة، ومن هذه الأنواع:[٢]

  • كلاب البيتبول: وفق مُنظمة CDC العالميّة يُعتبر هذا الكلب من أشرس أنواع الكلاب، وعلى الرّغم من صِغَر حجمه إلا أنّه مُمتلِئ بالعضلات والمُرونة، ويستفيد من صغر حجمه ليكون سريعاً عند الحاجة.
  • الرّاعي الألمانيّ: وهو كلب بوليسيّ خطير جداً، لكنّه وفيّ لصاحبه. يمتلك هذا الكلب الكثير من المِيزات التي تجعله أفضل كلبٍ بوليسيّ، منها حاسة الشّم القويّة، والسّرعة والرّشاقة، بالإضافة إلى الذّكاء، والقدرة على التعلّم.
  • الهسكي السيبيريّ: وهو كلب قريب لطباع الذّئاب، ويملك قوّة عضّ هائلة قد تُؤدّي لقتل إنسان.
  • ملموت ألاسكي: وهي حيوانات ذكيّة جدّاً، تمتلك قوّة بدنيّة ونشاط عالٍ.
  • سانت برنارد: وهي كلاب ضخمة الحجم، وعصبيّة المزاج، وذات فكّ عريض ومُمتلِئ بالأسنان القويّة والفتّاكة.
  • كلاب تشاو تشاو: وهي كلاب قد يَظنّ البعض أنّها لطيفة من شكلها الخارجيّ، ولكنّها إذا غضبت أو عُوملت بطريقة سيئة فإنّها تتهوّر وتُصبح سيّئة المزاج، وقد تُؤذي من حولها، خاصّةً إذا تمّ الاقتراب من أطفالها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dangerous Dog Breeds - Dog Training Tips", Bark Busters, Retrieved 9-10-2016. Edited.
  2. أسامة الدراويش (2-4-2010)، "أشرس 10 سلالات كلاب في العالم"، عالم الإبداع، اطّلع عليه بتاريخ 16-10-2016.