كيف أحافظ على حملي في الأسبوع الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ٣٠ يناير ٢٠١٧
كيف أحافظ على حملي في الأسبوع الأول

الحمل

الأسابيع الأولى من الحمل هي من أكثر مراحله الحرجة، تحتاج الأم فيها إلى الحرص والعناية حتى لا تتعرّض لخطر خسارة جنينها أو إيذاء صحتها، حيث تكون احتمالية نزول الجنين في هذه المرحلة أكبر نظراً لعدم ثباته بشكل كامل في رحم الأم، ولأنّ التغييرات التي حصلت على المرأة تكون مفاجئة فهي لا تعرف بالعادة ما عليها فعله للحفاظ على الحمل وعلى صحّتها، ولذا خصّصنا هذا المقال لنذكر الخطوات اللازم اتباعها لضمان حمل صحي وسليم.


كيفيّة الحفاظ على الحمل في الأسبوع الأول

  • ابدئي بتناول حبوب حمض الفوليك حسب النسبة التي ينصح بها طبيبك عند تفكيرك بإنجاب طفل، أي قبل حصول الحمل، واحرصي على تناوله كلّ يوم في الثلاثة أشهر الأولى من حملك؛ لأنها تقي الجنين من مشاكل صحية عديدة وخاصّةً المتعلّقة بالعقل.
  • راجعي الطبيب فوراً عند معرفتك بحدوث الحمل ليحدّد لك موعد الولادة المتوقّع ويصرف لك اللازم من الفيتامينات والمكملات اعتماداً على الفحوصات المخبرية التي سيطلبها منك، وعليك الاستمرار بمراجعته بشكل شهري لتتأكّدي من صحتك وصحّة جنينك وليكتب لك حبوباً مثبّتة للحمل إن كنت بحاجة لها.
  • ابتعدي عن مصادر التلوّث البيئي قدر الإمكان، مثل الموادّ الكيميائيّة والمنظّفات الكيميائيّة التي تستخدمينها لتنظيف منزلك واستعيضي عنها بالموادّ الطبيعية مثل بيكربونات الصوديوم والخلّ فهي توصل لنفس النتيجة وربما أفضل، وامتنعي عن التدخين والتدخين السلبيّ لما له من آثار سلبية وخيمة على صحة طفلك.
  • اقرئي التعليمات المكتوبة على علبة أيّ مستحضر أو مسحوق تجميلي قبل إستخدامه لتجنّبه إن كان لا يناسب الحوامل، وإن كنتِ في شك من أمره فابحثي عنه على شبكة الإنترنت واسألي ذوي الخبرات لتحرّي آثاره الجانبية المتوقّعة.
  • لا تتعاملي أو تعالجي فضلات الحيوانات الأليفة كالقطط إن كنت تملكين واحدةً بيدك؛ لأنّها قد تكون حاملةً لمرض المقوسات الذي يسبب تشوّهات خلقية للجنين، وارتدي القفازات المطاطية عند عملك في حديقة منزلك خوفاً من وجود فضلات الحيوانات الأليفة في التربة.
  • راجعي الطبيب فوراً عند شعورك بشيء خاطئ أو بألم حاد في البطن أو الظهر أو عند حصول نزيف قوي، فقد يكون واحداً من أمرين إما من علامات تثبيت الحمل أو من علامات إجهاض الأمر، ولذا يجب التأكّد من الطبيب.
  • ابدئي بتناول الوجبات الصحيّة الغنية بالبروتين، والكربوهيدرات، والنشويات بالنسب الضروريّة لجسمك ولطفلك، وتجنّبي الوجبات الدسمة والمليئة بالسعرات الحرارية وخاصّة الفارغة مثل المشروبات الغازية والسكريّات الضارّة لتتجنّبي خطر زيادة وزنك بشكل كبير.