كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع

العناية بالطفل

إن العناية بالطفل من الأمور التي تحتاج إلى نظرٍ دقيق وأوقات كثيرة، خاصة إذا كان الطفل حديث الولادة، لأن هذا الطفل يمتلك جسماً ضعيف البنية، وصغير الحجم، وسيكون جسمه أكثر تحسساً من الأجسام الاَخرى.


نصائح لمحافظة الأم على صحة طفلها

قام بعض الأطباء بوضع مجموعة من النصائح، والإرشادات التي من خلالها تستطيع الأم الحفاظ على صحة طفلها، وستمنع إصابته بالأمراض، ومن هذه القواعد :

  • التواصل مع الطبيب، حيث يجب على الأم أن تزور طبيبها باستمرار، وبشكل منتظم من أجل الاطمئنان على صحة رضيعها، وحتى تستطيع الأستفسار عن أي شيء تريده، وأثناء زيارة الطبيب فإنه يتم عمل كافة الفحوصات للطفل، وذلك من أجل التعرف على صحته، وحتى تحصل الأم على النصائح حول وضع طفلها، وكيفية العناية به .
  • كما يوجد العديد من المشاكل التي يُعاني منها الأطفال، والتي يجب على الأهل معرفتها، حتى يستطيعوا التعامل معها ومنها  :
    • ارتفاع درجة حرارة الرضيع .
    • مشاكل يتعرض لها الجهاز الهمضمي، مثل الإسهال، والتي تحدث نتيجة أسباب متنوعة .
    • مشاكل تحدث في الجلد .
    • انغلاق في مجرى التنفس .


أمور هامّة لصحّة الطفل

إن التعامل مع الأطفال يكون مختلفاً عن الأشخاص الذين يكونون في المراحل العمرية المختلفة، لكونهم يحتاجون إلى الهدوء والاهتمام، ومن الأمور التي يجب على الأهل الأهتمام بها، حتى يضمنوا صحة جيدة لأطفالهم :

  • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية في تغذية الطفل، لأن حليب الأم يحتوي على عناصر لا يتضمنها الحليب الصناعي، فهو يمتلك المضادات الحيوية، التي تمنح جسم الطفل المناعة ضد الأمراض .
  • إجراء الفحوصات المستمرة، مع الحرص على تلقي طفلهم كافة الطُعومات، للحفاظ على صحة الطفل، وهذا يُعتبر من واجب الأم، والتي يجب أن تتابع حالة طفلها .
  • معرفة الأم كيفية التعامل مع طفلها في حال حصول الحازوقة، وخاصة بعد تناول الحليب، وفي حال كانت هذه الحازوقة قوية، واستمرت لبعض ساعات، فيجب على الأهل الاتصال بالطبيب .
  • يجب على الأهل الحرص على وضع طفلهم على بطنه لبعض الدقائق، وبحضورهم، لأن هذا يُساعد على تقوية عضلات الجسم .
  • عدم وضع الطفل بعد الرضاعة، لأن هذا سُيؤدي إلى خروج الحليب، مما يُعرض الطفل إلى الشردقة، وأحياناً يصل الحليب إلى الأذن، ويُسببب الالتهابات .
  • التدريج في إطعام الطفل، لأن من الأفضل معرفة ردة فعل الأطفال، عندما يتناولون أنواعاً مُختلفة من الطعام، وفي حال استجاب الأطفال لها فيستطيع الأهل تقديمها لهم .
  • محافظة الأم على طعامها، فمن خلاله يكسب الطفل غذاءه، والذي يأخذها عن طرق الحليب، حيث ينصح الأطباء الأمهات بتناول الوجبات الغنية بالفيتامينات، والأملاح، ويجب أن تبتعد عن الأطعمة التي قد تسبب المشاكل لها، ولطفلها .
  • والأهم من تلك الخطوات؛ أنه يجب على الأم أن تحرص على تنظيف طفلها، من أجل حمايته من الأمراض، والالتهابات .


فيديو عن الأسئلة الشائعة حول حديثي الولادة

ولمزيد من المعلومات حول أبرز الأمور التي يجب أن تعرفها الأم للعناية بابنها حديث الولادة يمكنكم مشاهدة فيديو للدكتورة فداء الغرابلي أخصائية طب الأطفال تجيب عن الأسئلة الشائعة حول الأطفال حديثي الولادة.