كيف أحسن صوتي بالغناء

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أحسن صوتي بالغناء

جميع النّاس يرغبونَ بالغناء، فيجدونَ أنفسهم يُغنّونَ أثناء الاستحمام، أو العمل، أو عند أداء أي نشاط يوميّ. ومن النّاس من نَطربُ لِسماعِ أصواتِهم، ومنهم من نتوسَّلهم للصمت من نشاز الصوت! ولكن هل الغناء موهبةٌ تولدُ مع الشخص أم من المُمكِن خلقها؟ إنّهُ ومن المؤكَّد أنَّ الصوت الجميل من المواهِب التّي تولدُ مع الشخص، إنّما أحياناً تحتاجُ لِمن يكتشفها ويعمل على تطويرِها وصقلِها؛ فالغناء كالمواهِب الأُخرى يحتاجُ إلى الكثير مِن التدريب والعمل للحصول على صوتٍ موسيقيٍّ جميل.


كيفيّة تحسين الصوت في الغناء

من المُهِم على الشخص التأكُّد من وجود موهبة الغناء لديه قبلَ البدء ببذل المجهود، ويستطيع التأكُّد مِن ذَلِك عن طريق استشارة بعض المُختصين في هذا المجال، فإن نصحه المختصّون بذلك، ووجدوا أنّ لديه موهبة فعليّة يمكن صقلها، عليه باتباع النصائح الآتية لتحسين صوته:


إعداد الصوت

  • البدء ببداية سهلة؛ كغناء مقطوعات صغيرة من الجدول الغنائيّ، والعمل على إعادة المقطع الذّي يبرُز فيه جمالُ صوت الشخص، وبذلِك يتم التركيز على نُقاط قوّته.
  • تحسين حاسّة السمع في الغناء؛ فمن المُهِم أن يمتلِك الشخص أُذناً موسيقيّة للتمكُّن من تطوير وصقل أدائهِ في الغناء، فمن خلال الاستماع إلى الأغاني المُختلِفة يستطيع الشّخص تمييز أساليب الغناء المُختلِفة.


تعليم الشخص لنفسه

  • الحصول على جهاز لتسجيل الأغاني؛ فلا يجب أن يكونَ جهازاً فاخِراً أو غالي الثمن، إنّما يحتوي على سِعةِ تخزينٍ مُناسِبة ووضوحٍ في الصوت.
  • الغناء وتسجيل أغانيه؛ وذلك للتمكُّن من الاستماع إليها فيما بعد وتحديد أي أخطاء في الأداء.
  • الاستماع إلى أُغنية مُعيّنة وغناؤها باستمرار؛ فإنّ ذلك يساعد الشخص في صقل موهبتهِ بنفسه دون الحاجة إلى شخصٍ آخر لمُساعدته.
  • الغناء لمُدّة نِصف ساعة في اليوم على الأقل؛ فالصوت يحتاجُ إلى التدريب المُستمر ليُحافظ على قوّته ولتحسين أدائه.


التعلُّم المُستمر

  • قراءة بعض الكُتب المُختصّة بالغناء؛ فبذلِك يتعرَّف الشخص على الأساليب المُختلِفة للغناء، والطُرق الصحيحة لأداء ذلِك.
  • مُتابعة بعض الفيديوهات التعليميّة؛ فالإنترنت مليءٌ بِهذهِ الفيديوهات التّي تُساعِد الأشخاص المُبتدئين على الغناء الاحترافيّ خطوةً بخطوة.
  • الالتحاق بدروسٍ مجّانية على الإنترنت؛ فهُنالِكَ العديد من هذهِ الدروس التّي يلتحقُ بِها النّاس من جميع أنحاء العالم، والتّي يُشرِفُ عليها أشخاصٌ مُختصّون.
  • الاشتراك بمعاهد التدريب؛ فهذهِ المعاهد قد تكونُ باهظة التكلُفة إلّا أنّها بمستوى عالٍ من الكفاءة والاحترافيّة التّي تُساعِدُ الشّخص على تحسين موهبته وجعله مُحترفاً في الغِناء.
  • تعيين مُعلمٍ خاص بالغناء؛ فهُنالِكَ أُناسٌ على استعدادٍ لمُتابعة الشخص يوميّاً والتدرُّب معهُ، فغالباً ما يكونُ التعليم فعّالاً أكثر عندما يكونُ عددُ الطُلّاب أقلّ.