كيف أحسن طريقة كلامي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٥
كيف أحسن طريقة كلامي

الكلام

الكلام هو لغة التواصل بين الناس، والكلام يدلّ على ذوق المتكلم، فاختيار وانتقاء الكلمات هي فنّ صاحبه شخص رفيع الذوق ويحاول أن يوصل المعنى أو ما يريد قوله بألطف العبارات دون التجريح في أحد، ودون مبالغة أو كذب.


نرى الكثير من الناس يتكلمون كثيراً دون فائدة وهذا ما يسمى لغو الكلام، ويستطيع أي شخص لديه حسّ أن يوصل معنى هذا الكلام في جملتين ودون الإسهاب في الحديث دون جدوى، فالشخص كثير الكلام عادةً ينفر الناس منه، وهنالك أشخاص يجادلون بطريقة التجريح بالآخر النابع من عدم احترام الآراء، والكثير من الأشخاص من يختارون الكلام في وقتٍ خاطئ وأحاديث ليس لها علاقة في المجلس، فنرى أنّ الكلام صفة المتحدّث، فهنالك اللطيف وهنالك الفظّ وهنالك الغليظ والحادّ وكلّ هذه الصفات تظهر من طريقة الكلام.


كيف أحسّن طريقة كلامي

  • ابتعد عن الكلام السّوقي الذي إن دلّ على شيء فهو يدلّ على سوء الأخلاق والتربية، واختر الكلام المنمق الذي يدلّ على حسن تربيتك ونشأتك.
  • اقرأ كثيراً، فالقراءة تعطي الشخص حسّاً ذوقياً وفنّياً، وتجعلك تتكلّم باسترسال وبطريقة مثقفة تدلّ على علمك وعلى شغفك.
  • هنالك دورات كثيرة لكيفية التكلم أو الإقناع أو كيف تكون لطيفاً مع الآخرين.
  • هدّئ من روعك ولا تكن مندفعاً عند الحوار أو النّقاش، فلن تقنع الآخرين بصوتك العالي، يجب أن تتكلّم بهدوء وحكمة فذلك أولى لإيصال ما تفكر به للجالسين أمامك.
  • تدرّب دائماً على الصبر فالسرعة في الكلام لن تنفع، وتكون أتعبت لسانك دون جدوى، يجب أن تكون متوسطاً بين السرعة والبطئ عند التكلم لكي يفهمك الآخرون.
  • إن تعرّضت لمواقف فيها السب والشتم فكن أنت بخلقٍ حسن، ولا تردّ الخطأ بالخطأ، فردّك يدلّ على مدى أخلاقك، وكظم الغيظ صفة من صفات المؤمنين الحريصين على التقرب من ربهم.
  • ابتعد عن سبّ الذات الإلهية، ولا تستخدم هذه الأساليب أبداً مهما شعرت بالغيظ أو بالانفعال، فذلك يغضب الله منك، ولا شيء يستحق أن تغضب الله لأجله.
  • قل خيراً أو اصمت، فإن كان لديك شيء هام تريد قوله فلتتكلم وإن شعرت بأن ما تريد قوله يثير السخرية أو يلفت الانتباه بشكلٍ سلبيّ فلتصمت.
  • علّم أبناءك سبل الحديث واختيار كلماتهم، واجعلهم يقتدون بك وبروائع كلماتك التي إن خرجت من فمك ابتسمت الوجوه وارتاحت النفس لتلك الكلمات.
  • لا تقل ما لن تفعل، ولا تلجأ للكذب لتمدح نفسك، ولا تشهّر بالآخرين لكي تفتح مواضيع، وابتعد عن النميمة.
  • لكلّ مقامٍ مقال، أي انتقي كلماتك حسب المقام الذي تجلس به، واختر أحاديثك التي تتعلق بالمواضيع التي تناقش بها.