كيف أحفظ دروس التاريخ

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أحفظ دروس التاريخ

مادة التاريخ

يتعامل أغلب الطلبة في المراحل الدراسية المختلفة مع مادة التاريخ كغيرها من المواد الاجتماعية؛ على أنها مواد للحفظ فقط، ويحاولون جاهدين حفظ أكبر قدر ممكن من المعلومات لإجابة أسئلة الامتحان والحصول على علامات عالية في تلك المواد، التي تعرف بأنها مثالية لزيادة المجموع الكلي، وتلك الصورة خاطئة؛ بدليل أن العديد من الطلبة لا يستطيعون الحفظ كما هو متوقع، بسبب سوء فهم طبيعة المادة، لذا فإن حفظ دروس التاريخ يتطلب الالتزام ببعض الخطوات البسيطة.


مراحل حفظ دروس التاريخ

مرحلة القراءة والفهم

  • تتسم مادة التاريخ عموماً بكثرة الأحداث والتفاصيل وطولها في بعض الأحيان، لذا فإن النصيحة الأهم هي الالتزام بكتاب واحد للقراءة والفهم، حيث أن تشتيت الجهود بين الكتب يضيع التركيز.
  • عليك أن تبدأ بقراءة الفصل بالكامل مع التركيز على التفاصيل، ومحاولة فهم سير الأحداث وأسبابها، حيث إن سير أحداث التاريخ يمكن أن يفهم في سياق الحكاية الشيقة، ثم تكرر القراءة مرة أخرى لتثبيت سير الأحداث في الذهن.
  • الجزء الأخير في تلك المرحلة هو تقسيم الفصل أو الدرس إلى فقرات وعناوين رئيسة تساعدك على الحفظ في المرحلة التالية، مع التركيز على أن تكون تلك العناوين متصلة تماماً بالفقرات.


مرحلة الحفظ

  • قبل الشروع في الحفظ يجب أن تنعزل عن المؤثرات التي يمكن أن تلهيك عن المذاكرة، مثل الأصوات الخارجية والهاتف المحمول ومواقع التواصل الاجتماعي، والجلوس في مكان هادئ قدر الإمكان.
  • لكل إنسان طريقة في الحفظ قد تختلف عن غيره، لذا حاول أن تتبع الطريقة التي تشعر معها أنك تحصل معلومات بسرعة وبثبات، حيث إن القدرة على الحفظ تنبع من المخ ونشاطه، وهذا هو العامل الذي يجب التركيز عليه، ويمكنك الحفظ عن طريق القراءة بصوت مرتفع للجزئيات التي قمت بالفعل باستيعابها عن طريق القراءة بالنظر، أو عن طريق إعادة كتابة التفاصيل التي يصعب عليك حفظها في ورقة خارجية، ويفضل فعل ذلك مع التواريخ، وعموماً فإن استخدام أكثر من حاسة من الحواس في عملية الحفظ يساعد على تثبيت المعلومات بسرعة.
  • بعد الانتهاء من الحفظ من الكتاب تبدأ عملية الحفظ من خلال الإجابة عن الأسئلة، ويمكن فقط التدريب على أسئلة الكتاب المدرسي للتأكد من ثبات المعلومات، وفي حالة نسيان التفاصيل يمكنك الرجوع إلى المادة لإعادة حفظ الجزئيات التي لم تثبت في الذهن بعد، وبعد ذلك في المرة القادمة يمكن البدء قبل مذاكرة الدروس الجديدة بحل أسئلة خارجية.
  • عقب الانتهاء من المنهج بالكامل عليك أن تعيد قراءة عناوين الدروس والعناوين الفرعية، وتركز على التواريخ الهامة والخرائط، ومن ثم تفرغ وقتك لحل امتحانات السنوات السابقة للتدريب على الامتحان النهائي.