كيف أخرج البلغم من الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
كيف أخرج البلغم من الحلق

البلغم

يُعدّ المخاط مادة يستخدمها الجسم لحمايتهِ من مسببات الأمراض، وتُفرَز من خلايا متعددة داخل الجسم؛ مثل: المعدة، والحلق، والجيوب الأنفية والرئتين. ويتكون المخاط بحد ذاته من مجموعة كبيرة ومتعددة من المكونات، ولكنّ المكون الأبرز له هو مادة الميوسين (بالإنجليزية: Mucin)، والتي تعتمد لزوجتها على موقعها في أنسجة الجسم وخلاياه حيث يستخدمها كلٌ حسب حاجته. وعندما يكون الجسم في حالة طبيعية وصحية؛ فإنّ بناء مادة الميوسين وإنتاجها يكون في حدود المستوى الطبيعي، ومع الأخذ بعين الاعتبار أنّه يمكن أن يصاب الجسم بالمرض، ويصبح هيكل الميوسين وطريقةِ إنتاجه غير طبيعية.[١][٢][٣] أمّا البلغم (بالإنجليزية: Phlegm) فيُعرّف على أنّه أحد أنواع المخاط التي يتم إنتاجها بالتحديد من الرئتين والأجزاء السفلية للجهاز التنفسي، والتي تزداد بشكل ملحوظ في حال الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات التنفسية.[٤]


كيفية إخراج البلغم من الحلق

هنالك العديد من الطرق والعلاجات التي يمكن أنّ يستخدمها الشخص المنزعج من البلغم من أجل إخراجه من الممرات التنفسية، ومنها ما يلي:[٥][٦][٧]

  • شرب السوائل الدافئة: حيث تساعد على تخفيف سماكة البلغم من خلال رفع درجة حرارة الصدر، ومن الخيارات التي يمكن أنّ يتناولها الشخص: الشاي، أو الشوربات الساخنة، أو الماء الحار مع الليمون.
  • استخدام البخار: إنّ استخدام البخار يُحدث التأثير ذاته تقريباً لتناول المشروبات الساخنة، ويتم تطبيق البخار عن طريق إدخال الهواء الرطب إلى الممرات التنفسية التي يوجد فيها البلغم، ويمكن إجراء هذه الطريقة من خلال استخدام أجهزة، مثل: جهاز التبخيرة، أو أجهزة الترطيب الضبابي الباردة (بالإنجليزية: Cool-mist humidifier)، كما ويمكن الاستعاضة عن تلك الأجهزة وأخذ حمام بالماء الساخن بدلاً منها، أو استنشاق البخار من وعاء يحتوي على ماء ساخن.
  • تناول العسل: إنّ تناول العسل مفيد جداً لحالات المعاناة من البلغم؛ حيث يحتوي العسل على مواد مضادة للالتهابات، كما أنّ له خصائص مضادة للبكتيريا؛ مما قد يؤدي إلى إراحة الجهاز العلوي التنفسي من حالة التوتر التي تصاحبه، وفي دراسة نُشرت عام 2014 لجهات مهتمة بالطب البديل، اقترحت أنّ استنشاق البخار الصاعد من العسل المذاب في الماء لديه خواص ومقدرة على التخفيف من حالة تضيُّق القصبات الهوائية، والتحفيز على عملية إزالة البلغم منها.
  • اللجوء للطب الصيني: استُخدم الطب الصيني بكثرة خصوصاً في علاج مرض الانسداد الرئوي المزمن، لكنّه وبشكل عام يفتقد للدراسات التي تقوم بدعمه، وفي المجمل يقوم مبدأ الأعشاب والعلاجات الصينية على خصائصها الحارة التي أظهرت قدرتها على إراحة انقباض الممرات التنفسية، ومن الضروري جداً أخذ النصيحة من الأطباء المختصين قبل تناول العلاجات والأعشاب الصينية.
  • استخدام الزيوت العطرية: تملك الزيوت العطرية خصائص مهدئة للرئتين عند استخدامها بشكل صحيح، ومن الزيوت العطرية الأكثر استخداماً في حالات المعاناة من البلغم: زيت النعنع، وزيت الأُوكالبتوس (بالإنجليزية: Eucalyptus oil)، وزيت البرتقال، وزيت إكليل الجبل، وزيت الأُوريجانو، ويمكن استخدام هذه الزيوت بطريقتين: الأولى هي إضافة بضع نقاط من الزيت العطري إلى جهاز التبخيرة أو ما يقوم مقامه، والثانية صنع دهون من خلال إضافة 12 نقطة من الزيت الأساسي إلى ربع كوب من زيت جوز الهند.
  • استخدام المقشعات: يمكن استخدام المقشعات (بالإنجليزية: Expectorants) لإزالة البلغم، والمقشعات هي نوع من أنواع الأدوية الفموية التي تساعد على تخفيف سماكة البلغم والمخاط؛ من أجل مساعدة الجسم على طرده للخارج من خلال عملية السعال، كما تستطيع أدوية المقشعات إيقاف تصنيع المُيوسين.
  • العلاج الطبيعي للصدر: يُعرّف العلاج الطبيعي للصدر (بالإنجليزية: Chest physiotherapy) على أنّه تقنية تُستخدم من أجل إزالة البلغم من الممرات الهوائية، ويتم إجراؤها بطريقتين: إما أنّ تكون يدوية بالإستعانة بشريك أو يقوم بها الشخص بمفرده مع استخدام جهاز ميكانيكي.
  • التحكم بالسعال: تُعتبر آلية التحكم بالسعال من الطرق العلاجية التي تربط عضلات المعدة مع عضلات الصدر عند أدائها من أجل تحسين طريقة طرد البلغم على عكس السعال السطحي المتقطع، وتركز آلية التحكم بالسعال على تثبيت العضلات المركزية من أجل إشراك الحجاب الحاجز بشكل أكثر فعاليّة، وهنالك طريقتين يمكن استعمالها، هما:
    • السعال العميق: يُعتبر السعال العميق مفيداً بشكل خاص للأشخاص الذين يجدون صعوبة في افتعال سعال قوي لطرد البلغم، وطريقة عمل السعال العميق كالتالي: أولاً يجلس الشخص بشكل مريح على الكرسي مع وضع القدمين على الأرض، ثم يقوم بلف الذراعين حول المعدة، ثم يستنشق الهواء بعمق مع إبقاء الشفتين مغلقتين ومزمومتين، وأخيراً يُخرج الشخص السعلة بينما يقوم بالضغط بقوة على عضلات المعدة عن طريق الذراعين؛ من أجل أنّ يفرض ويجبر الحجاب الحاجز على القيام بالمزيد من الجهد.
    • السعال المتقطع: يُساعد السعال المتقطع على إخراج وطرد البلغم لخارج الممرات الهوائية، وتكون طريقة عمله كالآتي: أولاً يقوم الشخص بأخذ نفس عميق وبطيء حتى تمتلئ الرئتين بالهواء، بعد ذلك يقوم بضغط عضلات المعدة، ثم يقوم بعمل ثلاث زفرات سريعة مع إبقاء الفم مفتوحاً، مع اصطناع وسماع صوت (ها) عند كل زفرة، ويكرر ذلك مع الاحتفاظ بالعضلات المركزية ثابتة، إلى أن يشعر الشخص أنّ المخاط يتفكك، فيمكنه بعد ذلك أخذ سعال عميق لتنظيف الرئتين.


أسباب تراكم البلغم

 يساعد البلغم على حماية وترطيب الخلايا، كما يقوم  بمحاصرة وعدم السماح بدخول الجراثيم والمواد المزعجة من خارج الجسم إلى داخله. ويقوم الجسم بصنع كميات أكبر من المخاط والبلغم عند تعرضه لواحدة أو أكثر من الحالات التالية:[٨][٩]
  • الإصابة بالحساسية؛ سواءً التي تنتج من التغيرات الجوية أو من بعض الأطعمة.
  • الإصابة بالرشح ونزلات البرد.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinusitis).
  • التعرض للملوثات والدخان.
  • عدم شرب كميات كافية من المياه.
  • البقاء في أماكن مغلقة وجافة.
  • تناول أدوية معينة.
  • شرب القهوة والكحول.
  • التدخين.


المراجع

  1. Jenny Zheng (16-3-2018), "All About That Mucus: How it keeps us healthy"، hms.harvard.edu, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  2. "Cough", seattlechildrens.org,5-3-2019، Retrieved 5-3-2019. Edited.
  3. Stephanie Watson (10-4-2014), "The Truth About Mucus"، webmd.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  4. "Home remedies for phlegm and mucus", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  5. Deborah Leader (14-12-2018), "4 Ways to Clear Mucus From the Lungs"، verywellhealth.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  6. Jennifer Purdie (5-11-2018), "8 Ways to Get Rid of Mucus in Your Chest"، healthline.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  7. Jayne Leonard (19-4-2018), "What causes mucus in the chest?"، medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  8. "Mucus and Phlegm: What to Do if You Have Too Much", clevelandclinic.org,25-1-2018، Retrieved 5-3-2019. Edited.
  9. Brian P. Dunleavy (19-4-2016), "What Is Mucus?"، everydayhealth.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.