كيف أخطط لمستقبلي

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤٠ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٨
كيف أخطط لمستقبلي

كيفية التخطيط

يوجد بعض الخطوات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان حتى يخطط لأي هدف في حياته، وهي:[١]

  • تطوير خطة شخصية: يجب على الشخص أن يضع خطة الحياة التي تناسبه، ويحدد أهدافه الخاصّة فيها، ويمكن أن تكون هذه الخطة شديدة التفاصيل كما يمكن أن تكون بسيطة وغير معقّدة، وعلى أي حال يجب أن تكون الخطة فريدة من نوعها؛ لأنّها تخصّه بشكل مباشر، وليست مناسبة للجميع.
  • تخصيص وقت لتطبيق الخطة: يمكن تحديد وقت خاصّ لعمل الخطة سواء في عطلة الأسبوع أو في ساعة محدّدة بشكل يوميّ، وذلك خطوة بخطوة حتى إنجازها تماماً، مع الاهتمام بكونها محدّدة وقابلة للتحقيق.
  • تدوين الملاحظات: يميل الناس غالباً لنسيان التفاصيل؛ لذا من المفضّل تدوينها، كما يجب على الشخص تدوين الأفكار، وما يحصل داخله من الإلهام ليساعده في نقله من مكانه إلى الهدف.
  • المراجعة: يجب على الشخص تحديد الأوقات للرجوع ودراسة الأشياء التي تعلّمها كلّ يوم، والتفكير بكلّ الأمور التي حصلت في يومه، وكيف شعر بشأنها، حيث عليه أن يتعلّم من الماضي من أجل تحسين المستقبل.
  • تحديد الأهداف: يتوجّب على الشخص أن يحدّد قائمة بأهدافه بصورة واضحة؛ لأن لتحديدها أثر كبير على مستقبله حيث إنّها ستدفعه للسير في الطريق التي يؤدّي إليها، ولأحلامه.
  • العمل بالخطة: يمكن أن يحقّق الشخص النجاح في إنجاز أحلامه باتخاذ الإجراءات، وتطبيق المهام التي حدّدها سابقاً، حيث إنّه إذا لم يبدأ فوراً ستقلّ رغبته وشغفه في تحقيق أهدافه.


التخطيط للمستقبل

يجب على الشخص عندما يريد أن يخطط لمستقبله أن يبدأ بوضع مجموعة من الأسئلة حول ما يريده في الحياة، حيث إنّ الخطط المحتملة في الحياة تشبه تماماً علامات الاستفهام، والتي يمكن الإجابة عليها بتخيّل وتصوّر الطريق الذي سيدفعنا للأمام، وأخذ التحولات الكبيرة الممكنة بعين الاعتبار كذلك، فلا يجب أن تشكّل الخطط حواجز تعيق التغيرات المحتملة التي تخدم الأهداف الذاتيّة بصورة أفضل.[٢]


كيفية التخطيط للمستقبل

يوجد بعض الأسئلة التي يمكن الإجابة عليها من أجل التخطيط للمستقبل بشكلٍ بنّاء:[٣]

  • كيف يقيم الإنسان حياته: هل هو راض عنها أم غير ذلك.
  • ما هي الأمور التي تحدث في حياته في الوقت الحالي: يجب على الشخص أن يهتم بوضعه الحالي، مثل: صحته، ووظيفته، ووعلاقاته، وشؤونه الماليّة، وغيرها من الأمور.
  • ما الذي يمكن أن يجعله سعيداً: يجب على الشخص أن يحدّد ما هي الأمور التي ستجعله يعيش سعيداً في حياته، سواء تعلّقت بالأشخاص، أو الأشياء، أو الأنشطة.
  • ما هي مصارف الطاقة: يجب أن يحدّد الشخص الأمور التي تستنزف حياته، وقوّته، وطاقاته، وتسبّب له القلق سواء كانت أشخاصاً أو سلوكيات ليحد من أثرها.
  • ما الشيء المراد تحسينه: يجب أن يحدّد الشخص ما هي العقبات والأمور التي يريد تحسينها في حياته حتى يعيش حياة سعيدة ومرضية.
  • ما الذي سيجعل الحياة تبدو مثالية: يجب أن يحدّد الإنسان ما هي الأمور التي ستساعده حقاً للوصول لما يريد من رضا في حياته.
  • ما الذي عليه القيام به للحصول على ما يريده من الحياة: يتوجّب على الشخص معرفة الأشياء التي يجب عليه فعلها للوصول لأهدافه.


المراجع

  1. Jim Rohn (27-12-2015), "Rohn: It Only Takes 6 Steps to Plan Your Success"، www.success.com, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  2. Marietta McCarty (3-3-2013), "Planning for the Future—in the Present"، www.psychologytoday.com, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  3. Royale Scuderi, "Why You Need to Make a Life Plan"، www.lifehack.org, Retrieved 30-5-2018. Edited.
488 مشاهدة