كيف أدرس ماجستير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أدرس ماجستير

الماجستير

إنّ دراسة الماجستير تعتبر إضافةً كبيرةً للسيرة الذاتية لأيّ شخص، فتساعد دراسة الماجستير العديد من الأشخاص على فتح فرصٍ جديدةٍ للعمل والبحث في مجال التخصص، والتعمّق فيه بشكلٍ أكبر، وإضافةً إلى هذا كلّه فإنّها تعتبر متطلباً للحصول على درجة الدكتوراة أيضاً ومتطلباً للعديد من الوظائف وخاصةً الأكاديمية منها، ولكنّ العديدين قد يواجهون المشاكل خلال دراستهم للماجستير، إذ إنّه وبالرغم من كون درجة الماجستير تساعد في إعطاء معلوماتٍ جديدةٍ وأكثر عمقاً وتخصصاً في مجالك، إلّا أنّها تعدّ أكثر صعوبةً من درجة البكالوريوس وأكثر تكلفةً منها من الناحية المادية، وكما أنّ العديدين يواجهون صعوبةً في دراسة الماجستير نتيجة العمل بدوامٍ كاملٍ أثناء الدراسة بعكس طلبة البكالوريوس والذين يكونون متفرغين للدراسة أو يعملون بدوامٍ جزئي بالإضافة إلى الالتزامات العائلية التي قد تكون على عاتق البعض الآخر أثناء دراسة الماجستير، ولهذا فإنّ دراسة الماجستير تعتبر بشكلٍ عامٍ أصعب بكثيرٍ من دراسة البكالوريوس.


نصائح لدراسة الماجستير

لكي تتمكن من دراسة الماجستير فإنّ عليك في البداية التحلي بالإرادة من اجل القيام بهذا والحصول على معدلٍ مرتفعٍ في الماجستير وهو الذي يساعدك بشكلٍ كبيرٍ جداً، فإنّ عليك وضع هدفٍ محددٍ وراء دراستك للماجستير، فدراسة الماجستير بحدّ ذاتها لا تعتبر هدفاً بل إنّها سبيلٌ لتحقيق ما تريده، فغالباً قد يدرس البعض الماجستير لعدم قدرتهم على الحصول على وظيفةٍ معينة أو لرغبتهم في الحصول على راتبٍ أعلى، ولكنّ هذا الهدف في العادة لا يعتبر محفزاً قويّاً لدى العديدين على الأغلب، فمثلاً يمكنّ أن تكون دراسة الماجستير محفزاً لك إذا أردت الحصول على معلومات أكثر في تخصّصك والتوسع في بشكلٍ أكبر، وهو ما يعتبر محفزاً جيداً لدراسة الماجستير.


يمكنك أيضاً لدراسة الماجستير أن تبحث عبر الإنترنت عن بعض التخصصات التي يمكنك دراستها عن طريق الإنترنت من بعض الجامعات الشهيرة عالمياً والتي تطرح برامج الماجستير على الإنترنت، وعليك أيضاً أن تحدّد هل ستكون طالباً متفرغاً للدراسة أو غير متفرغ، وهذا يعتمد على التزاماتك المالية المختلفة وتكلفة دراسة الماجستير، وهي التي تختلف من شخصٍ إلى آخر، فيتمكن البعض من التفرغ للدراسة بينما يحتاج العديدون إلى العمل أثناء الدراسة.


نتيجة المهام المتعددة التي ستكون على عاتق أثناء دراسة الماجستير عليك أن تقوم بوضع برنامجٍ يوميٍّ لنفسك وأن تعلم أنّ الالتزام به سيكون أمراً صعباً فعليك العمل والالتزام بالمحاضرات والدراسة في كلّ يوم، ولهذا على هذا البرنامج أن يكون منظماً جداً وأن تستغل كلّ ساعةٍ في يومك، وحاول أيضاً أن تأخذ الساعات بحسب مقدرتك، فأن تلتزم بعددٍ قليلٍ من الساعات في كلّ فصل وتنهي مرحلة الماجستير في فترةٍ أطول يعدّ أفضل من أن تسجل في عددٍ كبيرٍ من الساعات ولا تنجح بها أو تحصل على معدلٍ منخفض.